منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    الهام في مواضيع خط الزمن..

    الزمن الأدنى والزمن الأعلى .....@ ()
    الزمن الأدنى downtime: تكون فيه الحواس غير مرهفة ,إجتماع الوعي في الداخل.

    الذى يعيش فى الزمن الأدنى كثيرا ما يصطدم بما حوله ، ينسى في الدرس , يتخيل صورا كثيرة , يتوهم وجود من يريد إيذاءه ، إنعزالي في الغالب ، العلاقات الإجتماعية محدودة , يكثرون من الجلوس في البيت ، يطيل الجلوس على الكمبيوتر , القدرة على التحليل والربط المنطقي والاستنتاج ، تهدئة المشاعر ، القدرة على الإحساس ومراجعة النفس.

    الزمن الأعلى uptime: يرافق الحواس المرهفة , إجتماع الوعى فى الخارج.

    الذى يعيش فى الزمن الأعلى يستطيع تجميع المعلومات عن البيئة حوله ، تفهم المعطيات الخارجية في الإجمال , قادر على التعلم وتشغيل الجسد , قادر على التحكم في مشاعره , خارجا عن سيطرة أحاسيسه والضغوط النفسية ومن ثم فهو قادر على إيجاد الألفة بالآخرين.


    المطلوب :

    - الطرفان سيئان لأن الإفراط في الزمن الأعلى يبلد المشاعر ويفقد القدرة على التحليل , وكذلك الإفراط فى الزمن الأدنى يسبب التردد والإنطوائيه والخوف والحزن ..الخ
    - نحن في حياتنا ننتقل بين المنزلتين باستمرار وبشكل تلقائي
    - الأفضل أن ننتقل هنا وهناك متى شئنا .
    -بعض الناس لديهم قدرة ضعيفة على التنقل بين المنزلتين مما يسبب لهم مشكلة حقيقية
    -بالنسبة للذين يعيشون (خلال الزمن) وعيهم موزع بين الداخل والخارج فيجمعون الأمرين لكن يفقدون التركيز
    -الكثير يميلون للزمن الأدنى بسبب طبيعة الحياة الانعزالية المدنية وبسبب مظاهر الحياة العصرية كالحاسب والتلفاز والبيوت المغلقة الانعزالية.
    -الألعاب الجيدة هي التي تشمل الحركة والتفكير لأنها تحرك الداخل والخارج , الوعي واللاوعي , مثل قذف الكرة من لاعبين على مجموعة حتى تلمس لاعب فيخرج (يركز الإنسان نظره على الكرة (وعى) ويحرك جسده لاإراديا (لاوعى) ليبتعد عنها وكذلك لعبة الأستغماية أيضا.



    تمرين Petty Erickson لإرهاف الحواس

    وهي طريقة الانتقال من الزمن الأدنى إلى الزمن الأعلى



    -تخيل أربعة صور داخلية (ولدي ، سيارتي ، منزلي ..)= وصورة واحدة خارجية (شخص أمامي ، اللمبة )
    -تخيل أربعة أصوات داخلية (ابنتي ، جرس الساعة ، الباب ) وصوت خارجي (المكيف ، صوت شخص )
    -تخيل أربعة أحاسيس داخلية (عطش،ألم في الظهر ، ألم في القدم) واحساس خارجي (ضيق الحذاء، برودة الهواء، شد الياقة)
    -كرر التمرن (3 داخلى من كل نمط و 2 خارجى)
    -كرر التمرن (2 داخلى من كل نمط و 3 خارجى)
    -كرر التمرن (1 داخلى من كل نمط و 4 خارجى)
    -كرر التمرن (0 داخلى من كل نمط و 5 خارجى)
    -كرر التمرن (0 داخلى من كل نمط و 6 خارجى)
    -وهكذا حتى تعجز

    ملاحظات

    -من طبيعة الزمن الأدنى أن يأتي بالأوجاع
    -من طبيعة الزمن الأعلى أن يذهب الأوجاع
    -التمرين بهذه الطريقة يساعد على تحول الإنسان من اللاوعى (الزمن الأدنى) إلى الوعى (الزمن الأعلى)
    -إذا عكسنا الطريقة أى بدأنا بالصور والأصوات والمشاعر الخارجية يتحول الإنسان من الوعى إلى اللاوعى
    -من المفترض أن يستيقظ النعسان وان يزول الصداع عندما ينتقل الإنسان إلى الزمن الأعلى
    --عندما نرهف الحواس تزداد قدرتنا على جمع المعلومات وبالتالى انتقالنا إلى موضع الآخر وذلك يبقى الألفة ويعمقها


    .......................@


    عن منتدى البرمجة العصبية
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  2. #2
    تقنية العلاج بخط الزمن.

    العلاج بخط الزمن

    تقنية العلاج بخط الزمن شكل رائع من أشكال العلاج, فبهذه التقنية يمكن إعطائنا وسيلة سريعة لتغيير سلسلة الأحداث التي تؤدي إلى سلوكيات أو حالات شعورية غير مرغوب فيها, وكذلك أية خبرات أخرى شبيهة. وبالتخلص من المشاعر السلبية السابقة والقرارات المقيدة, يصبح المستفيد في حالة إيجابية وبذلك لن يبقى في تاريخه إلا المشاعر الإيجابية وقرارات تشعره بالتمكين.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ولكن ما هو خط الزمن ؟ أو كيف ندرك الزمن ؟

    لا شك أننا ندرك الزمن عن طريق إدراكنا للماضي والحاضر والمستقبل..ولكن

    كيف نرى الماضي والحاضر والمستقبل ؟

    حينما أسألك على سبيل المثال لا الحصر: هل تذكر عندما استيقظت من النوم يوم أمس ؟ هل تذكر عندما استيقظت من النوم قبل أسبوع ؟ ..ترى ماهو الفرق بين الحادثتين ؟ هل أن واحدة منهما أقرب إليك من الأخرى ؟ ... لاحظ أن الأقرب هو مفهوم مكاني.

    فهل يعني هذا أن الزمن مرتبط ارتباطا وثيقاً بالمكان في ذهنك ؟ وماذا عن المستقبل, غدا وبعد أسبوع وبعد شهر وبعد سنة وبعد عشر سنوات ؟
    ماذا تشكل هذه النقاط لديك ؟ خطاً مثلاً ؟ هل هو من اليمين إلى اليسار, أم من اليسار إلى اليمين ؟ أو من الخلف إلى الأمام, أم من الأمام إلى الخلف؟ من الأعلى إلى الأسفل, أم من الأسفل إلى الأعلى ؟ ..هل هو خط مستقيما أم منحني, وما مقدار انحنائه ؟

    تخيل أي حادثة مرت بك, وليكن حادثة استيقاظك من النوم والتي ذكرتها آنفاً, تذكر قبل يوم, قبل أسبوع, قبل شهر, قبل سنة, قبل خمس سنوات, قبل عشر سنوات...

    وتخيل استيقاظك من النوم في المستقبل للفترات نفسها, ما الذي تشكل لديك ؟

    إن الخط الذي يصل بين هذه الصور في الماضي والحاضر والمستقبل... هو ما ندعوه خط الزمن، وإن لكل إنسان في هذه الدنيا خطاً زمنياً خاصاً به, فهناك من الناس من ينظر دائماً إلى الماضي, ولا يعبأ بالحاضر والمستقبل إلا قليلاً، وهناك من ينظر إلى المستقبل دائماً ولا يلتفت إلى الحاضر والماضي, وهناك من يهتم بالحاضر فقط ولا يلتفت إلى الماضي ولا إلى المستقبل ولسان حاله يقول علينا بالحاضر فلا يسعنا إضاعة الوقت في أشياء مضت ولا في أشياء لم تقع بعد.وهناك قليل من الناس من يتذكر الماضي والحاضر والمستقبل في ذهنه في آن واحد.

    لهذا تتشكل لدينا الكثير من السلوكيات المشوشة والقناعات الخاطئة في كثير من الأحيان ويكون الفرق واضحاً بيننا وبين الكثير من المجتمعات الراقية والمتقدمة، فلو نظرنا وعلى سبيل المثال وليس الحصر إلي المواعيد الشرقية والمواعيد الغربية...
    نجد في المشرق أننا نقول: سوف آتي بعد الظهر، بعد الظهر يمتد من الظهر حتى المغرب, أي أربع ساعات تقريباً، أما في أوروبا يكون الموعد بالدقائق وليس بالساعات كما نفعل نحن.. لماذا هذا الفرق في التعامل مع الزمن ؟
    الفرق هو أن غالبية الشرقيين يفكرون «في الزمن».. In Time، وغالبية الغربيين يفكرون «خلال الزمن»... Through Time.

    وأخيراً... هل بإمكاننا تغيير خط الزمن الخاص بنا ؟

    أثبتت التجارب بما لا يدع للشك مجالاً, أنه وبواسطة الخبير بهذه التقنية, يمكنه وبكل سهولة أن يغير خط الزمن للشخص أو المستفيد, كأن يغير في طوله, أو زاويته, أو اتجاهه.

    وكذلك يمكن إضاءة أي جزء من خط الزمن, أو إضافة الألوان الزاهية إليه, فالجزء الذي يمثل المستقبل يمكن إغناءه بالصور والأضواء الجميلة.

    وباستخدام خط الزمن يمكن تغيير الماضي والحاضر والمستقبل, فينعكس إيجاباً على حياة المستفيد, فإذا كان الشخص يفتقر إلى حب الحياة والتفاؤل وعدم التخطيط, وليس له أهداف واضحة, ولا يعرف إلى أين يتجه, فلا يجد في نفسه الحوافز للعمل بصورة أفضل فالأفضل لهذا الشخص أن يغير مستقبلة على خط زمنه، وأما الشخص الذي يرتبط ارتباطا كبيراً بالماضي, ويكرر دائماً أخطاء الماضي, فمن الأفضل له أن يغير ماضيه على خط زمنه.. فبوسع كل إنسان وبواسطة الخبراء في تقنية العلاج بخط الزمن, أن يغير خط زمنه, بأن يزيد أو ينقص منه ما يشاء.

    بكلمة أخرى... يسع كل واحد منا أن يصمم خط الزمن الذي يريده.


    م ن ق و ل للافــــــــــــــــادة

    تحيــــــــــــــــــــــــــــــاتي



    سفيان برني
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  3. #3
    العلاج بخط الزمن

    تقنية العلاج بخط الزمن شكل رائع من أشكال العلاج, فبهذه التقنية يمكن إعطائنا وسيلة سريعة لتغيير سلسلة الأحداث التي تؤدي إلى سلوكيات أو حالات شعورية غير مرغوب فيها, وكذلك أية خبرات أخرى شبيهة. وبالتخلص من المشاعر السلبية السابقة والقرارات المقيدة, يصبح المستفيد في حالة إيجابية وبذلك لن يبقى في تاريخه إلا المشاعر الإيجابية وقرارات تشعره بالتمكين.

    ولكن ما هو خط الزمن ؟ أو كيف ندرك الزمن ؟

    لا شك أننا ندرك الزمن عن طريق إدراكنا للماضي والحاضر والمستقبل..ولكن

    كيف نرى الماضي والحاضر والمستقبل ؟

    حينما أسألك على سبيل المثال لا الحصر: هل تذكر عندما استيقظت من النوم يوم أمس ؟ هل تذكر عندما استيقظت من النوم قبل أسبوع ؟ ..ترى ماهو الفرق بين الحادثتين ؟ هل أن واحدة منهما أقرب إليك من الأخرى ؟ ... لاحظ أن الأقرب هو مفهوم مكاني.

    فهل يعني هذا أن الزمن مرتبط ارتباطا وثيقاً بالمكان في ذهنك ؟ وماذا عن المستقبل, غدا وبعد أسبوع وبعد شهر وبعد سنة وبعد عشر سنوات ؟
    ماذا تشكل هذه النقاط لديك ؟ خطاً مثلاً ؟ هل هو من اليمين إلى اليسار, أم من اليسار إلى اليمين ؟ أو من الخلف إلى الأمام, أم من الأمام إلى الخلف؟ من الأعلى إلى الأسفل, أم من الأسفل إلى الأعلى ؟ ..هل هو خط مستقيما أم منحني, وما مقدار انحنائه ؟

    تخيل أي حادثة مرت بك, وليكن حادثة استيقاظك من النوم والتي ذكرتها آنفاً, تذكر قبل يوم, قبل أسبوع, قبل شهر, قبل سنة, قبل خمس سنوات, قبل عشر سنوات...

    وتخيل استيقاظك من النوم في المستقبل للفترات نفسها, ما الذي تشكل لديك ؟

    إن الخط الذي يصل بين هذه الصور في الماضي والحاضر والمستقبل... هو ما ندعوه خط الزمن، وإن لكل إنسان في هذه الدنيا خطاً زمنياً خاصاً به, فهناك من الناس من ينظر دائماً إلى الماضي, ولا يعبأ بالحاضر والمستقبل إلا قليلاً، وهناك من ينظر إلى المستقبل دائماً ولا يلتفت إلى الحاضر والماضي, وهناك من يهتم بالحاضر فقط ولا يلتفت إلى الماضي ولا إلى المستقبل ولسان حاله يقول علينا بالحاضر فلا يسعنا إضاعة الوقت في أشياء مضت ولا في أشياء لم تقع بعد.وهناك قليل من الناس من يتذكر الماضي والحاضر والمستقبل في ذهنه في آن واحد.

    لهذا تتشكل لدينا الكثير من السلوكيات المشوشة والقناعات الخاطئة في كثير من الأحيان ويكون الفرق واضحاً بيننا وبين الكثير من المجتمعات الراقية والمتقدمة، فلو نظرنا وعلى سبيل المثال وليس الحصر إلي المواعيد الشرقية والمواعيد الغربية...
    نجد في المشرق أننا نقول: سوف آتي بعد الظهر، بعد الظهر يمتد من الظهر حتى المغرب, أي أربع ساعات تقريباً، أما في أوروبا يكون الموعد بالدقائق وليس بالساعات كما نفعل نحن.. لماذا هذا الفرق في التعامل مع الزمن ؟
    الفرق هو أن غالبية الشرقيين يفكرون «في الزمن».. In Time، وغالبية الغربيين يفكرون «خلال الزمن»... Through Time.

    وأخيراً... هل بإمكاننا تغيير خط الزمن الخاص بنا ؟

    أثبتت التجارب بما لا يدع للشك مجالاً, أنه وبواسطة الخبير بهذه التقنية, يمكنه وبكل سهولة أن يغير خط الزمن للشخص أو المستفيد, كأن يغير في طوله, أو زاويته, أو اتجاهه.

    وكذلك يمكن إضاءة أي جزء من خط الزمن, أو إضافة الألوان الزاهية إليه, فالجزء الذي يمثل المستقبل يمكن إغناءه بالصور والأضواء الجميلة.

    وباستخدام خط الزمن يمكن تغيير الماضي والحاضر والمستقبل, فينعكس إيجاباً على حياة المستفيد, فإذا كان الشخص يفتقر إلى حب الحياة والتفاؤل وعدم التخطيط, وليس له أهداف واضحة, ولا يعرف إلى أين يتجه, فلا يجد في نفسه الحوافز للعمل بصورة أفضل فالأفضل لهذا الشخص أن يغير مستقبلة على خط زمنه، وأما الشخص الذي يرتبط ارتباطا كبيراً بالماضي, ويكرر دائماً أخطاء الماضي, فمن الأفضل له أن يغير ماضيه على خط زمنه.. فبوسع كل إنسان وبواسطة الخبراء في تقنية العلاج بخط الزمن, أن يغير خط زمنه, بأن يزيد أو ينقص منه ما يشاء.

    بكلمة أخرى... يسع كل واحد منا أن يصمم خط الزمن الذي يريده.


    م ن ق و ل للافــــــــــــــــادة

    تحيــــــــــــــــــــــــــــــاتي



    عن منتدى البرمجة اللغوية العصبية
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  4. #4
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما هو الفرق بين خط الزمن والجشتالت ؟

    خط الزمن :خط الزمن هو خط وهمي يصل ماضي الانسان بمستقبله مرورا على الحاضر ويختلف موقعة ومساره من انسان لاخر وهو اما ان يمر بالانسان (اي يخترقه مجازا) واما ان يمر بجوار الانسان بحيث يرا خط زمنه كاملا...ومن هنا قسم الناس الى

    (في الزمن :اي الذي يمر خط زمنه من خلاله) والى

    (خلال الزمن:وهوالذي يمر خط زمنه بجواره مما يمكنه من رؤيته كاملا) ولكل من الصنفين مميزاته .


    اما الجيشتالت: فهو عبارة عن مجموعة الاحداث المتراكمة لشعور معين على خط زمن الانسان تراكما متسلسلايبدأ
    من الماضي من الحدث الاول للشعور وصولا الى حاضر الانسان.(مع ملاحظه ان الشعور قد يكون سلبي او ايجابي )
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

المواضيع المتشابهه

  1. نرحب بالأستاذة /الهام محمد
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-19-2018, 02:16 PM
  2. التنبيه الهام إلى الخطأ الهدام
    بواسطة عدى الشمرى في المنتدى فرسان المقالة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-05-2012, 08:42 AM
  3. انواع الهاء في الإعراب
    بواسطة راما في المنتدى فرسان الإعراب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-21-2012, 07:20 PM
  4. إشباع حركة الهاء
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى العرُوضِ الرَّقمِيِّ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-23-2011, 10:40 AM
  5. نرحب بالاستاذة/الهام بدوي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-17-2010, 01:17 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •