منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    معركة افتراضية على ساحة اليوتيوب

    معركة افتراضية على ساحة اليوتيوب

    علياء سعيد




    انشأت حماس موقعا لكسر الحصار عليها
    مع اشتعال فتيل الحرب على غزة في ديسمبر الماضي، والتي لم تهدأ حتى الآن.. اشتعلت حرب أخرى إعلامية ودعائية بين كل من المقاومة الفلسطينية، وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، لعب فيها كل طرف مستغلا الأسلحة الإعلامية المتعددة، مستهدفا السيطرة على ساحة الرأي العام الدولي.
    وبرزت الشبكة العنكبوتية بما توفره من تطبيقات اتفق على تسميتها وسائل الإعلام الجديدة كوسيلة فعالة في الحرب الإعلامية، وبديل فعال لوسائل الإعلام التقليدية الأخرى كالصحف والإذاعة والتلفزيون، خصوصا مع تنامي تأثير هذه الوسائل التكنولوجية الحديثة على الرأي العام العربي والعالمي من خلال المواد التي يتم تداولها، سواء كانت كلمة أو صورة أو مقاطع صوتية ومرئية تعبر عن الوضع في غزة.
    مساحة التفاعلية
    ويعتبر موقع اليوتيوب المتخصص في عرض مقاطع الفيديو الأكثر استخداما من المواقع الأخرى؛ إذ يبث عبره يوميا عشرات المقاطع المصورة (الفيديو) لحرب غزة، والتي تتنوع ما بين مشاهد قصف الطيران الإسرائيلي للقطاع، أو انطلاق صواريخ تابعة للمقاومة متجهة إلى مناطق إسرائيلية ردا على العدوان ومشاهد إصابات الفلسطينيين جراء القصف ونقلهم إلى المشافي عبر سيارات الإسعاف التي باتت هي الأخرى محل استهداف، ومشاهد أخرى تنقل معاناة الأطفال وصرخاتهم المدوية من الإصابات جراء القصف الإسرائيلي، وحالة الهلع والصدمة التي تعجز براءتهم عن تحملها، إلى جانب بعض المقاطع المصورة التي تظهر نحيب سيدات فلسطينيات على مقتل ذويهم وهدم منازلهم وفقدان أبنائهم.
    وكانت مشاهد الأطفال الفلسطينيين المصابين جراء القصف الجوي الإسرائيلي هي الأكثر زيارة من قبل زوار الموقع عبر العالم؛ حيث تعدت مشاهدة بعض المقاطع ما يفوق الخمسة آلاف، في حين تلتها المقاطع التي تظهر نداءات بعض الدعاة والأئمة على منابر المساجد، والتي ينددون من خلالها بالعدوان الإسرائيلي، ويدعون إلى تحرك عربي لإنقاذ غزة ونصرة الإسلام، بالإضافة إلى أدعيتهم بالانتقام من العدو الصهيوني.
    تعليقات المشاهدين
    حملت المقاطع العديد من التعليقات من قبل زوار الموقع على اختلاف جنسياتهم، سواء من العرب أو غيرهم، وكانت تحمل النسبة الأكبر منها إدانة للأنظمة العربية والحكام العرب على تقاعسهم وتخاذلهم تجاه سكان غزة والقضية الفلسطينية برمتها، وحملت بعض التعليقات الرؤساء العرب ثمن دماء الفلسطينيين التي تنزف منذ نكبة 1948 حتى الآن.
    في حين تلتزم بعض التعليقات بإبداء التعاطف والتضامن العربي مع أهالي غزة لما يلاقونه من حصار تبعه عدوان غاشم قضى على حياة ما يقترب من ألف فلسطيني، وأصاب قرابة خمسة آلاف (اللهم أرنا عجائب قدرتك في إسرائيل).
    ولا تخلو التعليقات من آراء المحللين السياسيين والخبراء الإستراتيجيين في الحروب والقضايا السياسية؛ لتحمل تعليقاتهم بعدا تحليليا وأيديولوجيا للأحداث في غزة، كل واحد وفق مذهبه الفكري وتياره السياسي.
    وتعكس تعليقات المشاهدين على مقاطع الفيديو مدى تباين الآراء واختلاف المواقف للجمهور إزاء الأوضاع في غزة؛ إذ يصر البعض على تحميل مسئولية هذا العدوان لحركة حماس؛ بسبب خرقها للهدنة فاتحة -التعليقات- الباب للمساجلات بين القراء بعضهم البعض.
    في حين سخرت بعض التعليقات من الدعوة إلى قمة عربية، والإدانة الصادرة عن مجلس الأمن على اعتبارها خطوات غير فعالة، وغير مجدية مع قوات الاحتلال التي لا ترتوي إلا من دماء الفلسطينيين.
    وهكذا يتحول اليوتيوب بطريقة ما إلى ساحة نقاش بين مؤيد ومعارض، ومع هذا تبقى الصور الحية للدمار هي شاهد الإثبات الأقوى على واحدة من أقسى المجازر التي تعرض لها الشعب الفلسطيني.
    حذف
    وكانت حركة حماس قد قامت منذ انطلاق الغارة الأولى على غزة، وإصابة المئات من رجال الأمن في مجمع السرايا الحكومي في السابع والعشرين من ديسمبر الماضي ببث المقاطع المصورة على موقع يوتيوب، تسجيلا لواقع الإصابات والضحايا الناتج عن العدوان، إلا أن القائمين على الموقع قاموا بحذف بعض اللقطات التي تعبر عن المقاومة الفلسطينية، والمقاطع التي تدعو إلى مراعاة حقوق الإنسان الفلسطيني.
    وردا على ذلك قام المركز الفلسطيني للإعلام المقرب من حركة حماس بتصميم موقع إلكتروني جديد؛ لعرض المقاطع المصورة التي توثق المذابح التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي في غزة.
    حمل الموقع اسم (بالتيوب دوت كوم)؛ حيث يعرض صور الدمار التي تخلفها الغارات الإسرائيلية، ومقاطع مصورة لقصف المناطق المدنية، إلى جانب العديد من الأناشيد الفلسطينية التي تشد من أزر المقاومة.
    كما يتيح الموقع للمستخدم إمكانية التصفح بعشرين لغة من ضمنها اللغة العبرية، ويعلو صفحته الرئيسية شريط مصور يحمل شعار الموقع "اليوتيوب الفلسطيني"، يليه عنوان: "مجزرة جديدة في قطاع غزة"، بالإضافة إلى صور أطفال فلسطينيين قتلى تليهم امرأة مسنة تصرخ.
    كما يوفر الموقع لزوراه تقنية تحميل الصور واللقطات المسجلة بالصوت والصورة، والخاصة بأحداث غزة، مع إمكانية التعليق عليها، وهو ما يتيح لحركة المقاومة الإسلامية حماس تدشين منبر إلكتروني لها، يمكنها من تدعيم المقاومة إعلاميا، وفضح المجازر الصهيونية.
    في المقابل، لم تتوقف آلة الدعاية الإسرائيلية (شبكة الجيش الإسرائيلي) على موقع الـ"يوتيوب" عن بث مقاطع مصورة تظهر استهداف الطيران الإسرائيلي لأنفاق ومخازن أسلحة وصواريخ تابعة لحركة حماس -على حد تعبيرها– لتعبر من خلال تلك المشاهد المصورة عن دقة وتركيز الضرب الجوي، والإلمام بالمخابئ السرية لحركة المقاومة من جهة، ولتظهر للعالم من جهة أخرى عدم تعمدها قصف مناطق المدنيين إلا لاختباء عناصر من المقاومة بها، واستغلالهم للمدنيين كدروع بشرية "على حد وصفهم".
    الجدير بالملاحظة هو مدى النجاح الذي تحظى به هذه اللقطات الإسرائيلية؛ نظرا لتضاعف نسبة زواره منذ بداية العدوان على غزة، ونموها بشكل مطرد خلال الأيام الماضية.

    للمزيد من الاطلاع
    http://www.islamonline.net/servlet/S...ture/ACALayout

  2. #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاستاذ الفاضل فراس الحكيم
    جزاك الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
    لك مني عاطر التحية واطيب المنى
    باحترام تلميذك
    ابي مازن

المواضيع المتشابهه

  1. بروكسي جديد لفتح اليوتيوب
    بواسطة ندى عبدالعاطي في المنتدى فرسان التقني العام.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-10-2016, 07:43 PM
  2. معركة الأسرى معركة كل فلسطين
    بواسطة د. فايز أبو شمالة في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-06-2012, 02:11 AM
  3. ‎برنامج رائع جدا في تسريع المشاهدة من اليوتيوب
    بواسطة راما في المنتدى فرسان البرامج الهامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-25-2011, 11:10 AM
  4. برنامج للتحميل من اليوتيوب YouTube HD Transfer 1.1.14
    بواسطة أ.محمود دوامنة في المنتدى فرسان البرامج الهامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-02-2011, 06:40 AM
  5. اليوتيوب يحتفل بمليار مشترك في قنواته
    بواسطة أ.محمود دوامنة في المنتدى فرسان التقني العام.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-30-2010, 06:31 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •