النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: قضية الشيخ الشعال

  1. B9 قضية الشيخ الشعال

    (قضية الدكتور محمد خير الشعال)

    لم نكد ننتهي من دواعش الدين
    حتى طلع علينا دواعش من نوع آخر ..

    دواعش العلمانية ..

    التي اخذت على عاتقها التهجم على كل رموز الاعتدال الوطن والدين ..
    فابتدؤوا بالتهجم على وزارة وطنية هي وزارة الأوقاف .. واتهموها بصناعة داعش ورعاية التطرف ..
    مع أن أي عاقل منصف يدرك أن دورها لم يقل بحال من الأحوال عن دور وزارة الدفاع .. فهذه تحمي الأرض وهذه تحمي الاعتقاد وسلامة المجتمع ..

    من ثم بدأ التدبير للهجوم على رموز أخرى من رموز الوطنية والاعتدال ومنهم - وليس أولهم ولا آخرهم - الداعية الدكتور محمد خير الشعال ..

    ولا ندري بم ياتي الغد .

    بعد معركة تنظيف الأرض من نفايات الإرهاب بدأت معركة تنظيف العقول والقلوب من مخلفاته ..
    أي عاقل يمكن أن يرى في الدكتور الشعال وأمثال منابت للتطرف والداعشية ؟!
    وقد نذر نفسه عبر أكثر من عشرين عاما لبناء الإنسان والأوطان كما أمر الديان ..
    فأطلق مشروعيه التربويين:
    تصحيح المعاملات
    وبناء الأسرة السليمة
    لم يكن يوما طائفيا ولا متعصبا
    لكن كان بحق رمزا من رموز الاعتدال والحب والتآخي بين أبناء الوطن الواحد ..
    .
    أقلام مأجورة مغمورة تناولته بالطعن والشتم ونشروا مقطعا مجتزءا عن سياقه ليقولوا هو يتهجم على الإخوة المسيحيين وأسمائهم ومقدساتهم ..
    ثم بدؤوا يتجولون في صفحته المملوءة بالعطاء والخير بحثا عن العورات لينشروها ..
    كالذباب يترك الطيبات ويبحث عن الخبائث..
    .
    لا تبتئس فكل منتج معادى .. حتى الطهر فستجد من النجاسات من يعاديه
    .
    حبا بالله وحبا بالوطن وبمنهج الاعتدال
    شاركونا الوسم

    #لا_لدواعش_العلمانية
    #مع_الدكتور_الشعال_في_وجه_الحملة_المغرضة
    تعددت يابني قومي مصائبنا فأقفلت بالنبا المفتوح إقفالا
    كنا نعالج جرحا واحد فغدت جراحنا اليوم ألوانا وأشكالا

    من مواضيع :


  2. رد: قضية الشيخ الشعال

    لقد أصاب الدكتور الشعال منهم مقتلاً بنجاحهِ ، كيف ذاك ! و هو من أكثر علماء الشام في الوقت الحالي شُهرةً و تأثيراً ؟
    إن أي نص سواء أكان سماويا أو بشريا يُمكن تأويله على النحو الذي يُريده المرء ، يعكس نوايا من يؤوله ، إن خيراً فخير و إن شراً فشر ، و لأن الإنصاف عزيز ، ترى البعض اقتنع بفكرة تنسجم مع هوى نفسه الأمارة بالسوء و يأبى أن يُحكّم عقله و كأنه سُرطِنَ بما نبت داخل من غل .
    و كل مُتابع يعلم حرص الدكتور على عدم إزعاج أي مسلم يُخالف رأيه ، فما بالهم بغير المسلم و الدكتور على علم بأن بعضهم لدروسه مُتابعون و له مُحبون ؟
    كل منصف يعلم يقيناً أن الدكتور الشعال كانت و ما زالت غايته إصلاح المجتمع ، لقد فرّغ وقته لذلك بينما نجد مثيله في الرتبة العلمية و المكانة الاجتماعية يتربع على عرش مستقبله و أسرته ،
    و بعد هذه الفتنة انقسم الناس خمسة أقسام :
    ١- لاديني ( و من تبعه بسوء إلى يوم الدين ) أثار الفتنة .
    ٢- مسيحي مُحترم تأثر بتوجيه اللاديني : و هؤلاء قسمان : قسم انتقد باحترام ، و قسم قابل ذلك بما لايليق من شتم و سب و طعنٍ ، و هم قسمان أيضاً : قسم لا يعلم من مسيحيته شيئاً و لا مكان الكنيسة حتى و المسحييون منه براء ، ولكن وجدها فرصة لتفريغ سوء تربيته وسوء أدبه .
    وقسم أثّر اللاديني بعاطفته فعطّل محاكماته العقلية و انساق في الفتنة .
    ٣- مسيحي مُحترم تبرأ من الفتنة و التمس للدكتور عُذراً بأنه فعلاً لايقصد الإساءة .
    ٤- مُسلم بالأوراق الثبوتية ، لاديني باطناً ، التحق بمن شتم و طعن وهم في ذلك سواء .
    ٥- مُسلم يعلم حقيقة الفتنة و توجهها و مفادها .
    فإن كانت الغاية من ذلك جعل سورية دولة لادينية و ترحيل المسلمين ، عبثاً تُحاول يا عزيزي اللاديني ، إن الإسلام أكبر منك و ممن وراءك ، حاول الكثيرون على مر القرون من قبلك ، و النتيجة أنهم ماتوا و بقيَ الإسلام ولو كره الكارهون و لو كره من كره .رغم أنوفهم
    و إن كانت الغاية تشويه صورة الدكتور الشعال ، فاعلم أن للدكتور رباً يحميه ، و أن المعركة بين الحق والباطل مستمرة إلى قيام الساعة ، و أنه صلى الله عليه وسلم قال : ( أَشَدُّ النَّاسِ بَلَاءً الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَمْثَلُ فَالْأَمْثَلُ ). و إن الإسلام ماضٍ بالدكتور الشعال و بغيره ، من قبله و من بعده ، و ذلك على مر القرون ، و لأزيدنك في الغيظ بيتاً ، من أكثر من خمسة وعشرين عاماً يعمل الدكتور في الدعوة ، أي إنه خرّج أجيالاً تعجز أنت و من وراءك أن تُطفئ نورها ، و لو أفنيت عمر ذريتك في ذلك .
    أخيراً ، لفت نظري جهلُ اللاديني ممن تظاهر بالعلم ، كيف وصف الدكتور بأنه سلفي العقيدة تكفيري التوجه الخ .
    قُلتُ : كفانا بهذه الجملة إظهاراً لجهله و خبثه ، و جهل من يُتابعه .
    عزيزي اللاديني لقد حرمك الله تعالى السلام النفسي ، فأحاط بك الحقد من كل جانب ، و قد قال تعالى : { في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون } [سورة البقرة]
    نسأل الله أن يزيد قلبك مرضاً حتى لا تذق طعم الراحة في حياتك ، ثم أنت في الآخرة من الهالكين دائماً و أبداً .

    أختم فأقول : و يحضرني ما جرى للمسلمين يوم تجرأ أحد العابثين يبتغي الإساءة ببعض الرسوم عن الرسول الله صلى الله عليه في الدنمارك ، و كيف الأمر ظاهره السوء و كيف عوض المسلمين كل خير ، حيث تعرف على الإسلام ملايين البشر اعتنق الإسلام منهم الآلاف بسبب تلك الرسوم .
    و لا أرى هذه الفتنة إلا كذلك .
    و أذكر فيك و بمن وراءك و من انساق وراءك قوله تعالى :
    { وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور } [سورة آل عمران]
    زادك الله عزيزي اللاديني نفعاً للإسلام و المسلمين و بُعداً عنه ( الهاء تعود للإسلام ).

    نقلاً عن احد الصفحات

    http://omferas.com/vb/showthread.php?t=63740&p=241062#post241062

    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

    من مواضيع :


  3. رد: قضية الشيخ الشعال

    القضية مطية للمؤسسات المعنية، لتمرير مخططها التحجيمي للعمل الدعوي وتوجيهه، وجعله دعوة من الدعوات الباقية المختلفة الملل، بشكل عام وزيادة المأسسة والرقابة.
    قضية واضحة لايختلف عليها اثنان.
    ناجي أبو عيسى-غزة.
    يتبع

  4. رد: قضية الشيخ الشعال

    سناك سوري-خاصأثارت الفيديوهات الأخيرة التي تم نشرها للشيخ “محمد خير الشعال” ردود فعل متباينة بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لم يمض أقل من يومين عن نشر مقطع يتناول فيه “الشعال” موضوع تسمية “المسلمين” لأسماء أجنبية متسائلاً عن معنى اسمي “جوجو” و”ريتا” والذي اعتبره البعض موجهاً إلى شريحة معينة من المجتمع حتى بُث شريط مصور آخر يتحدث فيه عن موضوع إرتداء الطفلة من عمر الـ9 سنوات لملابس “الحفر” وإجبارها على وضع الحجاب ومنع وضعهن في مدارس مختلطة والتي وصفها بـ”اللادينية”.نشر فيديوهات “الشعال” يأتي في ظل الحديث عن إعداد وزارة الأوقاف السورية لمشروع قرار اتهمه نواب وناشطون بأنه يعطي صلاحيات أوسع للتيار الديني في البلاد، بينما تقول الوزارة إنه لمكافحة التطرف.رد “الشعال” لم يأتي متأخراً على موضوع “الأسماء” حيث أكد عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، والتي يتابعها أكثر من 325 ألف شخص، أن «ما يحصل هو بمثابة حملة ممنهجة لضرب المؤسسات “الوطنية” الدينية في سوريا»، متسائلاً «عن الوقت الذي نشر فيه المقطع المجتزأ من خطبة حصلت منذ أكثر من 3 سنوات، ضمن الدروس المعتادة التي يقدمها في جامع “أنس بن مالك” الكائن بمنطقة “المالكي” وسط “دمشق”، والغايات المرجوة منه في هذه الأوضاع».“الشعال” قال إن «هناك من عمل على إجتزاء المقطع القديم من سياقه وإثارة الفتنة متذرعاً بدفاعه عن الإخوة المسيحين والذي يجمعنا معهم الكثير من الخير والبر وهم الأقرب مودة»، بحسب وصفه، معتبراً أن «هذه سوريا ومؤسستها الوطنية الدينية وهذه هي أخوة الوطن ولو كره الحاقدون».
    يتبع:
    https://snacksyrian.com/%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%AC%D8%AF%D9%84%D8%A7%D9%8B-%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D9%8B-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%B1%D9%8A%D8%AA/

  5. رد: قضية الشيخ الشعال

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جريح فلسطين مشاهدة المشاركة
    القضية مطية للمؤسسات المعنية، لتمرير مخططها التحجيمي للعمل الدعوي وتوجيهه، وجعله دعوة من الدعوات الباقية المختلفة الملل، بشكل عام وزيادة المأسسة والرقابة.
    قضية واضحة لايختلف عليها اثنان.
    ناجي أبو عيسى-غزة.
    يتبع
    نعم معك حق.. دوما نخدع بما يجري وتنطلي علينا. ورغم ذلك نقول أيضا :
    لا يكمل عالم في مقام العلم حتى يُبتلى بأربع:

    شماتة الأعداء .. وملامة الأصدقاء .. وطعن الجهال .. وحسد العلماء ..

    فإن صبر جعله الله إماماً يقتدى به.
    تعددت يابني قومي مصائبنا فأقفلت بالنبا المفتوح إقفالا
    كنا نعالج جرحا واحد فغدت جراحنا اليوم ألوانا وأشكالا

    من مواضيع :


  6. رد: قضية الشيخ الشعال

    رأى دهاقنة الاستشراق أن الطعن في السنة يمر بشخصيات محورية لها دور أساسي في حفظ السنة، فألقوا شبهاتهم عليهم، ثم تلقفها تلاميذهم من أبناء المسلمين الذين زاغت قلوبهم وعقولهم عن المنهج العلمي وتميزوا بالجهل بالتراث.
    ثم تحولت هذه الشبهات عند الجهلة من أبناء المسلمين ومن الحداثيين المنسلخين عن هويتهم الحضارية.
    والشخصيات المحورية هي أبو هُريرة رضي الله عنه راوية الحديث، والامام الزهري عليه رحمة الله الذي بدأ مشروع جمع السنة، والامام البخاري رحمه الله العامل على تدوين الصحيح.
    بينما يسكت دهاقنة الاستشراق وتلاميذهم من أبناء المسلمين عن الأساطير والترهات والدجل الذي تنقله كتب المذاهب الضرار أو الاديان المختلفة، وهذا في الحقيقة مشروع طويل الامد لتفكيك القناعات والتشكيك في السنة وإحداث الاضطراب في صفوف الناشئة من أبناء المسلمين.
    د. بدران بن مسعود الحسني

  7. رد: قضية الشيخ الشعال

    د.راتب نابلسي مدافع عن د.شعال
    الدكتور الشعال و اللادينيون.
    (منقول ولكن عموما الدكتور النابلسي لا يدخل في الشخصنة لذا نشك في أنها له فلاحظوا هل هذا اسلوبه؟؟)

    لقد أصاب الدكتور الشعال منهم مقتلاً بنجاحهِ ، كيف ذاك ! و هو من أكثر علماء الشام في الوقت الحالي شُهرةً و تأثيراً ؟
    إن أي نص سواء أكان سماويا أو بشريا يُمكن تأويله على النحو الذي يُريده المرء ، يعكس نوايا من يؤوله ، إن خيراً فخير و إن شراً فشر ، و لأن الإنصاف عزيز ، ترى البعض اقتنع بفكرة تنسجم مع هوى نفسه الأمارة بالسوء و يأبى أن يُحكّم عقله و كأنه سُرطِنَ بما نبت داخل من غل .
    و كل مُتابع يعلم حرص الدكتور على عدم إزعاج أي مسلم يُخالف رأيه ، فما بالهم بغير المسلم و الدكتور على علم بأن بعضهم لدروسه مُتابعون و له مُحبون ؟
    كل منصف يعلم يقيناً أن الدكتور الشعال كانت و ما زالت غايته إصلاح المجتمع ، لقد فرّغ وقته لذلك بينما نجد مثيله في الرتبة العلمية و المكانة الاجتماعية يتربع على عرش مستقبله و أسرته ،
    و بعد هذه الفتنة انقسم الناس خمسة أقسام :
    ١- لاديني ( و من تبعه بسوء إلى يوم الدين ) أثار الفتنة .
    ٢- مسيحي مُحترم تأثر بتوجيه اللاديني : و هؤلاء قسمان : قسم انتقد باحترام ، و قسم قابل ذلك بما لايليق من شتم و سب و طعنٍ ، و هم قسمان أيضاً : قسم لا يعلم من مسيحيته شيئاً و لا مكان الكنيسة حتى و المسحييون منه براء ، ولكن وجدها فرصة لتفريغ سوء تربيته وسوء أدبه .
    وقسم أثّر اللاديني بعاطفته فعطّل محاكماته العقلية و انساق في الفتنة .
    ٣- مسيحي مُحترم تبرأ من الفتنة و التمس للدكتور عُذراً بأنه فعلاً لايقصد الإساءة .
    ٤- مُسلم بالأوراق الثبوتية ، لاديني باطناً ، التحق بمن شتم و طعن وهم في ذلك سواء .
    ٥- مُسلم يعلم حقيقة الفتنة و توجهها و مفادها .
    فإن كانت الغاية من ذلك جعل سورية دولة لادينية و ترحيل المسلمين ، عبثاً تُحاول يا عزيزي اللاديني ، إن الإسلام أكبر منك و ممن وراءك ، حاول الكثيرون على مر القرون من قبلك ، و النتيجة أنهم ماتوا و بقيَ الإسلام ولو كره الكارهون و لو كره من كره .رغم أنوفهم
    و إن كانت الغاية تشويه صورة الدكتور الشعال ، فاعلم أن للدكتور رباً يحميه ، و أن المعركة بين الحق والباطل مستمرة إلى قيام الساعة ، و أنه صلى الله عليه وسلم قال : ( أَشَدُّ النَّاسِ بَلَاءً الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَمْثَلُ فَالْأَمْثَلُ ). و إن الإسلام ماضٍ بالدكتور الشعال و بغيره ، من قبله و من بعده ، و ذلك على مر القرون ، و لأزيدنك في الغيظ بيتاً ، من أكثر من خمسة وعشرين عاماً يعمل الدكتور في الدعوة ، أي إنه خرّج أجيالاً تعجز أنت و من وراءك أن تُطفئ نورها ، و لو أفنيت عمر ذريتك في ذلك .
    أخيراً ، لفت نظري جهلُ اللاديني ممن تظاهر بالعلم ، كيف وصف الدكتور بأنه سلفي العقيدة تكفيري التوجه الخ .
    قُلتُ : كفانا بهذه الجملة إظهاراً لجهله و خبثه ، و جهل من يُتابعه .
    عزيزي اللاديني لقد حرمك الله تعالى السلام النفسي ، فأحاط بك الحقد من كل جانب ، و قد قال تعالى : { في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون } [سورة البقرة]
    نسأل الله أن يزيد قلبك مرضاً حتى لا تذق طعم الراحة في حياتك ، ثم أنت في الآخرة من الهالكين دائماً و أبداً .

    أختم فأقول : و يحضرني ما جرى للمسلمين يوم تجرأ أحد العابثين يبتغي الإساءة ببعض الرسوم عن الرسول الله صلى الله عليه في الدنمارك ، و كيف الأمر ظاهره السوء و كيف عوض المسلمين كل خير ، حيث تعرف على الإسلام ملايين البشر اعتنق الإسلام منهم الآلاف بسبب تلك الرسوم .
    و لا أرى هذه الفتنة إلا كذلك .
    و أذكر فيك و بمن وراءك و من انساق وراءك قوله تعالى :
    { وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور } [سورة آل عمران]
    زادك الله عزيزي اللاديني نفعاً للإسلام و المسلمين و بُعداً عنه ( الهاء تعود للإسلام ).
    تعددت يابني قومي مصائبنا فأقفلت بالنبا المفتوح إقفالا
    كنا نعالج جرحا واحد فغدت جراحنا اليوم ألوانا وأشكالا

    من مواضيع :


  8. رد: قضية الشيخ الشعال

    لما قرأت وسمعت الضجة المثارة حول الشيخ د. الشعال من أجل (جوجو وريتا ) راجعت ذاكرتي ابحث عن جوجو وريتا فتذكرت حادثة جرت في سوريا الحبيبة زمان الخير والصفاء والطهارة وبقيت حبيسة كتب الادب والشعر والذاكرة ولم تتسبب باي مشكلة طائفية مع انها تناولت ما تناوله الشعال وباسلوب اقسى وعبارات أشد تهكماواليكم الحادثة : بمناسبة ظهور سنان جديدان لإبن الشاعر السوري المسيحي البعثي وديع سمعان رئيس إتحاد نقابة الفنانين بمدينة اللاذقية كتب قصيدة بإبنه جورج الذي يسميه باسم الدلع جوجو وأرسلها لصديقة الشاعر الحموي سعيد جرابات فاجابه سعيد جرابات بالرد عليها بطريقة إبداعية لا تخلوا من تقذيع لكنها رائعة وجاءت في الرد بمستوى قصيدة جوجو وتقبلها وديع سمعان بصدر رحب وصفاء قلب ولم يثرها طائفية مقيتة كما فعل المهرجون مع الشيخ الشعال فيما هو أقل بقليل مما جاء في القصيدة واليكم القصة كاملة :

    قصيدة الشاعر وديع سمعان :
    ســنان من لؤلؤ من ورد نيـــــروز ......أغلى من الماس من ألحـان فيـــروز
    (جوجو) ويضحك فالدنيا تراقصني ......على بســـاطين من وشي وتطـــريز
    والـلاذقيـــــــــة في عيــني ممـلــــكة ......تزهــو وتسـخر من أمجـاد باريــــز
    وكيــف لا ؟ ورؤاهـا في مخـيلـــتي ......كصولجان من الأشـــواق مركـــوز
    طفـــولتي وشـــبابي كـم أحبـــــهـما ......أن الحــياة شـــريط غير محــــــزوز
    وجئت ياأرنبي (جوجو) فهاأنـــــــذا ......أطير كالنسر محطـــوماً عكـاكيزي
    أخط دربك رســــــماً لاأهـــتزاز به ......ما كان درب العـلا يومـاً بمــــهزوز
    (جوجو)أريدك شهماً ما جداً بطـــلاً ......تحمـــــــي البلاد كإبراهيم أو فوزي
    فلا أرســـطو ولا كـسرى ولا عـمر ......ولا هرقـــــل ولاكافور أو دوزي
    تاريخـــنا حافــل بالمــــكرمات فمن ......أيام ســعد إلى أيــــــام أرســــــوزي
    فأرفع جبينك يا(جوجو) وكن رجـلاً ......وأتـرك سـواك إلى ملــــهاة كـــندوز

    إبراهيم المقصود به إبراهيم هنانو أحد قادة الثورة السورية على فرنسا فوزي كذلك أحد قادة الثورة ضد فرنسا وهو فوزي القاوقجي سعد المقصود به سعد زغلول أرسوزي المقصود به أحد أعظم منظري حزب البعث وهو زكي الأرسوزي

    وهاكم رد الشاعر الحموي سعيد جرابات على قصيدة جوجو :
    أراك تهذي بشـعرٍ دونَ تمـــــــــييزِ****غثِّ القوافي وضيعِ الشأنِ ملمـــــوزِ
    إذما تخيّلتُ أن أصبحتَ من فـــرحٍ **** تطيـــــرُ دون جناحٍ بالعكاكيـــــــزِ
    فاللاذقيّةُ في عينيكَ مملكــــــــــــــةٌ ****تزهو وتسخــــــــرُ من أمجاد باريزِ
    هذي المعاني وفي تركيبها عجَـــــبٌ ****كــــوابلِ الثّلجِ فـــي أيّام تمـــــــوزِ
    ورُحْتَ ترقبُ من جوجو تــرى بطلاً ****يحمي البلادَ كإبراهيمَ أو فـــــــوزي
    ما كان جوجو خليقاً بالذي نطقَـــــتْ**** فيهِ القوافي بتمجيــــدٍ وتطـــــــريزِ
    تأبى العروبة عـزّاً أن يكــــــونَ بها **** اسمٌ كجوجو ولا سـوسو ولا زيزي
    أبطال يعربَ في أسمائهم شـــــــرفٌ**** أولى الأنامِ بتقلـــــيــدٍ وتـمـييــــــزِ
    هُمْ طارقٌ ويـــــــــزيدٌ وابن حــارثةٍ ****مَنْ دَوَّخوا الأرضَ من روما لتبريزِ
    ما كانَ جوجو ليحمي الساح من خـطر ***واسمه كاسم كلبٍ غير معــزوزِ
    فليستِ الحـــــربُ ألحاناً وغانيــــــةً ****ولا طعاماً شهــــيّاً اسمــــــه أوزي
    لكنّها الحــــرب في ساحاتها خطــــرٌ****أودى بكسرى وهولاكو وجنكـــــيز
    إن كان جوجو سيغدو قائداً بطــــــــــــــــــلاً .. .... فكن عليماً سيأتي النصر من ط .....؟؟
    انتهى النقل .
    تعددت يابني قومي مصائبنا فأقفلت بالنبا المفتوح إقفالا
    كنا نعالج جرحا واحد فغدت جراحنا اليوم ألوانا وأشكالا

    من مواضيع :


  9. رد: قضية الشيخ الشعال

    عن الدكتور محمد الشرقاوي
    رسالة من ( بولس الأنطاكي أسقف صيدا سنة 1200م تقريبا) إلى المسلمين في سوريا، يجادل فيها عن المسيحية وينتقص من الإسلام ...تشغل بال المسلمين ، فينتفض ثلاثة من كبار علمائهم لتأليف ( ثلاثة كتب مهمة ) في الَّرد عليها :
    ----------------------------------------------------------------
    1 - ألّف الفقيه المصري الكبيرالقرافي ت 682\ 1283م ، كتابه الموسوم ب :
    ( الأجوبة الفاخرة عن الأسئلة الفاجرة ) ، وهو كتاب كبير مهم ،حققه صديقنا أ.د. بكر زكي عوض .
    2 - وألّف ابن تيمية ت728\1328م ، كتابه الموسوعي الضخم المعنون :
    ( الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ).
    3 - وألّف محمد بن أبي طالب الدمشقي ت 727\ 1327 ، كتابه المعنون ب :
    ( رسالة إلى أهل جزيرة قبرص )؛ لأن علماء النصارى في جزيرة قبرص كانوا قد نقّحوا رسالة الراهب بولس الأنطاكي ، وزادوا فيها ، واجتهدوا في توزيعها على علماء المسلمين وعامتهم في الشام ومصر ، وكان من بين العلماء الذين أُرسلتْ إليهم ( الأئمة الثلاثة : القرافي ، وابن تيمية ، ومحمد بن أبي طالب ) .
    وقد ألّف كل منهم كتابا قائما برأسه في الرّد على رسالة هذا الأسقف .
    تعددت يابني قومي مصائبنا فأقفلت بالنبا المفتوح إقفالا
    كنا نعالج جرحا واحد فغدت جراحنا اليوم ألوانا وأشكالا

    من مواضيع :


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •