منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    قراءة في تطورالاجناس الادبية-من وجهة نظر مقارنة -

    الأجناس الأدبية من وجهة نطر مقارنة:

    يعد الأدب سفيرا شعبيا بين الأمم والشعوب فهو يحمل ثقافة شعوب الأرض جميعا إليها جميعا و في رحلة التاريخية يتنقل من شعب إلى أخر ومن امة إلى أخرى ولم يولد في بلد من دون أخر 0لذلك فان دراسة تاريخ وتطور الأجناس الأدبية يعطينا صورة عن الأدوار التاريخية التي مرت بتا وانتقالاتها عبر شعوب العالم ودور كل امة في هذا الجنس وذاك وبالتالي صورة العلاقة بين الشعوب والآداب سيما بين الأدب العربي والأدب الغربي ومدى اثر العرب بالأدب العالمي ونشأته واثر الأدب العالمي بالأدب الحديث بالأدب الحديث 0ولعل من المفيد إن ندرس الأجناس الأدبية كل على حدة 0

    أولا الملحمة:


    وهي سرد شعري طويل يحكي قصة بطولة لملك أو أمير وقائد المهم أن يكون بطلا قوميا قام ب عمال بطولية لامته وتنطوي على أفعال عجيبة وحوادث خارقة للعادة وفيها يتجاور التاريخ بالأساطير والواقع بالخيال
    وقد ازدهرت في مرحلة الشعوب الفطرية التي تتغني بالبطولة والمغامرة أكثر من أي شي اخر0 ولعل أهم الملاحم العالمية الكبرى التي تمثل تاريخ هذا الجنس ومدى تطوره عبر العصور والبلدان

    ا/ ملحمة كلكامش:

    وهي الملحة الأولى عالميا ويعود إنتاجها إلى الإلف الثاني قبل الميلاد ونصها الكامل ينطو يعلى اثني عشر لوحا وقد عثر على بعضها في مكتبة( أشور بهانيبال) في (نينوى شمال العراق) تحت عنوان ( هو الذي رأى كل شي)
    وتحكي قصة ملك أور كلكامش وبطلها وحاميها وكان بطلا شعبيا حتى أن المخيال الشعبي جعل أمه آلهة وهو ثلث اله
    وتبدأ الملحة بتصوير لحظة طغيان تولدت عند هذا البطل فأصبح ظالما قاسيا حتى
    انه لم يبقي عذراء ليوم زواجها بل كان هو الزوج الأول لكل عروس.، حتى ضاقت به الناس وتذمروا من جوره وابتهلوا للإلهة كي تخلصهم من جوره لامن شخصه لأنه مع ذلك كان محبوبا من شعبه لأنه دافع عنهم وحماهم من الغزوات

    لقد استجابت الإله لتذرعان الناس وخلقت لهم انكي دو كي يصارع كلكامش
    وجعلته في الغابة في بداية الأمر غير لن كلكامش علم بالأمر وأرسل له صاحبة الحانة ( حمشة) التي جعلته يحبها ويتحول من شبه حيوان إلى إنسان بدا مع الحب يتحضر وتنظف فتهرب منه الحيوانات
    ولعل المرحلة الحاسمة في الملحمة هي لحظة الصراع بين انكيدوا وكلكامش الذي جرى عند المعبد أمام الناس وانتهى بالتعادل بينهما
    واقتناع كل منهما بعدم قدرته على هزم الأخر 0 مما حدا بكلكامش بان يتخذ انكيدو صديقا ومرافقا له
    وبعد ذلك ينهض الاثنان بمهمة تخليص العالم من الشر كما تشير الملحمة
    فخاضا معاركا كثير ة إلى أن تعاقب الآلهة كلكامش بموت انكيدوا مما جعل كلكامش يحاول إعادة صديقه مرة بالتوسل إلى الآلهة وأخرى بالنزول إلى العالم الأسفل بلا جدوى
    لقد كان موت انكيدو لحظة حاسمة في الملحمة كما نت ولادته فقد بدا كلكامش من صراع الشر إلى صراع هذا الموت الذي بدا له مطلق الشر
    وطفق بالبحث على عشبة الحياة التي تقول الملحمة ان الآلهة قد منحتها لاوتوبشنم الناجي من الفيضان وبعد صعوبات ومحاولات متعدد وتوسلات وتدخل زوجة اوتوبنشتم حصل كلكامش على عشبة الخلود مع توصية بالانتباه والحذر من الأفعى كي لاسترقها 0 غير ان هذا الموضوع قدري
    فتسرق الأفعى عشبة الخلود بعد ان أعياه التعب ونام في الطريق
    وهكذا يصل كلكامش إلى نتيجة حتمية هي انه لاخلود لبشر فانه لابد ميت
    غير انه يصل إلى معنى أخر للخلود وهو العمل الصالح وخدمة البشر
    والبناء والحضارة0000وهكذا تنتهي الملحمة

    ان هذه الملحمة هي ملحمة عربية ولدت في ارض الرافدين ثم انتقلت إلى اليونان وكل العالم غير ان الأدب اليوناني تلقف هذه الملحمة ويعيد إنتاجها بملحمتين هما ( الإلياذة والأوديسة لهوميروس) 0 إذ نرى صورة ملحمة كلكامش متشظية في الملحمتين
    ولعل من المفيد ان نعرض أولا للملحمتين ومن ثمً نقارن بين الملاحم الثلاث

    الإلياذة:

    تتحدث هذه الملحة عن الأشهر الأخيرة من حصار طروادة بين اليونان وطروادة الرومانية الذي كان بسبب هروب ( هلين زوجة ميناوس_ احد ملوك اليونان _ مع بارس الطروادي) وفي هذه ألحظات تبدو الحرب ساكنة
    الإلهة منقسمة على نفسها كل مجموعة تنحاز لطرف فتبدأ الحروب الكلامية بينهم 0

    وتبدأ أحداث الملحمة عندما يا سر( اغاممنون)بنت احد كهنة معبد الآلهة( باولو) واسمها ( كريترس) لذلك تعاقب الإلهة جيش اليونان ويتفشى الطاعون فيه لذلك يقبل ( اغاممنون) ان يرد الأسيرة شرط ان يأخذ مكانها أسيرة ( اخيليوس) الذي يعدها اهانة له وينسحب من المعركة مع مع صديقه
    ( بروتكلس) الأمر الذي اضعف الجيش اليوناني وجعله يمنى بهزائم كبرى
    مما حدا ب( اغاممنون ) ان يتعرف بخطئه ويطلب المصالحة مع ( اخيليوس) من دون جدوى وتتوالى هزائم جيش اليونان وتكبر الأمر الذي دعا ( اغاممنون ) بان يرسل صديقه(باترولكس) مع جيشه إلى المعركة
    فيحقق انتصارا كبيرا على الطرواديين ولكن بثمن غال وهو مقتل 0
    ( باترولكس) فيحزن (اخيلوس) كثيرا ويدخل المعركة ثارا لصديقه
    وفعلا يقتل ( هكتور) قاتل صديقه 0 ويهزم الطرواديين
    وتنتهي بعد ذلك الحرب بحيله الحصان الخشبي 0 وتنتهي الملحمة
    وتشير الملحمة إلى ان ( اخيلوس) ثلثه اله وان أمه اله وأبوه بشر
    ويحاول ان يستعيد صديقه من العالم الأخر من دون جدوى

    2 الاودسة:
    وهي ملحمة ( هوميروس) الثانية وموضوعها عودة ( اوديسيوس)
    من حرب طروادة فقد عاقبته الآلهة وجعلته يهيم بالبحر عشر سنوات
    ويتعرض إلى مغامرات كثيرة ويرى أجناسا من البشر والحيوانات الأسطورية وفي إثناء ذلك يحاول الطامعون أين يستولوا على زوجته وملكه
    غير ان ذلك لم يحصل وتصمد لحين عودته الذي يقضي على الطامعين
    وتنتهي الملحمة

    ولعل من المفيد ان نحاول بيان اثر ملحمة كلكامش في هاتين الملحمتين انطلاقا من مستوين هما:
    أ‌-المستوى التاريخي : وهو مستوى الدراسات التي تعنى بالدليل التاريخي وهنا تشير الدراسات إلى الحقائق آلاتية
    1-ان ملحمة كلكامش قد كتبت قبل الملحمتين بعدة قرون
    2-عثر على قطعة فخارية من ملحمة كلكامش في جزيرة كريت اليونانية ويبدو ان التجار بين بلاد وادي الرافدين واليونان قد حملوها إلى هناك0

    وربما لايكفي الدليل التاريخي لوحدة لتقرير حقيقة التأثير إنما يجب ان يعزز بالدراسة النصية وعلى النحو الأتي:
    أ – مقارنة ملحمة كلكامش بالإلياذة:

    1-الملحمتان نظمتا شعرا
    2-البناء الفني والسردي يكاد ان يكون واحدا فكل ملحمة تبدى بابتهال وتتكون من عدة اناشيدواجزاء
    3-نجد في الملحمتين اختلاط الحقائق التاريخية بالخيال الشعبي والأساطير فكلكامش شخصية تاريخية حقيقية نسجت الملحمة حوله الأساطير وكذلك حرب طروادة وقادتها
    4-كما نجد في الملحمتين تاليه البشر وجعل جزء منه اله والأخر بشر وكذلك أخيل في الإلياذة
    5-كذلك نجد التطابق بين شخصيتي انكيدوا في كلكامش وباتروكلش في الإلياذة وهي شخصية المرافق المساعد
    6-كان موت كلا من انكيدوا وباتريوكس تطورا مهما في الملحمة وأحداثها
    7-نجد في الملحمتين توضيح للعادات والتقاليد والآلهة والناس
    8-في الملحمتين نجد الرحلة إلى العالم الاخر عالم الجنة والنار

    ب/ مقارنة ملحمة كلكامش والاودسة:

    1-تشابه بين البناء الفني والسردي
    2-تشابه في الرحلة البحرية بين الملحمتين
    3- الملحمتان كتبتا شعرا
    4- الملحمتان تنطويا على الأجواء الأسطورية
    5-الملحمتان تنطويا على الشخصيات الأسطورية
    6-معاقبة الإله للشخصيتين الرئيسيتين


    هذه رؤية بسيطة أولية للعلاقة بين ملحمة كلكامش والإلياذة والأوديسة
    ولا يقتصر الأثر العربي على الملاحم الغربية في ملحمتي الاودسة والإلياذة
    بل يتعداه إلى الملاحم الغربية الحديثة ولاسيما منها الكوميديا الإلهية وهي
    وهي ملحمة دينية رمزية كتبها ( دانني 1265-1331)0و هي رحلة خيالية
    إلى العالم الاخرالاخرمتكونة من ثلاثة اجزاءوهي (الجحيم والمطهر والجنة الأرضية) كل جزء مكون من ثلاثة وثلاثون نشيدا 0 وهي على النحوالاتي: :أ- الجحيم :وهو مكان الظلمات ووادي المهاوي الأليم وفيه يسقط الإنسان الذي لايعش حياة الحكمة والعفة والإيمان ومكانه في باطن الأرض حيث تسقط الأرواح كالأوراق الجافة فارقت غصونها 0

    ويرحل( دانتي) مع( فرحيل الأديب الروماني القديم) رمز الحكمة الشعرية ليصلان معا إلى دوائر الجحيم وطبقاته ويوصفها ( دانتي) على
    النحو الأتي:
    1-الدائرة الأولى وفيها يقيم الشعراء والأدباء والفلاسفة والمفكرون الذين ساعدوا في رقي الإنسانية ولكن لم يصلح دينهم ونهن فرحيل وابن رشد وابن سيناء
    2- الدائرة الثانية المترفون وتدور بهم عاصفةلاتهدا
    3-الدائرة الثالثة الشرهون بطونهم إلى الأرض وتفترسهم الوحوش
    4-الرابعة البخلاء والمترفون يدحرجون الصخور وهم متشائمون
    5-الدائرة الخامسة وفيها الغضوبون يمزق بعضهم بعضا بأسنانهم
    6-الدائرة السادسة وفيها الملحدون المتكبرون
    7-الدائرة السابعة وفيها المتمردون والجبابرة
    8-الدائرة الثامنة وهي منطقة ( الحفر اللعينة) وهي سجن الغاشين والمتملقين والمزيفين والخائنين لااوطانهم
    9-دائرة التاسعة وهي الدرك الأسفل من النار حيث يعاقب الشيطان
    ب/ المطهر: وهي جبل مرتفع مقابل منطقة الجحيم وهي مركز الأرض وفيها يكفر المذنبون عن سيئاتهم ويختلفون عن سكان الجحيم بتوبتهم
    لذلك لديهم امل بالنجاة ويتكون من سبع دوائر في قمته الجنة الأرض
    ج- الجنة الأرضية :
    وهنا تظهر ( بياتريتشه) حبيبة ( دانتي) في طفولته فقد أحبها حبا طاهرا نبيلا فيترك( فرجيل)ليصطحبها في السموات السبعة ذات الكواكب المتحركة ثم السماء السابعة ذات النجوم الثابتة وبعد توصيف هذه السماء والقول أنها (عرش الله ) يصعد الشاعر مع حبيبته إلى درجات الأطهار المحبين لله
    لتنتهي الملحمة هنا
    تشير القراءة الأولية للملحمة إلى أنها تنطوي على ملامح إسلامية
    حتى ان القارئ يطمئن إلى اثر الثقافة الإسلامية في هذه الملحمة من دون العودة إلى القراءة التاريخية ومع ذلك فقد اعترف المستشرقون الغربيون بذلك ومنهم الاسباني 0( مجيل أسين بلاثيوس 1871-1919) بان( دانتي قد تأثر بعدة مؤثرات إسلامية منها ( الإسراء والمعراج والفتوحات المكية لابن عربي)
    غيران البعض لم يقبل بهذا الرأي مدعيا ان ( دانتي) لم يكن يعرف العربية وبذلك لم يطلع على الثقافة العربية واسقرالراي على هذا النحو حتى كتب عالمان غربيان هما الايطالي ( ثشيرولي) والاسباني (مونيوس سندينينو)
    بحثين منفصلين اثبت كلا منهما على انفراد بان الإسراء والمعراج قد ترجم إلى الاسبانية 0 لهجة قشتالة) ولابد ان يكون دانتي قد اطلع عليها

    هذا هو الدليل التاريخي الذي ( خارج نصي ) على تأثر دانتي بالثقافة العربية
    ويدعم هذا الدراسة النصية التي نجد\ من خلالها جملة مؤثرا عربية في هذه الملحمة ويمكن إجمالها بالاتي:
    1-يصف دانتي الجحيم بأنها ارض متوارية تحت هذه الأرض وهو وصف مخطوطة الإسراء والمعراج المترجمة عينه
    2-في الإسراء والمعراج نجد ان الرسول (ص) يرافقه ملائكة في رحلة إدلاء وقد استعار( دانتي )هذا الموضوع في ملحمته
    3- وصف دانتي للنسر العملاق ذي الأرواح الكثيرة والأجنحة المتعددة ويشع نور باهرا مستعار من وصف الإسراء والمعراج للديك العملاق
    4- كذلك نجد التشابه العجيب في مشهد المثول القدسي أمام الله
    5- كما نلحظ في ملحمة (0دانتي) مايشير إلى انه قد اطلع على الثقافة العربية والإسلامية لاسيما إشارته إلى ( ابن رشد وابن سيناء )
    ولاقتصر اثر الثقافة العربية في ملحمة دانتي على الإسراء والمعراج
    بل نجد تشابها كبيرا بينها الإسراء والمعراج من حيث البناء الأسلوبي والقصصي
    وهكذا نرى اثر الثقافة العربية في الأدب الغربي من خلال الأدلة التاريخية والدراسة النصية للملاحم



    ثانيا: المسرحية :
    وهي نص سردي يعتمد الحوار أساسا في بنيته الفنية وقد وجد كي يمثل لايقراوجوهر المسرحية ( الفعل والحدث) وتنطوي على جملة من الإحداث المترابطة مع بعضها ارتباطا عضويا بحيث يسير في حلقات حدثيه متتابعة حتى النهاية 0 ولعل من المفيد ان نتتبع تطور المسرح تاريخيا على النحو الأتي:
    1-نشأت أولا من الشعر الغنائي سيما الهجاء الذي كان فرديا ثم أصبح جمعيا لينطوي على حوارات مسرحية تشكل المسرح الكوميدي ( الملهاة) وكأ ن للطقوس الدينية القديمة اثر كبير على ولادة هذا الجنس
    2-إما المأساة فقد ولدت من المديح وأناشيد غنائية كانت تنشد في المعابد
    3-خطا ( اسخليوس) خطوات واسعة في المسرح سيما في مسرحيته ( اوديب ملكا)
    4-خطا الشاعر( يوبردس 0480-406ق . م) خطوات واسعة عندما أكد الجانب الإنساني في المسرح
    5-بعد ذلك انتقل المسرح إلى الرومان على يد (بلوتس 254-184ق0م) قد برعوا في الملهاة
    6-في العصور الوسطى نشأت مسرح ديني في أوربا عندما كانت الكنيسة تحكم أوربا وقد اخذ مادته الأولية من الإنجيل وأراء رجال الكنيسة
    7-وفي عصر النهضة عاد الأوربيون إلى المسرح اليوناني والروماني في البني الفنية والموضوعاتية
    8-في أواخر القرن الثامن عشر وبداية القرن العشرين كسرت الرومانسية كل قيود الكلاسيكية وأنتجت مسرحا جديدا يدمج الملهاة مع الماسات ويأخذ من الحياة الإنسانية العادية موضوعاته لذلك يعد بداية جديدة في المسرح العالمي الذي اخذ ينمو بخطأ واسعة بعد ذلك
    وبعد هذه الرؤية التاريخية السريعة نتساءل هل اخذ المسرح العالمي شيا من الثقافة العربية على الرغم من ان العرب لم يعرفوا المسرح قديما
    نقول نعم لقد أفاد المسرح الغربي من النص السردي العربي في كثيرا من موضوعاته ولعل أهمها:
    1-مسرحية علاء الدين والمصباح السحري
    2-مسرحية معروف اسكافي القاهرة
    3-مسرحية شهرزاد
    وغيرها من المسرحيات التي استمدت موضوعاتها من إلف ليلة وليلة
    ومع ذلك نرى ان المسرح لم ينضج المسرح العربي إلا في العصر الحديث بتأثير المسرح الغربي وقد كان السبق الأول للمسرح السوري على يد مارون النقاش في منتصف القرن التاسع عشر عندما كتب مارون النقاش مسرحية البخيل بتاثير من مولير ومسرحية أبو الحسن المغفل أو هارون الرشيد ثم مسرحية السليط الحسود بتأثير من موليير في مسرحيه الأمير المغرور لموليير
    ولعل التاريخ الحقيقي للمسرح العربي بدا مع مسرحية كليوباترا الأحمد شوقي
    ومنه بدا المسرح العربي يتطور مع توفيق الحكيم وغيره إلى ألان
    ولعل أهم ملامح تأثير الغرب في المسرح العربي هي:
    1-كان التعريب والترجمة قبل التأليف في المسرح العربي كما ذكرنا أنفا
    2- كان لمسرح شكسبير تأثير كبير على المسرح العربي
    3-كان للمسرح الرمزي اثر كبير على مسرح توفيق الحكيم
    4- كان لمسرح شكسبير اثر كبير على مسرح احمد شوقي لاسيما في المسرحيات التاريخية
    وغير ذلك

    ثالثا قصص الحيوانات:
    وهي قصص رمزية تحكى على لسان الحيوان اغلبها يحمل قيما فلسفية أو تربوية اواخلاقية أو سياسية وقد نشأت وتطورت على النحو الأتي
    1-بدأت عند اليونان بقصة ايسوب للشاعر هزيوس ق16 ق0م
    2-عرفت في الهند مع قصة جاكاتا وهي تحكي قصة تناسخ بوذا في تحولاته إلى عدة صور حيوانية وكذلك كليلة ودمنة للفيلسوف الهندي دابادا
    3-كما وجدت حكايات مصرية على لسان الحيوانات مثل قصة السبع و الفار
    4-عرف الأدب العربي قصص الحيوانات عندما ترجموا قصة كليلة ودمنة
    5-وبعد ذلك كتب العرب قصص حيوانا ت فقد كتب سهل بن هارون ثعلب وعفراء وكتب علي بن داود النمر والثعلب وكذلك كتب إخوان الصفا آراءهم على لسان الحيوانات وكتب المعري الشاج والصاهل
    وهناك الكثير من الكتب لم تصل ألينا
    6-أما في الغرب فقد ولدت على يد الفرنسي لافوتين (1621-1695)
    عندما غرب النسخة العربية من كليلة ودمنة وكتبها بغلتهم
    أي ان هذا الجنس الأدبي إنما ولد بأثر من الثقافة العربية
    6-ومن ثم أعاده احمد شوقي إلى الثقافة العربية بعد ان اطلع على كتابات لاوفوتين

    رابعا القصة:
    وهي سرد نثري ينطوي على جملة من الأحداث المترابطة والمشكلة على نحو معين تصور جانبا من جوانب الحياة 0 وقد ظهرت تأسيسا على جملة من الأجناس السردية منها المسرح والملاحم والأساطير والحوارات الفلسفية و الكرنفال
    وقد كان تطورها التاريخي على النحو الأتي:
    1-ظهرت قصص يونانية في القرن الأول الميلادي مثل قصة سابير ل بثير و ثيوس وهي قصة هجائية تصور مغامرات شا ئقة لصعلوك
    2-ثم كتب الروماني قصة المسخ أو الحمار الذهبي في القرن الثاني الميلادي
    3-أما في العصور الوسطى فقد ظهرت في أوربا جملة النصوص والأنواع القصصية مثل الفبيولا وهي قصص شعبية قريبة من المقامات العربية و قصص الفروسية وهي قصص تحكي بطولة الفرسان و عن الحب النبيل وقد ظهرت بع ان كتب اندريه لو شابلان كتب اسمه فن الحب ولعل من المفيد ان نبين ان الثقافة العربية قد أنتجت كتبا كثيرة من هذا النوع مثل كتاب الزهرة لأبي بكر الأصفهاني وطوق الحمامة لابن حزم الأندلسي التي أثرت كثيرا على الكتاب الفرنسي بالنتيجة يمكن القول ان الثقافة العربية قد أثرا فر إنتاج قصص الفروسية الأوربية لأنها كانت تطبيقا سرديا لقواعد الحب في الثقافة العربية التي انتقلت إلى الثقافة الأوربية عن طريق الكاتب الفرنسي شاتوبريان
    4-وبعد ان كثرة قصص الفروسية وأخذت طابعا مثاليا وسحريا بعيد جدا عن الواقع والطبيعة تصاعدت الأصوات ضد هذا النوع القصص ولعل اصدح هذه الأصوات كان صوت سرفانتس في روايته ( دون كشيوت) فقد سخر من إبطال قصص الفروسية
    وجعلهم كمن يهاجم طواحين الهواء بسيف من خشب
    5-وفي عصر النهضة ظهرت قصص الرعاة وهي اقرب إلى الواقع
    6-أما في القرن السادس عشر ظهرت قصص العيارين والشطار في اسبانيا وهي قصص عادات وتقاليد تصور الطبقات لاجتماعية
    7-الفقيرة من عادات وتقاليد ومشكلات وغيرها وقد تأثرت بالمقامة العربية التي انتقلت إلى أوربا عن طريق الأندلس ومثال على ذلك قصص تاريخ فرانون الحقيقي الهازل ل الفرنسي شارل سوروا

    8-وفي أواخر القرن الثامن عشر نهضت القصة نهوضا وبزت القصص العلمية الكبرى التي تصور العادات والتقاليد الاجتماعية لاسيما في مرحلة المدرسة الرومانسية مثل روايات ولتر سكوت وتولستوي ودستويفسكي وهمنغواي وغيرهم


    أما في الثقافة العربية فقد ظهرت القصة في الأدب العربي القديم في عصوره المختلفة وكان الأثر الكبير على الأدب الغربي ومن أهم النصوص القصصية العربية التي أثرت في نشأة القصة الغربية الحديثة هي:
    1-وهي قصص شعبية كانت معروفة عند العرب ان تعرف القصة الحديثة في الغرب وقد ترجمت إلى الفرنسة أولا عيد أنطوان جالية في الأعوام 1702-1717 ثم ترجمت إلى اللغات الأوربية عدة مرات فقد كان لها اثر كبير على الأدب الأوربي قصة وشعر ومسرح أسلوبا وبناء ودلالة
    2- المقامات: وهي قص شعبي يحكي بصور حياة الطبقة لاجتماعية الفقيرة في المجتمع وأول من أبدعها وأعطاها اسمها هو بديع الزمان اله مداني ( ت398) وقد اثر في الأدب القصصي لأوربي تأثيرا واسعا
    فقد كان ظهور قصص الشطار انمابتاثير المقامات سيما بتصويرها للأحوال الاجتماعية مما ساعد على ولادة القصة الاجتماعية على النحو الذي نراه اليوم
    3-التوابع والزوابع لابن شُهيد ( 382-326هج) وهي رحلة خيالية إلى العلم الاخر وهي إحدى أمصادر الأساسية لملحمة دانتي
    4- رسالة الغفران للمعري: وهي رحلة خيالية إلى العالم الاخر ( الجنة والنار) وهم إحدى أهم مصادر دانتي ونرى تشابها كبيرا بينا وبين الكوميديا الإلهية لدان
    5- حي بن يقظان لابن طفيل : وهي قصة صوفية تصور كيفية الحصول على المعرفة حديثا من دون ممارسة دراسية على طريقة فلسفة الإشراق 0 وقد ترجمت إلى عدة لغات منها العبرية 1340واللاتينية 1671 والانكليزية وقد أثرت في الأدب القصصي الأوربي تأثيرا بالغا بوصف نصا قصصيا يحمل في طياته الفكر الفلسفي والتربوي المتجدد والقيم الفنية للنص القصصي ومن النصوص الغربية التي اثر فيها هي رواية روبنسون كروس لدانيال ديفو

    أما في العصر الحديث فقد نشأت القصة العربية بأثر من الأدب الغربي
    عدما اطلع على عدد من قادة الفكر العربي الحديث على الأدب القصصي الغربي فظهرت قصة حديث بن هشام للمويلحي ولادياس لأحمد شوقي ومن ثمَ تطورت تطورا كبيرا وأخذت تعالج موضوعات اجتماعية وثقافية وتاريخية كقصص جورجي زيدان الذي تأثر ب قصص ولتر سكوت وكذلك تأثر به نجيب محفوظ وببلواك في رواياته
    زقزق المدق وبين القصرين وقصر الشوق وغير ذلك









  2. #2
    السلام عليكم
    مررت اولا لاحييك واقول لك اينك دكتور؟ ننتظر عطاءك بفارغ الصبر
    كل التوفيق نرجوه لك
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  3. #3

    قراءة مهمة و مفيدة
    لك محبتي و مودتي و تقديري

  4. #4

    رد: قراءة في تطورالاجناس الادبية-من وجهة نظر مقارنة -

    لك الأمر في القبول، فإن لم تفعل فردّها عليّ.







    قراءة في تطور (الأجناس الأدبية)
    من وجهة نظر ( موازنة )







    تصنيف د. سعد العتيبي
    تعليق: فيصل الملوحي





    الأجناس الأدبية من وجهة نطر مقارنة( موازنة ):يعد الأدب سفيرا شعبيا بين الأمم والشعوب، فهو يحمل ثقافة شعوب الأرض جميعها، وفي رحلته التاريخية يتنقل من شعب إلى آخر ومن أمّة إلى أخرى، ولم يولد في بلد من دون أخر( لم يستأثر بلد بولادته دون آخر )، لذلك فإن دراسة تاريخ الأجناس الأدبية وتطورها تعطينا صورة عن الأدوار التاريخية التي مرت بها وانتقالاتها عبر شعوب العالم، و تأثير كل أمة في هذا الجنس وذاك، وبالتالي صورة علاقة الشعوب بالآداب سيما سيما الأدبين العربي و الغربي، ومدى تأثير العرب في الأدب الإنسانيّ ونشأته، و تأثير الأدب الإنسانيّ والأدب الحديث في الأدب. ولعل من المفيد أنْ ندرس الأجناس الأدبية كلاً على حدة.أولا الملحمة:
    وهي سرد شعري طويل يحكي قصة بطولة ملك أوأميرأوقائد. المهم أن يكون بطلا قوميا قام بأعمال بطولية لأمته، وتنطوي على أفعال عجيبة وحوادث خارقة للعادة وفيها يمتزج التاريخ بالأساطير والواقع بالخيال. وقد ازدهر في حياة الشعوب البديئة التغنّي بالبطولة والمغامرة أكثرمن أي شيء آخر، ولعل أبرزالملاحم الإنسانيّة الكبرى التي تمثل تاريخ هذا الجنس و تطوره عبر العصور والبلدان:ا/ ملحمة كلكامش:وهي أوّل ملحمة أُبدعت إنسانيّا في الألف الثاني قبل الميلاد، ونصّها الكامل ينطوي على اثني عشر لوحا، عُثر على بعضها في مكتبة( أشور بهانيبال) في (نينوى شمال العراق) تحت عنوان ( هو الذي رأى كل شي).وتحكي قصة ملك أور كلكامش وبطلها وحاميها وكان بطلا شعبيا حتى إن الخيال الشعبي جعله ثلث إله لأنّ أمَّه إلهة تامّة.تبدأ الملحة بتصوير بتصوير البطل حين تولّد الطغيان في نفسه، فأصبح ظالما قاسيا حتى إنّه لم يُبْقعذراء ليوم زواجها، بل كان هو الزوج الأول لكل عروسحتى تذمرت الناس من جَوْره، وضاقوا به وابتهلوا للآلهة أنْ تخلصهم من جَوْره، لا من شخصه، فهو- مع ذلك - كان محبوبا من شعبه لأنه دافع عنهم وحماهم من الغزوات. لقد استجابت الإله(الآلهةلتضرّعات– لضراعة)الناس، فخلقت لهم أنكي دوكي ليصارع كلكامش، وجعلته في الغابة في بداية الأمر،غيرأنّ كلكامش علم بالأمر،وأرسل له صاحبة الحانة( حمشة)التي جعلته يحبها فتحول من شبه حيوان إلى إنسان. وبدا بالحب يتحضر،ويتنظف، فتهرب منه الحيوانات. ولعل المرحلة الحاسمة في الملحمة هي لحظة الصراع بين أنكي دوكي وكلكامش الذي جرى عند المعبد أمام الناس واختتم بتعادلهماواقتناع كل منهما بعدم قدرته على هزم الآخر،فاتّخذ كلكامش أنكيدو صديقاومرافقا،ثمّ نهض الاثنان بمهمة تخليص العالم من الشركما تشيرالملحمة،فخاضا معارك كثيرة إلى أن تعاقب الآلهة كلكامش بموت أنكي دوكي فحاول كلكامش إعادة صديقه مرة بالتوسل إلى الآلهة،وأخرى بالنزول إلى العالم الأسفل بلا جدوى. لقد كان موت انكيدو لحظة حاسمة في الملحمة كما كانت ولادته، فقد تحوّل كلكامش من صراع الشر إلى صراع هذا الموت الذي بدا له مطلق الشر،وطفق يبحث عن عشبة الحياة التي تقول الملحمة: إنّ الإلهة منحتها لأوتوبشنم الناجي من الفيضان، وحصل عليها كلكامش بعد صعوبات ومحاولات متعددة وتوسلات وتدخل زوجة أوتوبنشتم، لكن مع توصية بالانتباه والحذر من الأفعى كيلا تسرقها ،غير أن هذا الموضوع قدري،فتسرق الأفعى عشبة الخلود بعد أنْ أعياه التعب ونام في الطريق. وهكذا يصل كلكامش إلى نتيجة حتمية هي أنْ لا خلود لبشر، فهو لابدّ ميت، غير أنه يصل إلى معنى آخر للخلود، وهو العمل الصالح وخدمة البشروالبناء والحضارة..وبهذه تختتم الملحمة.إنّ هذه الملحمة هي ملحمة عربية ولدت في أرض الرافدين، ثم انتقلت إلى اليونان وكل العالم، غير أن الأدب اليوناني تلقف هذه الملحمة، وأعاد إنتاجها بملحمتي(الإلياذة والأوديسة لهوميروس)، إذ نرى صورة ملحمة كلكامش متشظية فيهما.ولعل من المفيد أنْ نعرض أولا للملحمتين ثمً نوازن بين الملاحم الثلاث. { بانتظار إثبات هذا القول ، فهذه الأدلة غير كافية، وقد يدّعون أنّا توارد خواطر، أو على الأقل تأثروا بها دون أن يكونوا( أعادوا إنتاجها ) ، رغم أنّي عربيّ ، أتوق إلى انْ يكون أصلها عربيّا. }
    ١ - الإلياذة:
    تتحدث هذه الملحة عن الأشهر الأخيرة من حصارطروادة بين اليونان وطروادة الرومانية الذي كان بسبب هروب ( هلين زوجة ميناوس-أحد ملوك اليونان- مع بارس الطروادي) وفي هذه اللحظات تبدو الحرب ساكنة، والآلهة منقسمة على نفسها كل مجموعة تنحاز لطرف فتبدأ الحروب الكلامية بينهم .وتبدأ أحداث الملحمة عندما يأسر(أغاممنون) بنت أحد كهنة معبد الآلهة( باولو) واسمها ( كريترس)، فتعاقب الآلهة جيش اليونان ويتفشى الطاعون فيه، فيقبل ( أغاممنون) أن يرد الأسيرة شرط أن يأخذ مكانها أسيرة(أخيليوس) الذي يعدها إهانة له وينسحب من المعركة مع صديقه )بروتكلس)فيضعف الجيش اليوناني و يُمنى بهزائم كبرى،ويضطر( أغاممنون ) أن يقرّ بخطئه ويطلب مصالحة ( أخيليوس) من دون جدوى. وتتوالى هزائم جيش اليونان وتكبر، فأرسل (أغاممنون)صديقه(باترولكس)مع جيشه إلى المعركةفيتتصرانتصاراعظيماً على الطرواديين ولكن بثمن غال وهومقتل( باترولكس) فيحزن (أخيلوس) كثيرا، ويدخل المعركة ثأرا لصديقه، وفعلا يقتل ( هكتور) قاتل صديقه، ويهزم الطرواديين،وتتوّج الحرب بعد ذلك بحيلة الحصان الخشبي، وتختتم الملحمة، التي تشيرإلى أن ثلث( أخيلوس) إله لأنّ أمه إلهة، وأباه بشر، و هو يحاول أن يستعيد صديقه من العالم الأخر من دون جدوى.
    ٢- الأودسة:
    وهي ملحمة ( هوميروس) الثانية، وموضوعها عودة ( أوديسيوس( من حرب طروادة فقد عاقبته الآلهة، وجعلته يهيم في البحر عشر سنوات، ويتعرض إلى مغامرات كثيرة، ويرى أجناسا من البشر والحيوانات الأسطورية، وفي أثناء ذلك يحاول الطامعون أنْ يستولوا على زوجته وملكهغير أن ذلك لم يحصل،وتصمد إلى حين عودته فيقضي على الطامعين.وتختتم الملحمة.ولعل من المفيد أن نحاول بيان أثر ملحمة كلكامش في هاتين الملحمتين انطلاقا من (مستويين)هما:
    أ‌-المستوى التاريخي : وهو مستوى الدراسات التي تُعنى بالدليل التاريخي التي تشير إلى الحقائق آلاتية:١ -أن ملحمة كلكامش قد كتبت قبل الملحمتين بعدة قرون. (وماالدليل على أنهم اطلعوا عليها و قلّدوها؟)
    ٢
    -عثر على قطعة فخارية من ملحمة كلكامش في جزيرة كريت اليونانية، ويبدو أن التجار المتنقّلين بين بلاد وادي الرافدين واليونان قد حملوها إلى هناك. ( تقول: يبدو!!)ب - وربما لايكفي الدليل التاريخي وحده لتقرير حقيقة التأثير، إنما يجب أن يعزز بالدراسة النصية وعلى النحو الأتي:
    أ – موازنة ملحمة كلكامش بالإلياذة:

    ١ -الملحمتان نظمتا شعرا

    ٢
    -البناء الفني والسردي يكاد أن يكون واحدا، فكل ملحمة تبدأ بابتهال، وتتكون من عدة أناشيد وأجزاء.٣- نجد في الملحمتين اختلاط الحقائق التاريخية بالخيال الشعبي والأساطير، فكلكامش شخصية تاريخية حقيقية نسجت الملحمة حوله الأساطير، وكذلك حرب طروادة وقادتها. ٤-و نجد في الملحمتين تأليه البشر، وجعل جزء منه إلهاً، والآخر بشراً، وكذلك أخيل في الإلياذة٥ - كذلك نجد التطابق بين شخصيتي أنكيدوا في كلكامش وباتروكلش في الإلياذة وهي شخصية المرافق المساعد.٦- كان موت كلّ من أنكيدوا وباتريوكس تطورا مهما في الملحمة وأحداثها.٧- نجد في الملحمتين توضيحاً للعادات والتقاليد والآلهة والناس.٨ - في الملحمتين نجد الرحلة إلى العالم الآخر عالم الجنة والنار.ب/ موازنة ملحمة كلكامش والاودسة:

    ١ -تشابه في البناء الفني والسردي
    ٢
    -تشابه في الرحلة البحرية ٣- الملحمتان كتبتا شعرا٤- الملحمتان تنطويان على الأجواء الأسطورية ٥- الملحمتان تنطويان على الشخصيات الأسطورية٦-معاقبة الألهة للشخصيتين الرئيستين هذه رؤية بسيطة أولى للعلاقة بين ملحمة كلكامش والإلياذة والأوديسة. ولا يقتصر الأثر العربي في الملاحم الغربية على ملحمتي الاودسة والإلياذة.بل يتعداه إلى الملاحم الغربية الحديثة، ولاسيما الكوميديا الإلهية الملحمة الدينية الخيالية الرمزية، كتبها ( دانتي ۱۲٦۵-۱٣٣۱)، وهي رحلة إلى العالم الآخر مكونة من ثلاثة أجزاء: ( الجحيم والمطهر والجنة الأرضية)، كل جزء مكون من ثلاثة وثلاثون نشيدا، وهي على النحوالاتي:
    أ- الجحيم:وهو مكان الظلمات ووادي المهاوي الأليم وفيه يسقط الإنسان الذي لايعيش حياة الحكمة والعفة والإيمان، ومكانه في باطن الأرض حيث تسقط الأرواح كالأوراق الجافة فارقت غصونها.ويرحل( دانتي) مع( فرجيل الأديب الروماني القديم) رمز الحكمة الشعرية ليصلا معا إلى دوائر الجحيم وطبقاته ويصفها ( دانتي) على النحو الأتي:
    ١-الدائرة الأولى: الشعراء والأدباء والفلاسفة والمفكرون الذين ساعدوا في رقي الإنسانية ولكن لم يصلح دينهم كفرحيل وابن رشد وابن سيناء.٢- الدائرة الثانية: المترفون وتدور بهم عاصفة لاتهدا.٣- الدائرة الثالثة: الشرهون، تتدلّى بطونهم إلى الأرض وتفترسهم الوحوش.

    ٤ -الدائرةالرابعة: البخلاء والمترفون يدحرجون الصخور وهم متشائمون.٥- الدائرة الخامسة: الغضوبون يمزق بعضهم بعضا بأسنانهم. ٦- الدائرة السادسة : الملحدون المتكبرون.٧ -الدائرة السابعة : المتمردون والجبابرة.٨- الدائرة الثامنة: الغاشّون والمتملقون والمزيفون والخائنون لأوطانهم يعيشون في سجن منطقة ( الحفر اللعينة).
    ٩ - الدائرة التاسعة: الشيطان يعاقب في الدرك الأسفل من النار.ب/ المطهر: وهو جبل مرتفع مقابل منطقة الجحيم التي هي مركز الأرض، وفيه يكّفر المذنبون عن سيئاتهم، ويختلفون عن سكان الجحيم بتوبتهم،لذلك لديهم أمل بالنجاة، ويتكون من سبع دوائر في قمته الجنة الأرضية.جـ - الجنة الأرضية :وهنا تظهر ( بياتريتشه) حبيبة( دانتي)في طفولته فقد أحبها حبا طاهرا نبيلا فيترك( فرجيل)ليصطحبها في السموات السبع ذات الكواكب المتحركة ثم السماء السابعة ذات النجوم الثابتة، وبعد توصيف هذه السماء والقول إنها )عرش الله )، يصعد الشاعر مع حبيبته إلى درجات الأطهار المحبين لله. لتُختتم الملحمة هنا.تشير القراءة الأولى للملحمة إلى أنها تنطوي على ملامح إسلامية، حتى إن القارئ يطمئن إلى أثر الثقافة الإسلامية في هذه الملحمة من دون العودة إلى القراءة التاريخية ومع ذلك فقد أقرّ المستشرقون الغربيون بذلك ومنهم الأسباني ( مجيل أسين بلاثيوس ۱٨٧۱-۱۹۱۹) بأن( دانتي قد تأثر بعدة مؤثرات إسلامية منها ( الإسراء والمعراج والفتوحات المكية لابن عربي( .غير أن بعض المستشرقين لم يقبل بهذا الرأي مدعيا أن ( دانتي) لم يكن يعرف العربية، ولم يطلع على الثقافة العربية واستقر الأمر على هذا الرأي حتى كتب عالمان غربيان هما الإيطالي ( ثشيرولي) والأسباني (مونيوس سندينينو)بحثين منفصلين أثبت كل منهما على انفراد بأن الإسراء والمعراج قد ترجم إلى الأسبانية بلهجة قشتالة) ولابد أن يكون دانتي قد اطلع عليها.هذا هو الدليل التاريخي (من خارج النصّ ) على تأثر دانتي بالثقافة العربية، ويدعم هذا الدراسة النصية التي نجد من خلالها جملاً متأثرة بالعربية في هذه الملحمة ويمكن إجمالها بالاتي:
    ١-يصف دانتي الجحيم بأنها أرض متوارية تحت هذه الأرض وهو وصف مخطوطة الإسراء والمعراج المترجمة عينها.٢-في الإسراء والمعراج نجد أن الرسول (صلّى الله عليه وسلّم) ترافقه ملائكة في الرحلة ،وقد استعار( دانتي )هذا الموضوع في ملحمته.٣- وصف دانتي للنسر العملاق ذي الأرواح الكثيرة والأجنحة المتعددة الذي يشع نوراً باهراً مستعاراً من وصف الإسراء والمعراج للديك العملاق. ٤- كذلك نجد التشابه العجيب في مشهد المثول القدسي أمام الله.٥- كما نلحظ في ملحمة (دانتي) مايشيرإلى أنه قد اطلع على الثقافة العربية الإسلامية لاسيما إشارته إلى ( ابن رشد وابن سيناء( ولم يقتصر أثر الثقافة العربية في ملحمة دانتي على الإسراء والمعراج.بل نجد تشابها كبيرا بالإسراء والمعراج في البناء الأسلوبي والحبكة القصصية.وهكذا نرى أثر الثقافة العربية في الأدب الغربي من خلال الأدلة التاريخية والدراسة النصية للملاحم.ثانيا: المسرحية :
    وهي نص سردي يعتمد الحوار أساسا في بنيته الفنية وقد وجد كي يمثل لايقرأ،وجوهر المسرحية ( الفعل والحدث)، وتنطوي على جملة من الأحداث المترابط بعضها ببعض ارتباطا عضويا وتسير في حلقات حدثية متتابعة إلى النهاية . ولعل من المفيد ان نتتبع تطور المسرح تاريخيا على النحو الأتي:
    ١- نشأت أولا من الشعر الغنائي سيما الهجاء الذي كان فرديا ثم أصبح جمعيا لينطويَ على حوارات مسرحية تشكل المسرح الكوميدي ( الملهاة) وكا ن للطقوس الدينية القديمة اثر كبير على ولادة هذا الجنس ٢- أما المأساة فقد ولدت من المديح وأناشيد غنائية كانت تنشد في المعابد. ٣- خطا ( اسخليوس) خطوات واسعة في المسرح سيما في مسرحيته ( اوديب ملكا).٤-خطا الشاعر(يوبردس٤٨٠-٤٠٦ ق . م)خطوات واسعة عندما أكد الجانب الإنساني في المسرح.٥- بعد ذلك انتقل المسرح إلى الرومان على يد (بلوتس ٢٥٤-۱٨٤ق م) فبرعوا في الملهاة٦- في العصور الوسطى نشأ المسرح الديني في أوربة، عندما كانت الكنيسة تحكمها، وقد أخذ مادته الأولى من الإنجيل وآراء رجال الكنيسة.٧- وفي عصر النهضة عاد الأوربيون إلى المسرحين اليوناني والروماني في البناء الفني والموضوعات.
    0-في أواخرالقرن الثامن عشر، وبداية القرن العشرين كسرت (الرومانسية )كل قيود (الكلاسيكية)، وأنتجت مسرحا جديدا يدمج الملهاة مع المأساة،ويأخذ من حياة الإنسان العاديّ موضوعاته، لذلك يعد بداية جديدة في المسرح الإنسانيّ الذي أخذ ينمو نموّاً واسعاً بعد ذلك.وبعد هذه الرؤية التاريخية السريعة نتساءل: هل أخذ المسرح الإنسانيّ شيئاً من الثقافة العربية على الرغم من أن العرب لم يعرفوا المسرح قديما.نقول: نعم لقد أفاد المسرح الغربي من النص السردي العربي في كثيرمن موضوعاته ولعل أبرزها:
    ١- مسرحية علاء الدين والمصباح السحري.٢- مسرحية معروف اسكافي القاهرة.٣- مسرحية شهرزاد.وغيرها من المسرحيات التي استمدت موضوعاتها من ألف ليلة وليلة.ومع ذلك نرى أن المسرح العربي لم ينضج إلا في العصر الحديث بتأثير المسرح الغربي، وقد كان السبق الأول للمسرح العربيّ في الشام على يد مارون النقاش في منتصف القرن التاسع عشر، عندما كتب مسرحية ( البخيل ) بتاثير من مولير، ومسرحية(أبو الحسن المغفل أو هارون الرشيد) ثم مسرحية(السليط الحسود)بتأثير من موليير في مسرحيه (الأمير المغرور) لموليير.ولعل مسرحية (كليوباترة ) لأحمد شوقي بداية التاريخ الحقيقي للمسرح العربي ،ثمّ بدأ المسرح العربي يتطور مع توفيق الحكيم وغيره إلى الآن.
    ولعل أبرز ملامح تأثير الغرب في المسرح العربي هي:
    ١- كانت المقدمة للتعريب والترجمة قبل التأليف في المسرح العربي كما ذكرنا آنفا.٢- كان لمسرح شكسبير تأثير كبير في المسرح العربي.٣- كان للمسرح الرمزي أثر كبير في مسرح توفيق الحكيم.٤- كان لمسرح شكسبير أثر كبير في مسرح أحمد شوقي، لاسيما في المسرحيات التاريخية.
    وغير ذلكثالثا قصص الحيوانات:
    وهي قصص رمزية تُحكى على لسان الحيوان أغلبها يحمل قيما فلسفية أو تربوية أوأخلاقية أو سياسية. وقد نشأت وتطورت على النحو الأتي:١- بدأت عند اليونان بقصة ايسوب للشاعر هزيوس ق١٦ ق م٢- عرفت في الهند مع قصة جاكاتا، وهي تحكي قصة تناسخ بوذا في تحولاته إلى عدة صور حيوانية، وكذلك كليلة ودمنة للفيلسوف الهندي دابادا.٣- كما وجدت حكايات عربيّة في مصر على لسان الحيوانات مثل قصة السبع و الفار.٤- عرف الأدب العربي قصص الحيوانات عندما عرّبوا قصة كليلة ودمنة.٥- وبعد ذلك كتب العرب قصص حيوانا ت، فقد كتب سهل بن هارون( ثعلب وعفراء) وكتب علي بن داود (النمر والثعلب) وكذلك كتب إخوان الصفا آراءهم على لسان الحيوانات، وكتب المعري( الشاج والصاهل ).وهناك كثير من الكتب لم تصل إلينا.٦- أما في الغرب فقد ولدت على يد الفرنسي لافونتين (١٦٢١-١٦٩٥م)عندما غرّب النسخة العربية من( كليلة ودمنة )وكتبها بلغتهم.أي أن هذا الجنس الأدبي إنما ولد بأثر من الثقافة العربية.٧- ثم أعاده أحمد شوقي إلى الثقافة العربية بعد أن اطلع على كتابات لاوفونتين.رابعا القصة:
    وهي سرد نثري ينطوي على جملة من الأحداث المترابطة المشكلة على نحو معين تصور جانبا من جوانب الحياة ، وقد ظهرت تأسيسا على جملة من الأجناس السردية منها المسرح والملاحم والأساطير والحوارات الفلسفية و الكرنفال.وقد كان تطورها التاريخي على النحو الأتي:
    ١- ظهرت قصص يونانية في القرن الأول الميلادي مثل قصة سابير ل بثير و ثيوس. وهي قصة هجائية تصور مغامرات شائقة لصعلوك.٢- ثم كتب الروماني قصة المسخ أو الحمار الذهبي في القرن الثاني الميلادي.٣- أما في العصور الوسطى فقد ظهرت في أوربة جملة النصوص والأنواع القصصية مثل الفبيولا، وهي قصص شعبية قريبة من المقامات العربية و قصص الفروسية وهي قصص تحكي بطولة الفرسان و الحب النبيل وقد ظهرت بعد ان كتب اندريه لو شابلان اسمه فن الحب. ولعل من المفيد أن نبين أن الثقافة العربية قد أنتجت كتبا كثيرة من هذا النوع مثل كتاب الزهرة لأبي بكر الأصفهاني وطوق الحمامة لابن حزم الأندلسي التي أثرت كثيرا في الكتاب الفرنسي.
    النتيجة: أنّّ الثقافة العربية قد أثرت في إنتاج قصص الفروسية الأوربية لأنها كانت تطبيقا سرديا لقواعد الحب في الثقافة العربية التي نقلها إلى الثقافة الأوربية عن الكاتب الفرنسي شاتوبريان.٤- وبعد ان كثرت قصص الفروسية وأخذت طابعا مثاليا سحريا بعيداً جدا عن الواقع والطبيعة تصاعدت الأصوات ضد هذا النوع من القصص، ولعل أصدح هذه الأصوات كان صوت سرفانتس في روايته ( دون كشيوت) فقد سخر من أبطال قصص الفروسية وجعلهم كمن يهاجم طواحين الهواء بسيف من خشب.٥- وفي عصر النهضة ظهرت قصص الرعاة وهي أقرب إلى الواقع. ٦- و في القرن السادس عشر ظهرت قصص العيارين والشطار في الأندلس وهي قصص عادات وتقاليد تصور الطبقات الاجتماعية الفقيرة في عاداتها وتقاليدها ومشكلاتها وغيرها، وقد تأثرت بالمقامة العربية التي انتقلت إلى أوربة عن طريق الأندلس ومثال على ذلك قصص تاريخ فرانون الحقيقي الهازل الفرنسي شارل سوروا.٧- وفي أواخر القرن الثامن عشر نهضت القصة نهوضا بزت به القصص العلميــــــة الكبرى التي تصورالعادات والتقاليد الاجتماعية لاسيما في مرحلة المدرســــــــــــــــــة ( الرومانسية) مثل روايات ولتر سكوت وتولستوي ودستويفسكي وهمنغواي وغيرهم.أما في الثقافة العربية فقد ظهرت القصة في الأدب العربي القديم في عصوره المختلفة، وكان لها أثر كبير في الأدب الغربي.
    ومن أبرز النصوص القصصية العربية التي أثرت في نشأة القصة الغربية الحديثة:
    ١- وهي قصص شعبية كانت معروفة عند العرب قبل أن تعرف القصة الحديثة في الغرب، وقد ترجمت إلى الفرنسية أولا عيد أنطوان جالية في الأعوام ١٧٠٢-١٧١٧ ثم ترجمت إلى اللغات الأوربية عدة مرات فقد كان لها أثر كبير في الأدب الأوربي قصة وشعراً ومسرحاً، أسلوبا وبناء ودلالة.
    ٢- المقامات: وهي قص شعبي يحكي حياة الطبقة الاجتماعية الفقيرة ويصورها، وأول من أبدعها بديع الزمان الهمداني وأعطاها اسمها ( ت٣۹٨). وقد أثر في الأدب القصصي الأوربي تأثيرا واسعا .
    إنما كان ظهور قصص الشطار بتاثير المقامات سيما في تصويرها للأحوال الاجتماعية التي ساعدت على ولادة القصة الاجتماعية على النحو الذي نراه اليوم.
    ٣- التوابع والزوابع لابن شُهيد ( ٣٨٢-٣٢٦هـ) وهي رحلة خيالية إلى العالم الآخر وهي إحدى المصادرالأولى لملحمة دانتي.
    ٤- رسالة الغفران للمعري: وهي رحلة خيالية إلى العالم الآخر ( الجنة والنار) وإحدى أبرز مصادر دانتي، ونرى تشابها كبيرا بينا وبين الكوميديا الإلهية لدانتي.
    ٥- حي بن يقظان لابن طفيل: وهي قصة صوفية تصور وسيلة الحصول على المعرفة حديثا من دون دراسة على طريقة فلسفة الإشراق. وقد ترجمت إلى عدة لغات منها العبرية١٣٤٠واللاتينية ١٦٧١والانكليزية. و أثرت بأسلوبها القصصيّ في الأدب القصصي الأوربي تأثيرا بالغ حمل في طياته الفكر الفلسفي والتربوي المتجدد والقيم الفنية للنص القصصي، ومن النصوص الغربية التي أثر فيها رواية(روبنسون كروس) لدانيال ديفو.

    أما في العصر الحديث
    فنشأت القصة العربية بأثرمن الأدب الغربي حين اطلع عدد من قادة الفكرالعربي الحديث على الأدب القصصي الغربي، فظهر حديث ابن هشام للمويلحيو(لادياس) لأحمد شوقي، ثمَ تطورت تطورا كبيرا، وأخذت تعالج موضوعات اجتماعية وثقافية وتاريخية كقصص جورجي زيدان الذي تأثر بقصص ولتر سكوت، وكذلك تأثر به نجيب محفوظ وببلواك في رواياته
    (زقزق، المدق ، وبين القصرين، وقصر الشوق، وغير ذلك)
    .


  5. #5

    رد: قراءة في تطورالاجناس الادبية-من وجهة نظر مقارنة -

    اتساءل عن غياب مشرفنا واستاذنا سعد اتمنى ان يكون المانع خير
    شكرا للرد والتصنيف استاذ فيصل
    رغد
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  6. #6

    رد: قراءة في تطورالاجناس الادبية-من وجهة نظر مقارنة -





    الأخت الكريمة رغد

    تحية طيبة وبعد


    وأنا معك في الانتظار


    عسى أن يكون المانع خيرا.





المواضيع المتشابهه

  1. ملائمة الأسلوب الأدبي للأنماط الادبية
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-16-2016, 02:09 PM
  2. مهارات تحليل النصوص الادبية
    بواسطة أ . د . محمد جمال صقر في المنتدى تسجيلات الفرسان المسموعة والمرئية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-18-2015, 12:17 PM
  3. محاضرة الاخلاق الادبية
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى تسجيلات الفرسان المسموعة والمرئية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-19-2015, 02:37 PM
  4. السرقة الادبية والشبكة العنكبوتية
    بواسطة محمداقبال في المنتدى فرسان الأدبي العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-02-2011, 04:12 AM
  5. افكار.. ملف عن الشاعر خالد محادين ودراسات حول الاجناس الادبية
    بواسطة محمد مليطان في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-12-2008, 03:15 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •