منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    قيل عن البرمجة اللغوية العصبية(مهم)

    السلام عليكم
    عن محب المساكين في الموقع الفلكي اسمه الجن والعفاريت
    اقتبست مقالا لفت نظري


    خرافة العصر البرمجه العصبيه( nlp) - - -والعقل الباطني

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    وبعد ---

    طبعا كلكم سمعتم عن الفلسفه الوافده الينا بما يسمى البرمجه العصبيه nlp

    وللاسف الشديد فانني من اوئل الذي التحقوا بهذه الدورات
    عند بداية قدومها للعالم العربي
    قبل اكثر من 6سنوات

    وكانت اول دوره احضرها هي للدكتور ابراهيم الفقي (شيخ الطريقه)
    وقد انبهرت من المعلومات التي وجدتها في هذه الدوره
    كيف لا وهي
    تساعد الانسان كما زعموا على النجاح والتفوق والسعاده والثقه بالنفس - - الخ

    وبعد تعمقي في متابعة كل ما يستجد حول هذه الثقافه اكتشفت فعلا وبما لا يدع مجالا للشك انها معلومات مزيفه ولا تنطبق على ارض الواقع بل انها خطر كبير على العقيده الاسلاميه فقد جعل اصحابها من العقل الباطني او اللاواعي او اللاشعور سموه بما شتم الاها يعبد وينفع ويضر
    وكلما اراد الانسان ان يحقق اي هدف فما عليه الا ان يبرمج عقله على الهدف الذي يريده قبل ان ينام فيستيقظ صباحا وقد شعر انها حقق هدفه
    طبعا كلها كلام خطري ودجل --

    يقول علماء هذه الفلسفه اذا اراد الانسان يكون قويا مثلا
    فعليه قبل النوم ان يقول

    انا قوي
    انا قوي
    انا قوي
    انا قوي

    يكررها كثيرا حتى تتبرمج في عقله الباطني

    وانا اسال سؤالا هنا

    كيف عرفوا ان للانسان عقل باطني يحمل فعلا هذه القدرات الخارقه والعجيبه
    اليس هو امرا غيبيا؟ مثل الملائكه والجن وغيرها
    والغيب لا يعلمه الا الله وعن طريق وحيه لانبيائه

    ولم ياتي دليلا عن نبينا صلى الله عليه وسلم على وجود هذا العقل الذي يزعمونه
    وعند بحثي وجدت ان اول من قال ذلك
    هو عالم النفس فرويد اليهودي
    وهي فرضيه وليست نظريه
    اي انه افترض ان للانسان عقل باطني غير عقله الواعي وفيه يختزن كل المواقف السعيده والحزينه

    ثم جاء في السبعينات كل من ريتشارد باندلر وجون غرنرد وفرجينيا ساتير
    ودرسوا احوال الاشخاص الناجحين وسبب نجاحهم في الحياه
    لاحظوا هنا الدراسه تمت على كل البشر بغض النظر عن دياناتهم ومعتقدراتهم
    ثم دونوا خلاصة ابحاثهم في علم اسموه ( البرمجه اللغويه العصبيه)nlp
    وهذه فرضيات
    والفرضيه ليست ثابته وانما هي افتراض اي تحتمل الصواب والخطأ

    وللاسف تلقفها ابناء المسلمين وكانها عقيده ثابته مع انهم لديهم كتاب الله وسنة نبيه ما ان تمسكوا بهما لن يضلوا ابدا 00
    والطامة الاشد ان اكثر الداعين لهذه الفلسفه هم من الشباب الملتزم وطلبة العلم
    وقد شجعني بداية على خوض غمار هذه الفلسفه هو شيخي الذي كنت اعتبره قدوتي الحيه

    وقد تشجعت وقتها وتراسلت مع الدكتور صلاح الراشد
    وهو من اكبر دعاتها في الخليج والعالم العربي ولديه قناة تلفزيونيه تسمى سمارت واي اي طريق النجاح وفي ظني هي (طريق الضياع)

    لان من يؤمن بهذه الاشياء سيعتمد على عقله وقدراته في حل مشاكله وينسى باب التوكل وتفويض الامر الى الله والاستعانة به دوما

    نسيت ان اقول ان استاذ هذه الفلسفه ريتشارد باندلر
    خالف كل ادبيات فلسفته واتهم في قضايا شذوذ ونصب
    ومازال يراجع المحاكم

    على اي حال كنت قد اقتنعت تماما بما لا يدع مجالا للشك من سنوات على خطر هذه العقيده والفكر الوافد دون ان اقرا اي رأي لاحد مخالف
    ولكني ابتليت بعدها ومرضت مما انساني امرها
    لكن بعد ان شفاني الله وجدت فتاوى وكتب ومقالات لاساتذه في العقيده وشيوخ افاضل يحذروا من هذه الفلسفه
    مما شجعني لكتابة هذا المقال



    ---------


    يتبع
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    أعجب كيف بعد كل هذه الحجج يتشبث المدربون بتدريبات أقل ما يقال عنها أنها تافهة ، فكيف وهي ذات جذور فلسفية عقدية ثيوصوفية خطيرة ؟! أنتم على ثغرة وأرجو أن أجد وقتاً للمساهمة ببيان
    خطرها للناس فليس وراء عدم كتابتي في هذا الموضوع إلا الانشغال الشديد.
    الشيخ د.سفر الحوالي
    أمرها بدأ يتكشّف .... نعم انقلوا عني يجب إيقاف هذه الدورات ، وأنا أحيي القائمين على تحذير الناس منها وفقهم الله.
    الشيخ عبدالرحمن المحمود
    البرمجة اللغوية العصبية تغسل دماغ المسلم وتلقنه أفكاراً في اللاواعي ثم في عقله الواعي من بعد ذلك ‏ مفاد هذه الأفكار أن هذا الوجود وجود واحد‏، ليس هناك رب ومربوب‏، وخالق ومخلوق‏، هناك وحدة وجود‏ .إنها الأفكار القديمة التي قال بها دعاة وحدة الوجود‏ ، يقول بها هؤلاء عن طريق هذه البرمجة التي تقوم علي الإيحاء والتكرار، وغرس الأفكار في النفوس‏. إن برامجهم التي يعلمون بها الناس تقف وراءها أهداف خبيثة‏ ، ومقاصد بعيدة ، وكل هذه ألوان من الغزو ويقصدون بها غزو العقل المسلم ، وهو ما ينبغي أن نحرص على أن يظل بعيدا عن هذا الغزو.
    د.يوسف القرضاوي
    أي راحة هذه التي يريد بعض أتباع البرمجة اللغوية العصبية وغيرها أن يدخلوا المسلمين في متاهاتها؟؟؟!!! استرخي..احلم.. وتخيل..! ثم إذا أوقظت للعمل ثاني يوم ، وإذا واجهت الواقع راحت الأحلام والخيالات!! أتضحك على نفسك؟!! ماهذا الهراء الذي يقولونه ....فعلا إنها مأساة عقل..
    الشيخ محمد صالح المنجد
    ما أستطيع قوله عن البرمجة اللغوية العصبية أنها غير ثابتة علميًا، وليست منهجاً علاجياً ولا تستخدم كعلاج. لكن بعض الناس الذين حضروا دورة فيها بدؤوا يعالجون الناس، هذا لا يجوز، هذا حرام.
    الدكتور طارق الحبيب
    لقد وجهنا لذلك الوليد "البرمجة اللغوية العصبية " غاية الاهتمام حتى سنة 1986م عندما حوكم مؤسس هذا العلم باندلر "أبو الوليد" في قضايا القتل وترويج المخدرات والقوادة، عندها ألقينا بالوليد مع المغطس.
    د.رشلي كرابو
    إن البرمجة اللغوية العصبية تفتقد إلى الأدلة الموضوعية لإثبات ادعاءاتها ،وإن البحث التجريبـي المقدم في هذه البحوث فشل في دعم فرضياتها.
    د.مايكل هيب
    أفتى الدكتور وهبة الزحيلي على السؤال :
    هل علوم الميتافيزقيا حرام؟ هل علوم ما وراء الطبيعة والخوارق حلال أو حرام؟ وهى التلبثة -التواصل عن بعد- قراءة الأفكار telepahtic الخروج الأثيرى عن الجسد out of body experience تحريك الأشياء بالنظر النظر المغناطيسي اليوجا‏،‏ والتنويم الإيحائي التاي شي..الريكي ....التشي كونغ....المايكروبيوتك الشكرات ... الطاقة الكونية ... مسارات الطاقة .....الين واليانغ لأني وجدت موقعًا يحرمها (موقع ‏الأستاذة فوز كردي -السعودية‏)‏؟
    فأجاب د.وهبة: " هذه وسائل وهمية وإن ترتب عليها أحياناً بعض النتائج الصحيحة‏،‏ ويحرم الاعتماد عليها وممارستها سواء بالخيال أو الفعل‏،‏ فإن مصدر العلم الغيبي هو الله وحده‏،‏ ومن اعتمد على هذه الشعوذات كفر بالله وبالوحي‏،‏ كما ثبت في صحاح الأحاديث النبوية الواردة في العَّراف والكاهن ونحوهما" .
    فضيلة الشيخ خالد الشايع يقول :
    " هذا الذي يسمى (علم البرمجة اللغوية العصبية) مما يجب تحذير أهل الإسلام من الاغترار بما فيه من الإيجابيات المغمورة بكثير من السلبيات ".
    سعادة الدكتور عبدالعزيز النغيمشي الأستاذ المشارك بقسم علم النفس بجامعة الإمام محمد بن سعود:
    " أكثر المتخصصين في علم النفس والطب النفسي وعلماء الشرع لم يدخلوا فيها ولم ينساقوا إليها برغم كثرة ما قيل عن منافعها ، فانسياق النخبة أمر مهم جداً ، ونلاحظ أن معظم من انساق وراء البرمجة هم العوام ".
    تجد أسماءً لعلاجات لم يسمع بها أحد، وأيضًا لا يعرف أكثر من يحتضنون هذه السلوكيات والممارسات على وجه التحديد الدقيق معنى الكلمات أو العلاجات التي يستخدمها والتي أحياناً تكون عبارة عن إحياء لأديان وثنية قديمة في بعض دول آسيا أو حتى غابات إفريقيا، فينقلها بعض المعالجين- ومن يدعون بأنهم معالجون- على أنها نوع حديث من أنواع العلاج الذاتي أو النفسي، بينما في واقع الأمر هي أديان وثنية قديمة كان يؤمن بها الأشخاص الذين يعيشون في الأدغال بعيدًا عن الحضارة والأديان..!
    د.إبراهيم الخضير
    استشاري الطب النفسي
    إن هذه النوعية من البرامج دائماً ما تتزيا بزي العلم والمعرفة ، وهي في واقع الأمر كذبٌ وخداعٌ وزيفٌ لا فائدة منه ولا نفع فيه لا سيما وأن بعض الكتابات المعنية بهذا الشأن تُشير إلى أن هذه البرامج على اختلاف أنواعها مما يمتزج فيه الشرك بالوثنية من الفلسفات القديمة في الصين والهند ؛ فهي بذلك ذات جذورٍ فلسفيةٍ شرقيةٍ قديمة تعتمد على فكرٍ فلسفيٍ ماديٍ يقوم على كثيرٍ من المغالطات التي تُعظم شأن الإنسان، وتعمل على تضخيم قدراته العقلية بصورةٍ مُبالغٍ فيها.
    د.صالح أبو عرّاد
    فضيلة الشيخ د.عبدالرحمن الجيران يقول عن البرمجة:
    "'عقيدة هندوسية قديمة جعلوا لكل منفذ من منافذ الطاقة في الجسم لوناً خاصاً ورائحة خاصة ورمزاً خاصاً وإلهاً خاصاً يعبدونه ليمنحهم هذه الطاقة."
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #3
    اعترافات
    الأستاذة فاطمة أبو ظريفة تخبر المعلمات بخطر البرمجة والطاقة وشكرها لله أن وقفت على حقيقتها بنفسها بعد أن تدرجت في مستويات عدة .
    الأستاذة نجاة الشريف التي نالت شهادة الممارس في البرمجة تؤكد رجوعها التام عنها ، وتحذر من على خطرها على العقيدة وعلى الاستمساك بالكتاب والسنة وإضعافها لعبادة التوكل على الله ، مع ما تحويه من أجواء مختلطة مقيتة على الرغم من أن المدربين ممن نحسبهم من أهل الخير والصلاح . وتحذر أخواتها منها .
    · المدربة غادة الفارسي تدفع كتابها للمطبعة وموضوعه حقيقة دورات البرمجة العصبية والطاقة البشرية من واقع الدورات التدريبية في الكويت بعد أن جربت وجربت ورأت الحقيقة ظاهرة فرجعت ، وتحمل راية تحذير أخواتها في الكويت حتى لا تفقد الهوية الإسلامية .
    · الأستاذة وفاء بوسعيد ممارسة البرمجة تخبر الحاضرات في دورة الفكر عن فرحها بمعرفة الحقيقة التي كان إحساسها الفطري يحذرها منها .
    · الأستاذة مي الدقس تؤكد على أهمية فضح حقيقة هذا الفكر فدورات الماكروبيوتيك التي تلقتها تبث عقائد العناصر الخمسة والطاقة الكونية وكأنها حقائق علمية ثابتة .
    · الأستاذة جميلة إسلام تغلق مركز جوري في وجه هذه الدورات المشبوهة وتستعد لتقديم برنامج تثقيفي تدريبي أصيل . وفقها الله وتقول : تدربت على دورات كثيرة في الطاقة والبرمجة والماكروبيوتيك والتنفس ، ولم أجد إلا سراباً ، معرفتي بهذه الحقائق أيقظ في قلبي الشعور بما أحتاجه فعلا وسأقبل عليه بحب أكبر .
    · الأستاذة سميرة نيازي تقول : لآلام في الظهر اتصلت بخبيرة ماكروبيوتيك فإذا أنا أمام سيل من الوصفات الغريبة ، الحمد لله أني عرفت الحقيقة فنفسي لم ترتح منذ البداية لكنني ظننته علماً .
    · " يابنتي ايش يعني سونج ...سونج ...في دورة قالوا لنا لصحتنا ، كانت المدربة تدربنا على الاسترخاء مع ترديد سونج ...سونج ..." امرأة في الخمسينات تحكي تجربتها في دورة الماكروبيوتيك بعد محاضرة كونوا كالشامة بالطائف .
    · " أخي تغير ...تغير في طريقة لبسه إلى البدل دائماً بعد أن كان يرفض لبسها حتى عند السفر للخارج ، وقصّر لحيته والآن ما همه إلا الدورات والدورات وبشهادة أهل البيت كلهم صار يأخر صلاته ، ويعصب على أمه إذا عاتبته ..مع إنه كان حريص على المسجد والدعوة ...أنا أسجل اعترافي والله البرمجة تغيير ولكن للأسوء " إحدى الحاضرات في دورة الفكر بعنيزة
    · "معلمتنا صارت غريبة الأطوار يوم دخلت علينا الصف وقالت : شوفوا يابنات أنا حللت شخصيتي وعرفت نمط شخصيتي ، أنا حساسة ورومانسية يعني أحب لو تهدوني وردة ، لو تشكروني بعد الدرس ...هل تصرفها هذا صحيح ؟ الغريب كل يوم تعطينا إعلان لدورة برمجة واحنا شايفينها كل يوم تصير غريبة وعجيبة " طالبة ثانوية بعد محاضرة فلنحيينه حياة طيبة
    · " درست برمجة ، ووصلت لممارس ، وكدت أعتذر عن الكلية لأكمل مستوى المدرب فمدربي فخور بي ودائم الثناء على قدراتي ، إلا أن صوتاً في داخلي كان يحذرني وهو الذي دفعني لحضور هذه الدورة برغم تحذير مدربي لي من السماع لهذه الأستاذة ...الحمد لله الذي أنار بصيرتي ، قوة الإيحاء والمدربين الطيبين وجو الرفاهية في دورات البرمجة يجعلوا منها جواً مثالياً تتمنى أي امرأة الالتحاق به "
    طالبة بكلية التربية الفنية
    · " بعد مضي ثلاث سنوات من التدريبات في دورات البرمجة اللغوية العصبية ودورات التنفس والاسترخاء والطاقة ، دفعت فيها أموالا طائلة وأهدرت فيها أوقاتاً كثيرة بحثاً عن الصحة والنشاط والتميز وزيادة القدرة على الخشوع والروحانيات ؛ وجدتني أعيش حياة مادية جامدة ، وجفاف روحي ، مع ثقة زائدة في قدراتي .. بصراحة حرمتني لذة الفقر والتذلل بين يدي الله وعظّمت من اعتمادي على نفسي وعلى الأسباب المادية التي تدربت عليها سواء تمارين الاسترخاء أو الطاقة أونظام التغذية رغم أنني لا أنكر استفادتي في بعض النواحي الصحية بالذات فيما يتعلق بالتنفس حيث كنت أعاني من ضيق فيه " صاحبة مركز تدريب
    · " التحقت بدورات متعددة في البرمجة اللغوية العصبية وفي التشي كونغ رغبة في الاستفادة من علوم العصر الحديث في تطوير ذاتي وقدراتي ، وقد استفدت كثيراً من تقنيات البرمجة اللغوية العصبية أو هكذا توهمت ولكنني تنبهت لنفسي عندما حلت جلسات التأمل وتمارين التشي كونغ محل أذكار الصباح والتحصينات الشرعية في حياتي " أم حاصلة على ستة دورات متنوعة
    · "التحقت بدورة برمجة لغوية عصبية مع مدرب عالمي باشتراك قيمته ( 1000) عشرة ألاف ريال للفرد الواحد، وأتبعتها بدورات حتى حصلت على شهادة ممارس معتمد رغبة في تنمية قدراتي على التواصل مع الآخرين للاستفادة من ذلك في مهنتي كمشرفة تربوية ، وفي حياتي كزوجة ومربية وداعية إلى الله عزوجل ، ولكنني اكتشفت أن واقعي لم يتغير فيه شيئاً وإن كنت اشتريت وهماً كبيراً هو أنني سأصبح مميزة جداً في تواصلي. والشيء الذي كنت سأستفيده حقيقة هو ثروة طائلة لو أنني قدمت بناء على خبرتي وشهاداتي دورات بيع الأمل والوهم كما يفعل أكثر من حصلوا على ما حصلت عليه " مشرفة تربوية
    · " التحقت بدرورات عدة في الماكروبيوتيك والبرمجة اللغوية العصبية ، كما تلقيت دورة ماكروبيوتيك في بيت السلام بلبنان عدت بعدها بمفاهيم عقدية مشوشة ومعرفة صحية مخالفة في بعض نظرياتها للمثبت علمياً في علوم التغذية ، لم أكتشف ذلك إلا بعد دورة الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه ...سأعمل جاهدة على تصحيح المفاهيم المغلوطة التي أوصلتها للناس عبر ثقافة الماكروبيوتيك " مدربة في البرمجة والماكروبيوتيك
    · " في دورة الماكروبيوتيك كنا نردد في جلسات الاسترخاء والتنفس مع المدرب سونج سونج سونج إلا أنه قال لنا في آخر الأيام من الأفضل أن نغيرها لـ الله ...الله ...الله " إحدى الحاضرات
    · " أثناء تدريبي للمجموعات ضمن دورات البرمجة اللغوية العصبية كانت بعض المتدربات تصرخ وتتشنج عندما أنومها ضمن تقنيات التعامل مع العقل اللاواعي ...برغم أن المدربين الكبار يذكرون أسباباً من وجهة نظرهم إلا أنني أشعر دائماً أن هذا ربما يكون خطراً ، ربما تكون المتدربة في حال إخراجها عن سيطرة العقل الواعي عرضة للمس أو غير ذلك بالذات إذا كانت خبرة المدربة قليلة ولم تستطع تفادي الحالة سريعاً ... وقد أخبرني الزميلات " إنلبرز" أن هذا كثيراً ما يحدث معهم " مدربة معتمدة
    · " لمدة خمسة وأربعين يوماً من تمارين التنفس العميق من الفم والاسترخاء التي تلقيها في دورة التنفس التحولي كنت أردد عبارات متنوعة منها "فاذر أوف ذا إيرث وي ثنك يو فور أول بلسنج يو جف أس "ومثالها "فاذر أوف ذا مون ...فاذر أوف ذا صن ...." أو أسمعها فقط مع شريط تعليمي لأعرف توقيت وقت الزفير ومدة الشهيق فأتمكن من الاستفادة من تنفسي بطريقة صحيحة تجعل الطاقة الكونية تتدفق في داخلي ...ولا أنكر أنني استفدت في صحتي وروحانيتي ، وأصبحت أرى الأنوار تفتح أمامي وأسماء الله الحسنى تلفني وتجعلني أغرق في بحور من السكينة والسلام ...وأراني أصعد في السماء وأنال الرضا والسكينة من ربي !!! واليوم أنا متعجبة كيف يمكن أن يكون هذا الخير كله حرام بحجة أنه ضرر على التوحيد في وسيلته ونتيجته ... أظن أنني لن أترك هذا الطريق فقد وجدت فيه سعادتي ولكنني لن أردد تلك الترنيمات وسأستبدلها باسم الجلالة الله ..الله .. أو غيرها " ربة بيت حاصلة على أكثر من خمس عشرة دورات في هذه المجالات
    · " بعد معاناة شديدة من الارتباك والقلق الذي يعتريني أثناء مواجهة مواقف جديدة وصعبة دلتني زميلة على عيادة للاستشفاء بالطاقة في المركز العربي للطب البديل وهناك بعد تحليل الدم وإدخال بياناتي في الحاسوب ظهر اللون الذي أحتاجه ، لقد كان اللون الأصفر ولكي تكون النتيجة أكيدة استعانت المعالجة بخصائص حجر الكهرمان الأصفر ووصفت لي الدواء إنه حجر صغير أصفر يمكن أن أجعل منه خاتماً أو سلسلة للزينة أويكفيني أن أثبته على صرتي ......والغريب أن النتائج كانت مذهلة ثقة بالنفس وقدرة على مواجهة المواقف ...ولكن والله ما خطر ببالي أبداً أنه شرك . إنني أتوب إلى الله توبة نصوحا وأطالب بتوعية الناس "
    معلمة
    · " العلاقة بين المدرب والمتدربات تزعجني ولكني كنت أقول لنفسي لابد منها لبناء التآلف الكامل المطلوب في التدريب ، ولكي أستطيع محاكاة مدربي والنجاح مثله ، وقد كان مما يطمأنني كثيراً أن المدرب ممن يخاف الله وهو أكبر مني بكثير ... ولكنني اليوم أقولها لأخواتي بكل الحب حتى لو لم تقتنعي بخطورة هذه الوافدات على عقيدتك فإنها ستفسد عليك حياتك وتذهب بحيائك " طالبة جامعية ومدربة في البرمجة اللغوية والطاقة
    · "زوجي كابتن طيار أصبح ينتابه الخوف بعد ازدياد موجة اختطاف الطائرات فوصف له المعالج بالأحجار خاتماً ذا حجر متغير الألوان يستدل به على حالته النفسية ويضبطها له بعيداً عن مشاعر الخوف " إحدى الحاضرات
    · " زوجي يمتلك فعلا قوة طاقة الحياة ويستطيع بعد أدائه لتمرينات التشي كونغ أن يجتذبني إليه من بعد بمجرد تركيزه النظر فيّ ... ما حقيقة هذه الطاقة " إحدى الحاضرات
    · " إحدى قريباتي أصابها خرف مبكر ، وذكر لنا الطبيب أن سببه النقص الحاد للأحماض الأمينية عندها. وقد كانت التزمت بحرص شديد ومواظبة لمدة سنتين نظام الماكروبيوتيك الذي يدعو لتجنب المنتجات الحيوانية الغنية بالأحماض الأمينية " أستاذة جامعية
    · " زميلتي حصل لها حادث وهي صغيرة مما جعلها تخاف من الطريق دوماً وترتبك إذا رأت السيارات ، وصفت لها المعالجة بخصائص الأحجار حجراً خاصاً خاطته على عباءتها " إحدى الحاضرات
    · " رغبت في تخفيف وزن ابنتي فذهبت إلى عيادة الطب البديل في المركز خلف مستشفى بقشان وبعد تحليل الدم أدخلت المعالجة معلوماتها في الحاسوب وطلبت منها النظر في الشاشة وظهرت ألوان كثيرة تدور بسرعة ثم استقرت على لون خاص أوصتني أن ألتزمه لها في حياتها وأحيطها به ، فلم ترتح نفسي وخرجت " معلمة
    · " في إحدى دورات الريكي قام المعالج بفتح الشكرات لي وللنساء الحاضرات من فوق الحجاب واكتفى - لدينه- بفتح الشكرات العليا فقط ، أحسست بتيار كهربائي قوي يسري من يده إلى جسدي "
    إحدى الحاضرات
    · " في دورة لتفعيل الطاقات أصبحت زميلتي المشرفة التربوية بالرئاسة تضحك بهستيريا ثم تبكي بعد أداء تمرين طلب منها فيه ترديد " أنا قوية ، أنا قوية ، أنا قادرة ، أنا قادرة ... ولم تصبح بعد الدورة قادرة ولكنها أصبحت متأثرة نفسياً للحالة التي اعترتها أمام الزميلات مما جعلها أكثر ضعفاً وانطوائية " مشرفة تربوية
    · " أعطتني إحدى الزميلات سواراً نحاسياً أخبرتني أنني سأستفيد منه كثيراً في آلام المفاصل التي تنتابني وأنها قد جربت مثله وشفيت لمافيه من الأسرار والخصائص ... اعتبرته فقط وصفة علاجية!!" معلمة تحفيظ قرآن
    · " لم أعد أعطي خاتمي لأحد إلا بعد أن أوجه له تركيزي كله من خلال النظر لإبطال ما فيه من طاقة حتى لا تتضرر من تلبسه بعدي حسب ما تعلمته من أسرار الطاقة من مدربتي " إحدى الحاضرات
    رأى النبي e رجلا في يده حلقة من صُفر ، فقال : " ماهذه " ؟ قال : من الواهنة . فقال : ( انزعها ؛ فإنها لا تزيدك إلا وهناً ، فإنك لو مت وهي عليك ؛ ما أفلحت أبداً )
    قال رسول الله e : ( من تعلق تميمة فقد أشرك )
    · " أعطتني إحدى الزميلات رقم لشخص في لبنان يعالج عبر الهاتف فله قدرة التواصل رغم المسافات والتفاهم مع المرض وإقناعه بالخروج ... هل الاستشفاء على يديه جائز " إحدى الحاضرات
    · " في أحد البازارات في حي المحمدية ابتعت هرماً صغيراً بعد أن سمعت عن خصائصه في جلب الطاقة الكونية فهو يعمل كهوائي لاستقطابها ، ووزعت علينا البائعة مذكرة تبين أسرار الشكل الهرمي ، ومن الأهرام ما هو مجوف من الداخل حتى يستفاد منه في وضع الأطعمة والأشربة قبل أكلها للاستشفاء والطاقة ...فما المانع من الاستفادة منها مادامت مفيدة مع التذكر بأن النفع من عند الله " إحدى الحاضرات
    · " والد زميلتي بنى في حديقة منـزلهم هرماً يتسع لشخص واحد ، وأصبح يداوم على الجلوس فيه على الأقل مرتين مع تمارين التنفس العميق خوفاً من أمراض العصر المزمنة ومشكلات الحضارة المادية ودائماً يؤكد أن صحته في تحسن ويشكر الله على الاهتداء لهذا السر القوي من أسرار الطاقة الذي فطن له الفراعنة من قبل"
    إحدى الحاضرات
    · " صدقي أو لا تصدقي في الهرم أسرار عجيبة فنحن نضع فيه اللحم والطعام ولا يتعفن إنها طاقة قوة الحياة !! وقد ذكر ذلك وأكده الدكتور جميل المقدسي في محاضراته عن أسرار الطاقة في القرآن وحلقاته في الطب البديل" إحدى الحاضرات
    العجيب أن فكرة الهرم وأسراره موجودة من عهد الفراعنة ، وأحياها في عصرنا الحديث أناس منذ أربعين سنة تقريباً ولم تتبنى فكرتها شركات صناعة الأجهزة الكهربائية أو غيرها !!وإنما استفاد من صناعتها وبيعها أناس متفرقون روجوا لها في وسط بسطاء العامة والخاصة ثم يختفون ، ليظهروا هم أو غيرهم بعد سنوات فيبيعون أهرامهم ويختفون!
    · " إن هذه الدورات تشكل مصدر رزقي وأسرتي بعد أن تركت وزوجي أعمالنا وتفرغنا لها ...ألا يمكن أن ننقيها من ما يخالف العقيدة ونحاول أسلمتها " حاصلة على شهادة ممارس معتمد
    · " مدربي يقول أنه سيسعى جاهداً لإحضار الفتوى لنا بأنه لا بأس في تعلم هذه العلوم وتعليمها ، ونحن نأخذ منها ما ينفعنا ونترك ما يضر ديننا ...ما رأيك ؟ لأني أريد أن ألتحق بدورة للحصول على شهادة مدرب ورسوم التسجيل عالية جداً ثلاثون ألف ريال للشخص والمدرب يهودي ، وبصراحة ما أبغى أدفعها وبعدين تطلع حرام ما أقدر أدرب أحد ولا أقدر أعوضها " حاصلة على شهادة ممارس معتمد
    · " في المدينة المنورة وضمن تدريبات دورة "أطلق العملاق "قمت بالسير على الجمر مع سائر المتدربات وجلست لمدة أسبوعين أعاني من الحروق في رجلي ... يبدو أنني لم أكن قوية بشكل كاف ، إلا أن إرادتي كانت قوية حيث خطوت على ذلك الجمر المتقد . وقد حذرنا المدرب من إجراء هذا التمرين وحدنا دون مدرب لأنه يؤهلنا طيلة الدورة بطرق مدروسة من الإيحاء بالقوة والقدرة ..." مدربة معتمدة
    · كبير المدربين المميز للمدرسة التي أنتمي لها أمريكي اسمه " تاد جيمس " يتعامل بالسحر ويعلمه ، إلا أنني والمسلمين في الدورة نرفض تعلم السحر منه ونستفيد فقط من دروسه في البرمجة اللغوية العصبية والعلاج بخط الزمن ... هل هناك مانع من الاستفادة من علمه والتدرب على يديه لمجرد أنه ساحر " مدربة معتمدة
    · " بعد دراستي لمستويات البرمجة وعدد من دورات الطاقة والعلاج بخط الزمن اقتنيت كتباً للتدريب على اليوجا والتأمل الارتقائي ...وقد أجدتها بمفردي لخلفياتي السابقة في مجالها وحقيقة كنت أرتفع عن الأرض ...كما أنني أصبحت أحياناً أرى ألوان هالة الجسم الأثيري لأولادي دون كاميرا أووسائط ...كيف تفسرين لي هذا "
    معلمة ومدربة معتمدة
    · " ابنتي الصغيرة تقول أحياناً " تركيز" وتقف مغمضة العينين ويديها متقابلتين متلاصقتين أمام صدرها تقليداً لما تراه في بعض أفلام الكارتون مثل المحاربون والننجا وغيرها التي تبث فكرة استمداد طاقة قوة الحياة ، وتقول أبغى أجرب يمكن أصير قوية " إحدى الحاضرات
    · "مدرب الريكي في المنتدى الخاص بموقع سعودي ريكي على شبكة الإنتر نت حريص على إيصال الطاقة الكونية حتى لمن لا يحضر دوراته ويقول أنه وسيط مميز لهذه الطاقة حيث يمكنه أن يفتح الشكرات لأي راغب ويزوده الطاقة رغم بعد المسافة ، فقط يحدد الراغب وقتاً معيناً ويعرّف باسمه واسم والدته وحبذا لو زوده بصورته .... المدرب يبدو عاقلا ..مارأيكم بهذا ... " إحدى الحاضرات حاصلة على عدد من الشهادات
    ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد )
    إنه نذير ونفير للذود عن جناب التوحيد
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4
    اعتذر عن الاطاله في نقل المقالات
    وذلك لشعوري فعلا بهذا الخطر
    وخصوصا ان منتديات الجن والعفاريت فتحت قسم خاص للعلا بالربمجه العصبيه
    ارجوا من كل عضو اقتنع بخطورة هذا الفكر ان يطالب باغلاق هذا القسم
    ولمن اراد المزيد من المعلومات
    عليه زبيارة موقع الدكتوره فوز كردي
    اكثر من حارب هذه الفلسفه
    فجزاها الله عن المسلمين خير الجزاء
    ونساله تعالى لها الثبات
    موقع الدكتوره فوز كردي
    http://www.alfowz.com/index.php?opti...tpage&Itemid=1
    شعوذة» البرمجة العصبية
    سعود الريس الحياة - 24/07/06//
    لا يكاد يمر يوم من دون أن يبتكر العقل البشري طُرقاً للتحايل والابتزاز. بعضها يفد إلينا من الخارج، وتعاد صياغته ليتوافق مع خصوصية المجتمع السعودي. وأتعمد هنا ذكر لفظ «خصوصية»، لأنه لفظ أُقحم في مفردات الحياة كافة التي نعيشها، وبالتالي أصبح ملازماً لأي حراك يشهده المجتمع. وهناك طرق من بنات أفكارنا. ولعل هذه الأخيرة لا تنطبق على البرمجة العصبية، لأن هذا النوع من العلم - إن جاز التعبير- وفد من الخارج، لكن شتان بين ممارسته في موطنه، وبين ممارسته لدينا هنا في الداخل.
    فهنا المستهدف هو المواطن البسيط الذي يجد إعلاناً يعده بمواجهة مصاعب الحياة في وسائل إعلامية مجانية تصله الى منزله.
    وتقدم له تلك الاعلانات حزمة من الوعود التي ستخلق منه رجلاً كفؤاً قادراً على القيام بأي عمل يطمح إليه في الوقت والمكان الصحيحين. ومن هنا تبدأ الشرارة الأولى، وينطلق صاحبنا لتحقيق أمانيه.
    قد يكون في ذلك مؤشر جيد أن الإنسان يسعى إلى سد ما يشعر به من نقص في بعض جوانب شخصيته أو حتى نفسيته. لكن غير الجيد هو ذلك المدرب الذي يمارس «الشعوذة» على ذلك البسيط، ويحبط مقوماته كإنسان.
    قد يبدو الحديث قاسياً إلى حد ما، لكن هذا فعلاً ما حصل لأحد المواطنين، قرأ إعلاناً، ومن ثم اتجه الى ذلك الخبير، وهو يأمل أن ينتشله من حال الإحباط التي يمر بها. وبالفعل بدأت الجلسات طبيعية في البداية «مثل ما تتم مشاهدته من خلال التلفزيون»، فهناك سرير واضاءة خافتة ورجل يسألك عن خفايا حياتك.
    لكن الأمور تطورت من يوم لآخر، ومن أسبوع لأسبوع، ثم من شهر الى شهر. ليجد ذلك المواطن نفسه أسير اضطرابات عصبية، تسببت في إصابته بما يشبه الانفصام في الشخصية، ويضطر إلى تلقي علاج نفسي منذ أكثر من ستة أشهر، وحتى الآن، فيما ما زال يعتريه نوع من اللااتزان في بعض الأحيان.
    إذاً، الرجل ذهب يبحث عن مقومات إضافية لشخصيته، وعاد وهو يصرخ: «أين عقلي؟»
    تلك قصة مواطن كان شاهداً على نمط جديد تشهده البلاد، لكن لا يعني أن الدورات التي يُروّج لها ستتسبب في مثل ذلك. بل على العكس، فإن البرمجة العصبية بصفته نشاطاً، وإن كنت أجهله، لاقى مديحاً على صُعد عدة، لكن إذا ما طُبق بطرق علمية سليمة.
    لذلك، بما أنه أصبح لدينا عدد كبير من خبراء البرمجة العصبية يتوزعون على مناطق المملكة. ولضمان القيام بأعمالهم بوجه صحيح، لا بد من أن تشرف عليهم جهة لها علاقة، أو على الأقل، تتناسب مع هذا الإعجاز العلمي الذي يفترش صحفنا المجانية.
    ولا نرى هنا وزارة ترتبط بعلاقة مباشرة مع هذا النمط من الأنشطة سوى وزارة الصحة، وقد نجدها مضطرة في نهاية المطاف إلى تعزيز أعداد الأطباء النفسيين لمعالجة المتضررين من شعوذة البرمجة العصبية، بجانب المتضررين من سوق «الأسهم».
    -------------
    لمن لا يزال في شك من خرافة هذا الفكر الوافد
    اتمنى ان يناقشني
    ولا اعلم لماذا الاداره مازالت مصره على كتابة تحت اسم هذا القسم ( العلاج بالرمجه العصبيه)
    طالما هي خرافه فكيف ستعالجوا بها
    يا اخوان القضيه خطيره وليست سهله
    وخصوصا لمن امن بها
    وطبعا سيطبقها
    واذا طبقها فعليه السلام
    فمن توكل على الله كفاه كل شيء
    ومن توكل على نفسه وكله الله اليها
    والانسان خلق ضعيفا
    وخلق في كبد
    وخلق من عجل
    وخلق هلوعا
    ومن دعائه صلى الله عليه وسلم
    اللهم اشكوا اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس
    ولو سمعوا علماء البرمجه هذه العبارات لقالوا لا تستخدموها فهي عبارات سلبيه لانها ستتبرمج في عقلك اللاواعي على انك ضعيف
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    معذره يا اخوان على هذه الضحكه
    فشر البليه ما يضحك
    واذا اردتوا ان تتاكدوا اكثر
    شاهدوا برامج الدكتور ابراهيم الفقي على الفضائيات
    وهو يتفلسف عن السعاده والنجاح والقوه --- الخ
    ولاحظوا كل بعد ثانيتين يحرك انفه الى الاعلى بطريقه مشمئزه اي لا اراديه
    فكان من الاولى ان يبرمج نفسه على التخلص من هذه السلبيه
    عجبييييييييييييي
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  5. #5
    لاادري
    رغم ان الامر تناوله كبار العلماء
    والحل؟

المواضيع المتشابهه

  1. البرمجة اللغوية العصبية .... دجل واضح
    بواسطة فراس الحكيم في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 07-11-2016, 03:57 PM
  2. نقاط على حروف البرمجة اللغوية العصبية
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-05-2012, 08:54 AM
  3. بقعة ضوء على (( علم ؟! )) البرمجة اللغوية العصبية
    بواسطة ملده شويكاني في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-04-2009, 04:23 PM
  4. ما حكم البرمجة اللغوية العصبية ؟
    بواسطة فاطمه الصباغ في المنتدى فرسان الافتاءات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-12-2008, 02:44 PM
  5. فرضيات البرمجة اللغوية العصبية
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-26-2006, 03:13 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •