صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 17 من 17

الموضوع: ياريمه الخاني شامليات

  1. رد: ياريمه الخاني شامليات

    سنة مباركة وربٌّ كريم
    بقلم: شامل سفر

    البارحة .. خرجتُ من البيت لسبب واحد فقط: أن أمارس رياضة المشي .. رياضة مَن هم فوق الخمسين مثلي .. لم يكن في بالي أن ألعب الشطرنج، فأصدقاء اللعبة اليوم مشغولون .. وبعد أن مشيتُ لبضع دقائق اتصل بي أحد الأصدقاء وقال: نحن ننتظرك .. فاستمهلته ريثما أعود إلى البيت كي أحضر الرقعة والأحجار ... في طريقي إلى البيت، استوقفني صديقٌ آخر ودعاني لفنجان قهوة ... حاولتُ الاعتذار .. أصرَّ .. فوافقتُ على شرط أن لا أتاخر .. فنجان قهوة فقط ..... فالناس تنتظرني.
    أثناء شرب القهوة .. نادى أبو أحمد على شابٍّ يعمل عنده .. وقال: اقطف ثمرات من التين للحجّي .. البستان قريب من المكان .... وهكذا كان .. أكرمني الرجل .. أكرمه الله.
    خرجتُ مسرعاً أقصد البيت كي لا أتأخر أكثر مما تأخرت ... رأيته .. ابتسم لي ابتسامته البريئة المعهودة ... درويشٌ شاب .. لا يملك القدرة على الكلام .. يحبه أهل الحي ويعطونه مما أعطاهم الله .. واعتدتُ أنا على (إعطائي) شيئاً مما أعطانيه ربي، كلما رأيتُه ...... شعرتُ بالحرج .... فقد خرجتُ مرتدياً ألبسة الرياضة، التي لا متسع في جيوبها للكثير .. الهويّة والجوّال والمفاتيح و القليل من النقود فقط .... استحيت .. أشرتُ له أنْ: لا شيء اليوم .. ومضيت.
    في أول الحارة .. صادفتُ جاري .. سلّمتُ وسلّم .. ضيّفتُهُ تينةً قشّرها وأكلها ونحن نتحادث محادثة قصيرة .. حانت مني التفاتة، فإذا بالشاب الدرويش قد لحق بي إلى هنا ... ابتسم ثانيةً ... ترددتُ قليلاً .. ثم أعطيته الـ (سطل) الذي فيه التين ... ازدادت ابتسامته إشراقاً ... أكّدتُ عليه أن يغسل التينات قبل أكلها ... وما زلتُ الآن أرى ابتسامته في ناظِرَي خيالي مشرقةً .. وكأنها تضيء لي الطريق .....
    سبحان مقسّم الأرزاق ... هذه السنة لم آكل تينةً واحدةً بعد ... لكني أخذتُ بدلاً عنها الكثير ... وكانت وظيفتي البارحة .. وسيلةَ نقلِ رزقٍ ينتظرُ صاحبَه .. لا ينتظره صاحبُه .. بل رزقُه ينتظره .. ويعرف رزقُهُ مكانَهُ .. أكثر مما يعرف هو.
    مساؤكم تأمُّل.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  2. رد: ياريمه الخاني شامليات

    الكلمات: مستوحاة من المقولة القديمة؛ عندما سأل ابنٌ أرعن أباه أن يعلمه أكل الهواء، فنصحه أبوه أن يقول ما يشاء .. لأن النتيجة واحدة.
    الألحان: مأخوذة من أصوات أرجل الحيوانات إذا تضرب الأرض أثناء جريها ... هذا من حيث الإيقاع ...
    ومن حيث التوزيع الموسيقي: يذكرني الموضوع بـِ (شوربة النَّوَر) .. نوع من الحساء فيه أشكال وألوان ..
    أتحدث عمّا يُقال عنها (زوراً وبهتاناً) أنها: أغاني ! ... أغاني هذه الأيام !!
    سامحونا ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  3. رد: ياريمه الخاني شامليات

    رَحِمَ الله محمد مستجاب، حكَّاء مصر الأول .. الذي كتب مرة في أحد أعداد مجلة العربي:

    وليس لدينا - في الأدب العربي - قصة حب ناجحة بالمفهوم العاطفي، فقد جرى معظمها لحساب شعراء يهتمون بالمقام الأول بهذا العذاب الكاسح الناجم عن الفشل، وكان نجاح تجربة الحب هو انتقاص يضر بنفوسهم ويحولهم من عشاق إلى أزواج.
    حتى عنتره ابن شداد العبسي تزوج من عبلة - حبيبته - بعد مواقع حربية وبطولات مستحيلة علينا، وكان يمكنه أن يتزوج - بصفته فارساً لا عاشقاً - من أي واحدة من عبلات القبيلة، التي اختُصِرت في مفهومه الضيق إلى عبلة واحدة، في حين أن عشاق العرب جميعا - وقصصهم شاهدة في كتب المدارس - توقفوا عند البكاء في أثر الحبيبة التي ذهبت بعيداً.
    وقد يكون مفيداً هنا أن أقرر على مسؤوليتي، أن قصائد عنترة بعد زواجه من عبلة لم تكن في مستوى قصائده قبل هذا الزواج، ولذا فقد شكك النقاد المعاصرون فيها واعتبروها منحولة أو موضوعة عليه، في حين أنني أعرف - من بعض الثقاة - أن عنترة قال هذه القصائد وهو جالس أمام الخيمة يداعب وليده مالك الصغير، حتى تنتهي عبلة من قلي البيض وتقمير العيش، كان يرتكز إلى سيفه الصدئ البارق المتثلم..!!
    مع أنه ذكرها ـ على ذمته ـ والرماح نواهلٌ منه .. وبيض الهند تقطر من دمه ... وأما أنه ود تقبيل السيوف لأنها لمعت كبارق ثغرها المتبسم .. ففيها نظر.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  4. رد: ياريمه الخاني شامليات

    الرجل طوابق ثلاث .. عقل .. وقلب .. والطابق الأرضي المعروف ... وأما الطابق الأرضي، فأي امرأة قادرة على جذبه؛ لا مهارةً منها، بل بسبب الغريزة .. وأما القلب، فقلة قليلة من النساء فقط قادرة على جذبه ... وأما الطابق الفوقاني (العقل) فتلك منطقة مخصصة لخواصّ الخواص.
    #Shamel_Safar
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  5. رد: ياريمه الخاني شامليات

    لو وضعتَ يدك عليها لشعرتَ بالبرد يسري إليك ... وكأنك في الإسكيمو .. أناقة المظهر الخارجي لا تغير من الحقيقة شيئاً ... الألوان .. التناسق .. الحرص على التفصيلات الصغيرة .. كل ذلك لا يجدي نفعاً .. فهي تظل باردة .. تبقى قابعةً هناك؛ تنظر إليك ببلاهةٍ صامتة، كأنها لوحة فنية مرسومة بالألوان الزيتية .. المظهر جميل .. والحقيقة تتلخص في قماشٍ مدهون بالصباغات .. لا أكثر ولا أقل.
    أليس غريباً أن يكون ما يُفترض أنه مصدر للدفء .. للدفء الحقيقي .. بارداً؟! .. المسها مرةً ثانية وستندم .. لأنك في المرة الأولى (أحسست) بالبرد .. لكنك في الثانية (ستشعر) بالبرد .. وشتّان ما بين الإحساس .. والشعور ... فالأول ملموسٌ تنقله أعصاب .. وأما الثاني فيتسلل إلى القلب ... على كل حال إياك والثالثة .. ما لكَ مصلحة.
    ثم قل لي بالله عليك .. كيف تتوقع منها أن تُشعِرَك بالدفء وهي ـ من الداخل ـ باردة؟! .. كن منطقياً يا صديقي ... لا تغالط نفسك ... هيا .. قُمْ .. وافعل ما كنتَ تفعله طيلة حياتك .. املأها بما اشتريته بدم قلبك .. ثم أشعلها من الداخل .. نعم .. أشعلها .. بالنار ... فالمدفأة المعدنية الباردة .. لا تعمل .. إلا بهذه الطريقة.

    مساؤكم تأمل.
    #Shamel_Safar
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  6. رد: ياريمه الخاني شامليات

    كتبت ماريا ابنة صديقنا الغالي المرحوم نبيل قلعي هذه الكلمات بقلبها .. فأبكتني:

    أمي .. أعرفُ مسبقاً أن الكتابة عنكِ شيء محكوم بالفشل مهما حاولتُ، امرأة مثلكِ يستحيل تحويلها إلى أبجدية، امرأة مثلكِ أكبر من أن تُعتقل في نص، امرأة مثلكِ أكبر من أن تُحبس بين فاصلتين، ببساطة لا يمكنني تحويل العطر إلى لغة مهما حاولتُ فالعطرُ يُشمُّ ولا يُكتب! بوركت أيامك غاليتي وميلاد سعيد أمي
    عيد ميلاد سعيد يا سعآدتي
    وذاتي وكل أشيائي الجميلة
    أمي يا سر ضحكتي وسعادتي
    ميلادكِ جميل مثلكِ
    عيد ميلاد أمي …
    يوم من اروع الايام
    كل عام وأنتِ بخير
    تحت قدميكِ تنام آخر أمنياتي
    وفوق رأسكِ اجمل القُبل
    كل عام وأنتِ عشقي الوحيد.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  7. رد: ياريمه الخاني شامليات

    كم أنت ضعيف أيها الإنسان .. وكم أنت قابل للكسر ... وكم يحفظك ربك وأنت لا تدري .. وكم يصرف عنك من السوء ما لا تعرف .. وأنت غارق في لجة الحياة الدنيا.
    حجر صغير .. أو حفرةٌ صغيرة في الأرض .. أسقطتني البارحة .. جعلتني أفقد توازني .. اختلَّ مركز التوازن في جسمي ، فما عدت أدري ـ وفي ثوانٍ ـ هل أنا على الأرض أم أني قد ارتفعت عنها قليلاً .. وسقطتْ ثلاثٌ وخمسون عاماً بشيبها وأثقالها .. على الأرض .. النظارات في مكان .. ساعة اليد في مكانٍ آخر .. وجهي إلى الأرض ...... رفعت رأسي قليلاً .. فرأيت سيارة قد توقفت قبل مكان سقوطي بمترين أو ثلاث ... وفتاةً قد جمّدها مشهد الجسد الكهل وهو يتهاوى .. ركض صاحب أحد المحلات المجاورة لمساعدتي ... الحمد لله رب العالمين.
    الرزق السلبي .. هو ما صرفه الله عنك من سوءٍ .. لا تدري كم كان من الممكن أن يكون كبيراً ... اللهم لك الحمد .. يا رب بذنوبي .. وتعفو عن كثير.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •