منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    دراسه نقديه لقصيدة/لِفارِس ٍ .. ذاتَ حُلُمٍ.... /هدى عبد الرحمن

    لِفارِس ٍ .. ذاتَ حُلُمٍ....




    أنْثى .. و هذا الوهْجُ وهجُ نَقائي
    أنـا ألْـفُ حـوّاءٍ علـى حـوّاءِ
    النّورُ والعِطـرُ الجَميـلُ جَميعُـهُ
    والهَديُ والإيمـانُ فـي أسْمائـي
    أنا كلُّ ما عَرفَ الزمانُ من الهَوى
    وقَداسة ُ الأحلام ِ فـي الأشيـاء
    وأنا الفَراشاتُ التي مـا غـادَرتْ
    زهراً .. ولا تَعِبَتْ من الأضـواء
    بي ألفُ أغنيةٍ .. وألفُ حمامـة ٍ
    راحَت تُعانق في الصّفاء صَفائـي
    دُنيايَ تاريـخُ الجَمـالِ وطُهـرهِ
    والحبُّ يسـري باسمـاً بدمائـي
    قلْبي العَصيُّ على الهَوى خبَّأتُـهُ
    وَكَتَمْتُ لحْن َعواطِفـي و غِنائـي
    فلربَّما جادَ الزمـانُ .. لمَـرَّةٍ ..
    وأجابَ ربُّ الكوْن بعضَ دعائـي
    مازِلتُ أنتظرُ الـذي حَلمَـتْ بِـهِ
    كلُّ البقايا .. في عيـون ِ بقائـي
    مُتَقلِّداً سيْفَ الوسامةِ .. فارساً ..
    نُبلاً .. وأخلاقاً .. ونهـرَ إبـاء
    أرْويهِ من مَطري وعِطرِ حدائقـي
    نسْراً يُحَلِّقُ في سَمـاءِ فضائـي
    للعشق ِ في أرضي حكاية ُ تُربـةٍ
    تُمسي وتصْبحُ في انتظارِ شِتـاءِ
    لا .. لا تَلوموني فتِلـكَ حِكايتـي
    الحُلْمُ حُلْمـي والرَّجـاء رَجائـي
    آمَنـتُ أنّ اللهَ يَحْـرسُ مُقْـلَـةً
    دَمَعَـتْ بِحُـبِّ الله ذاتَ بُـكـاء








  2. #2
    الشاعرة المتميزة هدى
    لفتت نظري قصيدتك تلك المعجونة بطهر النفس فأحببت
    أن أنقدها داخلا بين كلماتها من باب التحليل النفسي
    لكاتب النص وحالة الذهول الشعورية التي يكتب بها الكاتب
    يقول الكاتب والفيلسوف البريطاني كولن ويلسون في
    كتابه ما بعد اللامنتمي ما معناه : كل الكتاب مصابون
    بحالة من الذهان المتصل بتعميق الشعور .
    ومعنى كلامه كما قال المفكر المصري سلامة موسى :
    الفن ينبع من العقل الباطن اللاواعي ، فإن أردت كتابة
    قصيدة أو رسم لوحة فلا تبدأ بها على الفور ، لكن فكر
    بالأمر حتى يرشح من عقلك الواعي لعقلك الباطن المسؤول
    عن الإبداع الفني وبعد يوم أو يومين ستكون في حالة
    ذهول إبداعي عندما يختمر الموضوع بعقلك ذاك فتكتب
    وأنت بحالة من وسطية الشعر واللاشعور ، وكثير من الشعراء
    أو الكتاب أو الموسيقيين تستغلق عليه جملة موسيقية أو
    لفظة معينة ، فيصبح وإذا هي بين يديه أو يذهل عن وعيه
    ويصبح في حالة نصف الوعي فيلقنه عقله الباطن الحل ،
    هذا التمهيد رأيته ضروريا للدخول لقصيدة مذهلة كتبت في
    البعد الأول أي بعد الـ (أنا) والتصوير المبدع للاستبطان الداخلي
    عند كاتبتنا النخلة الجبارة ( بضم الجيم وعدم تشديد الباء ) ،
    وقد أجبرني عمق الاستبطان وجدة صوره على عدم السير
    على سطح النص وأكتب كلمتي إعجاب وكفى ، بل أجبرت على
    السباحة ضمن موج النص الهاديء الخطر معا .
    تقول كاتبتنا :
    أنْثى .. و هذا الوهْجُ وهجُ نَقائي
    أنا ألْـفُ حـوّاءٍ علـى حـوّاءِ
    تصور الكاتبة نفسها ، لبعض الطامعين الذين لا يرون في المرأة
    إلا المحسوس فحسب ، فتبهتهم فهي نخلة جبارة عصية على
    جنى ثمارها فهي أنثى في كمال أنوثتها مصحوبة بوهج الجمال
    المغلف بجدار النقاء والطهر فترتد العين كليلة واليد مقهورة ،
    وتفسر سبب إخفاق الطامعين بيسر وسهولة فتقول :
    النّورُ والعِطـرُ الجَميـلُ جَميعُـهُ
    والهَديُ والإيمانُ فـي أسْمائـي
    أنا كلُّ ما عَرفَ الزمانُ من الهَوى
    وقَداسة ُ الأحلام ِ فـي الأشيـاء
    وأنا الفَراشاتُ التي مـا غـادَرتْ
    زهراً .. ولا تَعِبَتْ من الأضـواء
    بي ألفُ أغنيةٍ .. وألفُ حمامـة ٍ
    راحَت تُعانق في الصّفاء صَفائـي
    دُنيايَ تاريـخُ الجَمـالِ وطُهـرهِ
    والحبُّ يسـري باسمـاً بدمائـي
    فهي ترى داخلها الحسي والمعنوي نورا يهديها عبر طريقها
    المستقيم الإيماني وتستلهم من اسمها ما به من طهر ونقاء
    فكأنها تتناص مع حديث النبي صلى الله عليه وسلم : لكل امرئ
    من اسمه نصيب .
    وهي في ذات الوقت لا تغلق الباب لمن أراد الخول من باب البيت
    لا من السلالم الخلفية ، فهى أنثى متصفة بأنوثة كاملة وإنسانيتها
    متمثلة بها كإنسانية آلاف النساء ، وجمالها متوهج لكنه عصي
    على الطامعين وأصحاب النزوات ، والعابرين الحياة عبورا لا سكينة
    فيه ولا استقرار ولا هدف ، فهي ترى في الطريق الواضح المستقيم
    طريقا وحيدة لقلبها عبر باب الوضوح والصدق والطهارة ، وهذا الأمر
    تفصله الشاعرة بصدق وبوضوح فتقول :
    قلْبي العَصيُّ على الهَوى خبَّأتُـهُ
    وَكَتَمْتُ لحْن َعواطِفي و غِنائـي
    فلربَّما جادَ الزمـانُ .. لمَـرَّةٍ ..
    وأجابَ ربُّ الكوْن بعضَ دعائـي
    فقلبها عصي على النزوات والمرور العابر كما يريد بعض الطامعين
    بأنثى متوهجة الجمال ، فقد خبأت ذلك كله لمن يأتي من باب
    الاستقامة ، وتحمل كلمة خبأته وكلمة كتمت معنى اللهفة والرغبة
    ووجود وهج الأنوثة بكاملها لكنها أنوثة مسيطر على انفلاتها ، ومتحكم
    بسعارها حتى يقدر الله ، ولا يقدر الله إلا بحلال استجابة لدعائها
    المرتبط باستجابة الله واختياره له بعد أن حددت مواصفاته :
    مازِلتُ أنتظرُ الـذي حَلمَـتْ بِـهِ
    كلُّ البقايا .. في عيـون ِ بقائـي
    مُتَقلِّداً سيْفَ الوسامةِ .. فارساً ..
    نُبلاً .. وأخلاقاً .. ونهـرَ إبـاء
    تلك هي صفات الفارس النبل والإخلاص والرجولة والخلق ، وتلك
    صفات الزوج المسلم الذي يقدر أنثاه ولا يعتبرها مجرد متاع فقط
    وتضيف :
    أرْويهِ من مَطري وعِطرِ حدائقي
    نسْراً يُحَلِّقُ في سَمـاءِ فضائـي
    للعشق ِ في أرضي حكاية ُ تُربـةٍ
    تُمسي وتصْبحُ في انتظارِ شِتـاءِ
    لا .. لا تَلوموني فتِلـكَ حِكايتـي
    الحُلْمُ حُلْمـي والرَّجـاء رَجائـي
    آمَنـتُ أنّ اللهَ يَحْـرسُ مُقْـلَـةً
    دَمَعَـتْ بِحُـبِّ الله ذاتَ بُـكـاء
    عند ذلك تتفتح ينابيع أنوثتها المخبأة ، وتنطلق أمطار العشق
    لنسر ( ولو أنني أحبذ أن تكون لصقر لأن الصقر أشجع وأنظف )
    وتطلب من العلق والنغف الابتعاد عن طريقها فهي لن تكون
    سلعة سائغة بين أيديهم ، سلمت أحلامك سيدتي وصورك
    اللامعة من تلويث أيدي اصحاب النزوات وصائدي التمر المتساقط
    من النخل السريع الانحناء !!
    تحيتي .






  3. #3
    السلام عليكم
    تلفت نظري دراساتك للنصوص الانثوية لو جاز التعبير ناقدنا العزيز..والأهم ان تخرج بدراسة خاصة لتلك الحصيلة الأدبية الوافرة
    تحيتي
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

المواضيع المتشابهه

  1. أوَليسَ من حَمَلَ الرجالَ نساءُ ؟
    بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-12-2015, 02:27 AM
  2. رؤية نقديه لقصيدة / عطرها يملؤني فرحا /ظميان غدير
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى العرُوضِ الرَّقمِيِّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-10-2009, 01:26 AM
  3. دراسه نقديه /مكبلٌ بالوهم/كمال ابو سلمى
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-06-2009, 08:27 PM
  4. رؤيه نقديه لقصيدة/مثقل بالصمت/الشاعر الحريري
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-31-2008, 04:07 PM
  5. دراسه لقصيدة الشاعر هزاع/زئبقة المنى
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى العرُوضِ الرَّقمِيِّ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-17-2008, 07:31 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •