منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: جديد الابحاث 15

  1. #1

    جديد الابحاث 15

    السلام عليكم


    الأعوام الخمسة الأولى في حياة الطفل أكثر أهمية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    كشفت منظمة الصحة العالمية أن نمو الطفل يتأثر بالعوامل البيئية بشكل أكبر من تأثره بالعوامل الوراثية في الأعوام الخمسة الأولى من حياته.

    ووجدت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أنه رغم الفروق الفردية بين الأطفال فإن الاختلاف في متوسط أحجامهم ليس كبيرا في أنحاء العالم.

    وأشارت دراسة جديدة للمنظمة عن معايير نمو الأطفال إلى أن أنماط نمو أطفال من الهند والنرويج والبرازيل تتشابه جميعا إذا ما توفرت ظروف بيئية صحية للنمو في الأعوام الأولى من حياة هؤلاء الأطفال.

    وأوضح التقرير أن الاختلافات في نمو الأطفال حتى العام الخامس من العمر تتأثر بالتغذية وعادات إطعامهم والعوامل البيئية والرعاية الصحية أكثر من تأثرها بالاختلافات الوراثية أو العرقية.

    8000 طفل
    وتابع باحثون خلال الدراسة أكثر من 8000 طفل في البرازيل وغانا والهند والنرويج وعمان والولايات المتحدة خلال الفترة من الولادة حتى بلوغهم العام الخامس.

    وتعمد الباحثون اختيار أطفال يعيشون في بيئة مثالية لتحقيق أفضل نمو حيث اعتمد هؤلاء الأطفال على الرضاعة الطبيعة وتمتعوا برعاية صحية وغذائية جيدة ولم تكن أمهاتهم من المدخنات.

    وتحتوي معايير النمو الجديدة للمنظمة على إرشادات عالمية للآباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية عن المعدلات الصحية المثالية للوزن مقابل السن والطول مقابل السن والوزن مقابل الطول.

    كما تضم أيضا ستة معايير رئيسية للنمو الحركي مثل الجلوس والوقوف والسير، وأشادت جمعية "ناشيونال تشايلد بيرث تراست" الخيرية البريطانية المهتمة بشؤون الطفل بمعايير النمو الجديدة لتركيزها على الرضاعة الطبيعية.

    وقالت الجمعية في بيان "إن معايير النمو الجديدة يجب أن تضمن استفادة المزيد من الأطفال من الرضاعة الطبيعية لوقت أطول ونتطلع إلى تنفيذ هذه المعايير".


    السودان يروج لدجاجه عقب إنفلونزا الطيور واليابان تحظر

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    العلماء يخشون تحول الفيروس إلى وباء عالمي إذا انتقل للبشر (الفرنسية-أرشيف)

    أفاد مراسل الجزيرة في الخرطوم بأن مسؤولين في الحكومة السودانية قرروا اليوم تنظيم تظاهرة فريدة للتدليل على عدم وجود مخاطر من تناول لحم الدجاج بعد الإعلان عن وجود حالات إصابة بإنفلونزا الطيور.

    وسيقوم الطاقم الحكومي في الخرطوم خلال مأدبة غداء دعيت إليها وسائل الإعلام بتناول لحم الدجاج.

    وكان السودان أكد رسميا منتصف الشهر الجاري ظهور الفيروس لأول مرة في البلاد، عقب الاشتباه في إصابة أحد الأشخاص بالمرض وأشار إلى أن الاختبارات أثبتت انتشار الفيروس من سلالة (H5N1) القاتل في مزارع بولاية الخرطوم وأخرى بولاية الجزيرة المجاورة.

    حذر ياباني
    ومن الاطمئنان السوداني إلى الحذر الياباني حيث أوقفت طوكيو واردات الدواجن البريطانية لمنع انتشار إنفلونزا الطيور إلى الدواجن المحلية إثر العثور على فيروس H7N3 الأقل فتكا في مزرعة دواجن في شرق إنجلترا.

    وقالت الوزارة إنه تم إبلاغها بانتشار المرض من السلطات البريطانية لكن وكالة حماية الصحة في بريطانيا قالت إن فيروس H7N3 لا ينتقل بسهولة من الدواجن إلى البشر أو من شخص إلى شخص وإن فرصة انتشاره منخفضة.


    وكانت أربع حالات إصابة بفيروس H5N1 في اليابان في عام 2004 خلال الفترة بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار من بينها حالة في كيوتون في غرب اليابان، أدت إلى التخلص من نحو 240 ألف دجاجة و20 مليون بيضة.


    دفاع صيني
    وفي الصين المجاورة نفت السلطات التغطية على حالات إنفلونزا الطيور التي انتشرت في البلاد ودافعت عن سجلها بشأن الإبلاغ عنها معتبرة أنه كان سريعا ويتسم بالشفافية.


    ويأتي النفي الصيني تعقيبا على تقرير نشرته صحيفة إيشان وول ستريت جورنال الأميركية يوم الخميس ذكرت فيه أن مسؤولي الصحة المحليين في الصين تقاعسوا عن إبلاغ الحكومة المركزية عن حالات إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور.


    وبلغت الصين عن 18 حالة إصابة بشرية بفيروس H5N1 المسبب لإنفلونزا الطيور كانت 12 منها قاتلة وأحدث إصابة كانت لفتاة في الثامنة من العمر في إقليم سيشوان الجنوبي الغربي مازالت في حالة حرجة.


    وكانت انتقادات عدة وجهت إلى الصين لتغطيتها في البداية على حالات إصابة بمرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد "سارز" قبل ثلاث سنوات مما أدى لاستفحاله وانتشاره.


    وأدى انتشار المرض إلى وفاة 113 شخصا في تسع دول منذ عام 2003. ويخشى العلماء من تحور الفيروس إلى شكل يمكنه من الانتقال بين البشر بسهولة مما يحوله إلى وباء عالمي قد يحصد حياة الملايين.


    المصدر: الجزيرة + وكالات


    علاج مبكر للسكري أثبت نجاحه على الفئران


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    علاج مبكر للسكري أثبت نجاحه على الفئران


    العلاج الجديد يؤخذ بجرعة عبر الفم وأخرى عبر الأذن (رويترز)

    مازن النجار
    أعلن باحثون أميركيون عن خطة علاج مزدوج لتحويل مسار الإصابة بالنوع الأول من مرض السكري لدى بدء الإصابة به. ولم يتم اختبار هذه الخطة على البشر، لكن نتائج اختبارها على فئران المختبر جاءت "مشجعة".

    وأجرى الدراسة فريق بحث من معهد لايولا للحساسية وعلم المناعة بالولايات المتحدة، ضم الدكتور دميان بريسون والدكتور ماثياس فون هيراث. ونشرت نتائج الدراسة في العدد الجديد من "مجلة علم المناعة الإكلينيكية" المتخصصة.

    واستخدم الباحثون في سياق الخطة مزيجا من علاجين تم اختبارهما على الفئران. وأدى المزيج إلى مضاعفة فاعلية وكفاءة معالجة فئران المختبر، وكانت الأعراض الجانبية أقل منها لدى استخدام كل علاج على حدة.

    وأشارت الدراسة إلى أن الباحثين ركزوا في تجربتهم على تحريض النظام المناعي للفئران كي تتوقف عن مهاجمة خلايا البنكرياس المنتجة للإنسولين، وزيادة إنتاج البنكرياس منه.

    ولتهدئة نظام المناعة لدى فئران التجارب أعطاها الباحثون عبر الفم جرعات من أجسام مضادة تستهدف الخلايا المعروفة بـ(T-cells)، وهي الخلايا المسؤولة عن مهاجمة خلايا البنكرياس لدى مرضى السكري-1.

    وقف إطلاق النار
    ولدى تحييد هذه الخلايا قامت الأجسام المضادة أيضا بتعزيز نوع آخر من الخلايا هي خلايا تي المنظمة (T-regs)، وتوجه هذه الخلايا نظام المناعة إلى عدم التدخل في خلايا البنكرياس، أي ما يمكن اعتباره وقف إطلاق نار بين نظام المناعة وخلايا البنكرياس.

    وأعطى الباحثون الفئران بعد ذلك بواسطة الأنف جرعات من بروتين بنائي هو البيبتيد، لزيادة الحماية المتاحة لخلايا البنكرياس المنتجة للإنسولين.

    وأظهرت الدراسة أنه لدى تقديم هذين العلاجين معا فإنهما يعطيان فاعلية وكفاءة أكبر مقارنة بنتائج استخدام أحدهما فقط. ولاحظ الباحثون أن عكس مسار المرض باتجاه التعافي كان طويل الأمد، ودام 9 أسابيع على الأقل، في نموذجين مختلفين من الفئران المريضة بالسكري-1. فيما خمد المرض لدى نصف الفئران الخاضعة للعلاج.

    يشار إلى أن النوع الأول من السكري يحدث لدى الأطفال واليافعين عادة لدى مهاجمة نظام المناعة بالجسم خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين -وهي المادة المسؤولة عن تنظيم نسبة السكر بالدم- مما يؤدي إلى عجزها عن إنتاج الإنسولين أو إنتاج القليل منه. أما النوع الثاني من السكري وهو الأكثر شيوعا، فيتجلى بإنتاج البنكرياس ما يكفي من الإنسولين، دون أن يستجيب الجسم له أو يستفيد منه في السيطرة على سكر الدم بشكل طبيعي.

    ويبلغ عدد المصابين بالنوع الأول من السكري نحو 20 مليونا في أنحاء العالم وتشمل أعراضه الشعور بالعطش والجوع والتعب الشديد والتبول المتكرر. وما لم يشخص ويعالج المرض بالإنسولين، فقد يتعرض المريض لغيبوبة سكري تهدد حياته.
    ــــــــ
    الجزيرة نت


    المصدر: الجزيرة


    مذنب في طور التفتت يقترب من الأرض

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الفضاء لا يزال زاخرا بالكثير الذي لم يكتشف بعد (رويترز-أرشيف)
    أعلن المرصد الأوروبي الجنوبي أن مذنبا كان بدأ بالتفتت منذ عشر سنوات سيقترب من الأرض ليصبح على مسافة عشرة ملايين كيلومتر منها يوم 14 مايو/أيار القادم.

    وبحسب المعطيات التي حصل عليها منظار المرصد الموجود في بارانال على بعد 1200 كلم شمال سانتياغو عاصمة تشيلي، فإن المذنب المعروف باسم "شواسمان واخمان 3" في طور التفتت وقد انقسم إلى أكثر من 40 جزءا.

    وقال العلماء إن هذا المذنب سيصبح يوم 14 مايو/أيار القادم عند المسافة الأقرب من الأرض حين سيكون أحد أجزائه على بعد عشرة ملايين كيلومتر منها.


    وأضافوا أن هذا سيكون أول مذنب يقترب من الأرض منذ 20 سنة، وتوقعوا أن تكون بعض أجزائه مرئية بالعين المجردة من دون الاستعانة بمنظار (تيلسكوب).


    ويدور مذنب "شواسمان واخمان 3" حول الشمس على مدار بيضاوي يمتد من مدار الأرض إلى جوار مدار المشتري.

    وكان علماء فلك في مرصد "سيرو لاسييا" الواقع أيضا شمال تشيلي على بعد 500 كلم من سانتياغو، أول من رصد الإشارات الأولى لتفتت المذنب عام 1995 حين شاهدوا انقسامه إلى ثلاثة أجزاء.

    وتكشف المعطيات الأخيرة لمنظار المرصد الأوروبي الجنوبي أن عملية التفتت تتواصل، بحسب صور التقطت ليلة 23 إلى 24 أبريل/نيسان الجاري.

    وسيواصل جهازا المنظار مراقبتهما للمذنب للحصول على مزيد من المعلومات عن التكوين الداخلي للمذنبات وهي أجرام سماوية تعود إلى زمن تكوين النظام الشمسي.


    المصدر: رويترز

  2. #2

    تتمة

    --------------------------------------------------------------------------------
    ظاهرة منزلية تحل مشكلة سخونة أجهزة الكمبيوتر





    استطاع علماء فيزيائيون في الولايات المتحدة توجيه مسار الماء ليصعد إلى أعلى، وذلك باستخدام البخار.

    إذ جعل العلماء قطيرات الماء تتدافع فوق صفائح من المعدن عليها مجموعة من القنوات الدقيقة المصممة بعناية.

    وقام العلماء الأمريكيون بالتجربة للتدليل على إمكانية توجيه الحركة العشوائية لجزيئات الماء في بخار ساخن لتصبح قوة موجهة.

    غير أن فريق العلماء الذي كشف عن تجربته في المجلة العلمية فيزيكال ريفيو ليترز يعتقد أن هذا التأثير قد يكون مفيدا في دفع السوائل المبردة خلال صفائح الكمبيوتر الساخنة.

    ظاهرة قديمة
    وتحدث عن هذا التأثير في القرن الثامن عشر الميلادي عالم ألماني هو يوهان جوتلوب ليدينفروست.

    وهذه الظاهرة التي يكتب عنها العلماء في المجلات الطبية شاهدها معظمنا في المطابخ. فلو وضعت وعاء طبخ فارغ فوق الموقد حتى يسخن، ثم بدأت بصب الماء فيه، فستجد الماء يحوم على سطحه كطبقة من بخار.

    فما يحدث هو أن الحرارة الشديدة تجعل قطيرات الماء تغلي من الداخل، دون أن يكون لها اتصال مباشر بالوعاء.

    ويقول د. هينر لينك العقل المفكر وراء تفسير هذه الظاهرة: "نحن جميعا مهتمون بمعرفة ما إذا كان من الممكن استخدام هذه الظاهرة لتحريك السوائل في اتجاهات مختلفة".

    تسلق
    ويبدو الأمر بسيطا. فبدلا من استخدام سطح ناعم حفر فيه فريق من العلماء عددا من القنوات الثلاثية المنحرفة وكأنها أسنان المنشار.

    وهنا بدت قطيرات المياه وكأنها تتدافع بعيدا عن القنوات الدقيقة، وتنطلق عبر السطح الساخن ـ بدلا من التراقص مكانها كما في حالة وعاء الطبخ الساخن.

    قال د. لينك لبي بي سي: "إن العملية أكثر تعقيدا بعض الشيء واحتاجت لبعض الوقت للتمكن منها".

    ويفسر: "البخار ينطلق في اتجاه واحد في معظمه، وقطيرات الماء تطفو على سطح البخار، كالمركب المحمول على سطح نهر جار".

    وبإمكان القطيرات التسلق بزاوية 12 درجة مئوية، بتصويرها بكاميرا سريعة الالتقاط بدت قطيرات الماء وكأنها مستقلة تتزحلق كالأميبا اللزجة.

    ورغم أن الهدف الأصلي للتجربة كان إظهار كيفية توجيه الطاقة العشوائية في مسار معين ( حيث ان عمل د. لينك يتركز على الجزيئات المحركة)، إلا أن الباحثين يعتقدون الآن أنه يمكن استخدام هذه الظاهرة في تبريد صفائح الكمبيوتر.

    فالتيارات الكهربية التي تمر عبر أجهزة الكمبيوتر من الشدة بحيث تؤثر الحرارة التي تولدها على كفاءة هذه الأجهزة.

    وتستخدم الدوائر المبردة في عدد كبير من الصفائح هذه الأيام، إلا أن هذه تحتاج لمضخات لدفع المبرد، والتي تولد بدورها حرارة.

    ويجادل د. لينك أن حفر قنوات دقيقة في الصفائح ستجعل السائل المبرد يتدفق تلقائيا.

    ويضيف: "سيكون جميلا لو استخدمنا الحرارة المنطلقة من الصفائح كالمضخة، لا لأنه لن تكون هناك حاجة لأية طاقة إضافية فحسب، بل لأن عملية الضخ تحدث حين تكون القطعة ساخنة، وبالتالي ستعمل كالمنظم الحراري في نفس الوقت. وتكون العملية متكاملة".





    التاريخ : 03/05/2006



    لوحة لبيكاسو تُباع بمبلغ 95 مليون دولار في مزاد بدار سوثبي بيعت لوحة "دورا مار مع القطة" , للفنان بيكاسو التي رسمها عام 1941 لعشيقته وملهمته بمبلغ مذهل هو 95 مليون دولار في مزاد بدار سوثبي للمزادات يوم الاربعاء لتصبح ثاني أغلى لوحة فنية تباع في مزاد على مر التاريخ.
    وتصور اللوحة النابضة بالحياة مار التي ارتبط بها المصور السريالي بيكاسو في علاقة عاطفية لعشر سنوات وهي جالسة في مقعد وخلفها هرة صغيرة.
    وكان من المتوقع ان تباع هذه اللوحة بمبلغ يزيد على 40 مليون دولار الا ان المبلغ الذي بيعت به وهو 95 مليونا و216 ألف دولار بما فيها العمولة كان مفاجأة حتى لمسؤولي دار سوثبي.
    وقال ديفيد نورمان الرئيس المشارك عن الاعمال التي تنتمي للفن التعبيري والحديث في دار سوثبي بعد البيع "كنت امل ان تباع بأكثر من 70 مليونا. كنا نرى انها تستحق أكثر وكنا محقين."
    واجمالا بلغت حصيلة بيع الاعمال الفنية التي تنتمي للمدرستين التعبيرية والحديثة في الفن في هذا المزاد بمبلغ 207 ملايين و564 ألفا و800 دولار مسجلة ثالث أعلى مبيعات لها على الاطلاق وفقا لما أعلنته دار سوثبي.
    ومنذ عامين بيعت لوحة بيكاسو "فتى مع غليون" بمبلغ 104 ملايين و168 ألف دولار متجاوزة الرقم القياسي الذي كان مسجلا للوحة واحدة تباع في مزاد منذ عام 1990 باسم لوحة فان جوخ "لوحة للدكتور جاشيت" التي بيعت بمبلغ 82.5 مليون دولار والتي أزاحتها "دورا مار مع القطة" الان الى المركز الثالث.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    أمازون تتخلي عن محرك بحث غوغل وتتحول إلى مايكروسوفت





    قررت شركة أمازون التخلي عن محرك البحث غوغل والتغيير إلى محرك بحث شركة مايكروسوفت الجديد ويندوز لايف سيرش http://www.live.com/. ومن شأن هذا القرار التأثير على محرك بحث أمازون A9.com وشريط الأدوات أليكسا وموقع الويب.

    ويأتي هذا القرار لتكون شركة أمازون أول شركة كبرى تعلن على الملأ عن دعمها لتقنية بحث مايكروسوفت الجديدة، والتي ستحل محل خدمة البحث القديمة الخاصة بها إم إس إن سيرش بمجرد طرح الإصدار النهائي من ويندوز لايف سيرش.

    يذكر أن كلا من شركة مايكروسوفت أو شركة أمازن لم تعلنا عن هذا التغيير رسميًا. ويبدو أن شركة أمازون لن تكون الشركة الوحيدة التي ستقدم على هذا التغيير. فلقد ترددت في الآونة الأخيرة شائعات حول محادثات تجريها شركة eBay مع شركة مايكروسوفت. وتعتبر هذا التغيير من قبل الشركتين بمثابة الرد على خدمة غوغل المنافسة غوغل بيس http://base.google.com/ التي طرحتها شركة غوغل مؤخر




    التاريخ : 03/05/2006


    شركة كوداك تنتج أصغر كاميرا رقمية زووم في العالم





    طرحت أمس شركة كوداك أصغر كاميرا زووم بصرية على مستوى العالم، حيث لا يتعدى سمكها 1 إنش.

    وتتميز كاميرا Easyshare V610 الجديدة بمزووم بصري قدره 10x. كما إنها مزودة بتقنية العدسات المزدوجة Kodak Retina Dual بعدسة ذات زاوية عرض أكبر تصل إلى 38-114 مم وزاوية عرض العدسة الثانية تصل إلى 130-380 مم لتوفر إمكانيات تصوير متعددة.

    وتأتي كاميرا أيضًا بتقنية الشبكات الشخصية اللاسلكية. حيث يمكنها نقل الصور أو تلقيها من وإلى أي جهاز مزود بتقنية بلوتوث مثل الهواتف المحمولة والمساعدات الرقمية الشخصية وأجهزة الكمبيوتر وكاميرا V610 الأخرى.

    هذا ومن المقرر طرح هذه الكاميرا في غضون موسم الربيع الحالي مقابل 449 دولارًا أمريكيًا.




    التاريخ : 01/05/2006



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    وقف صناعة كوب الفلين ( البولي ستارين الرغوي ) لضررة

    --------------------------------------------------------------------------------



    نود أن نلفت عنايتكم إلى انه تم وقف استخدام أكواب الفلين المصنوعة من (مادة البولي ستايرين الرغوي) والتي يتم استخدامها بكثرة للمشروبات الساخنة في كافة أنحاء الشركات وذلك نظرا لما تمثله تلك الأكواب من خطورة على الصحة فقد وجد أن استخدام الأكواب المذكورة للمشروبات الساخنة يؤدي إلى تسرب مادة الستايرين السامة وبعض المواد الهيدروكربونية الأخرى من تلك الأكواب إلي المشروبات الساخنة وهذا ما أثبتته التحاليل المخبرية التي أجرتها مختبرات الهيئة الملكية بينبع والمادة المشار اليها هي من المواد التي قد يتم امتصاصها ووصولها إلى بعض الأعضاء الحيوية بجسم الإنسان وبالتالي تراكمها بمرور الزمن، من ناحية أخرى لوحظ عدم صلاحية الأكواب المذكورة للاستخدام مع بعض المشروبات الباردة كعصير الليمون الطازج وذلك لتحلل المادة المصنوع منها الكوب عند التعرض لعصير الليمون. عليه نأمل التنبه إلى ذلك مع الشكر

    مرفق صورة للكوب المذكور و نسخة عن نفس الموضوع نشر بجريدة الوطن بتاريخ 10 ابريل 2006م

المواضيع المتشابهه

  1. جديد الابحاث 97
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-24-2011, 04:48 PM
  2. جديد الابحاث 67
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-29-2009, 03:38 AM
  3. جديد الابحاث 65
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-29-2009, 03:37 AM
  4. جديد الابحاث (33)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-26-2008, 08:15 PM
  5. جديد الابحاث (40)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-31-2007, 03:24 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •