منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 345
النتائج 41 إلى 48 من 48

الموضوع: باهوزيات..

  1. #41
    أمس، ليﻻ، دمشق تعرضت لقصف صاروخي معادي
    بدأ القصف قبل العاشرة ببضع دقائق، ولم ينته إﻻ بعد العاشرة ببضع دقائق
    المعركة دامت حوالي ثلث ساعة بين القصف الصاروخي وتصدي المضادات لها ...
    إحدى الغارات كانت قريبة، زلزلت دمشق، ولم يبق أحد إﻻ وسمعها
    وفي النهاية اخترقت طائرة تسبق الصوت سماء دمشق، وبعدها بثوان اختفى الصوت ...
    أما كان يكفينا مصيبة الكورونا وارتفاع الأسعار وانتخابات مجلس الشعب حتى يمطرونا بالصواريخ😢😢😢
    عاشت سورية، ويسقط اﻷعداء😠😠😠
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #42
    نحن اï»·كراد سريعو اï»»شتعال، شديدو اï»»نفعال، نغضب بسرعة��
    هناك مثل شامي فيه جانب من التورية، يقول: الكردي ما بيطلع خلقو إï»» بعد العصر.
    وللوهلة اï»·ولى يظن أن الكردي ï»» ينفعل، أو يغضب، أو ينرفز إï»» بعد وقت صï»»ة العصر، إï»» أن اï»·مر ليس كذلك، وإنما المثل يقصد أن الكردي ï»» يغضب وï»» ينفعل وï»» ينرفز إï»» بعد أن تعصره ع اﻵخر...
    لدي صديق دوماً يزورني في المكتبة، ويراني دوماً أنفعل عن (الزاحلة) وï»» أستطيع أن أتقبلها بأي شكل من الأشكال، فيقول لي: عليك أن تعتاد على امتصاص الصدمات، وإï»» ستقضي حياتك كلها في اï»»نفعالات، ï»·ن حياتنا اï»»جتماعية باتت غالبها صدمات بصدمات، وهذا هو معنى المثل الشامي الذي يقول: طنش تعش��
    المهم، امتصاص الصدمة، واï»»عتياد عليها ليس باï»·مر الهين، فأن تكون على خلق معين منذ صغرك، فتأتي في ليلة وضحاها تستبدلها بخلق مغاير، ليس بالسهل، ï»·ن هذا الخلق ربما أصبح في جيناتك...
    أتمنى لو أنني شخص حليم، ولكن أن تصبح حليما فجأة، فذلك صعب جداً��
    منذ أيام دخل علي شخص - وصاحبي هذا أبو امتصاص الصدمات جالس عندي في المكتبة - يطلب معلومات عن أحد الكتب من مؤلفات القاسمي، أعطيته المعلومات كاملة، طلب مخطوطة الكتاب، قلت له: ï»» سبيل لي إلى ذلك، وطلب مني رقم جوال أحدهم، فاعتذرت، ï»·ن الشخص لم يخولني إعطاء رقمه للرايح والجاي كما يقولون.
    وما كان من ذلك الشخص، إï»» (وفلت) علي، وألقى على مسامعي محاضرة في اï»·خï»»ق لها أول مالها آخر��، وخرج، وأنا فاغر فاهي ساكت��
    وبعد أن مضى ذلك الشخص، قلت لصاحبي، أبو امتصاص الصدمات، ألم يكن من اï»·سلم لو أنني مسحت به اï»·رض، ï»» السكوت؟
    قال صاحبي: ï»»، ï»»زم تتحمل
    قلت له: أما سمعت ورأيت ما جرى أمام عينيك؟
    قال لي: بلى، سمعت، ورأيت، حيوان، ومن اï»·فضل عدم الرد على الحيوانات
    اليوم دخل علي شخص في يده كتاب داخل كيس بï»»ستيكي، بينما كنت أجري مكالمة هاتفية أرضية، بعد أن انتهيت، أشر لي على أحد الكتب يسأل عن ثمنه؟ قلت: 1500 ل.س، أشاح عنه، وأشر على كتاب آخر يسأل عن ثمنه، وهذا الكتاب، مكتوب على كعبه: دراسات اشتراكية، ودراسات اشتراكية هذه، كانت مجلة يصدرها فصيل شيوعي سوري، قلت له: هذا العدد خاص عن القصة القصيرة في سورية، وكنت قد وضعت العدد في الرف الذي يخص المسرح والسينما والرواية والقصة في سورية، فحينما قلت له ذلك ظنني (مخرف أو معي زهايمر) إذ كيف كتاب على الكعب مكتوب دراسات اشتراكية، وأنا أقول له أنه خاص بالقصة القصيرة في سورية، فقال لي: أنت ï»» تفهم (حرفياً قال لي إنتى ما بتفهم) وï»» تقرأ وï»» تعلم ما داخل هذه الكتب
    حينما قال لي: أنت ï»» تفهم، كل الدم الذي في جسدي خï»»ل أقل من طرفة عين اجتمع في دماغي، وكان بيني وبين الانفجار رمشة عين كما يقولون، وإï»» امتثل طيف صاحبي أبو امتصاص الصدمات أمام عيني، وهو يقول: عليك أن تعتاد على امتصاص الصدمات، أشاح عنه أيضاً بعد أن قلت أن ثمنه 3500 ل.س، ثم أشار إلى كتاب آخر، كعبه أسمك من دراسات اشتراكية وأجدد، وهو عن روسيا، قلت: ثمنه 3000 ل.س فأخذه، ثم أشار على كتاب آخر، ب 2500 ل.س، وأخذه، واكتفى بهذين الكتابين، وقبل أن يخرج قال: كتاب دراسات استركية قديم (قصده) مستعمل، وأغلى من الكتاب الجديد الذي أخذته، حينها سحبت الكتاب من الرف، وأريته الغï»»ف، وقلت له اقرأ ماذا مكتوب على الغï»»ف، حتّى تعلم من الذي ï»» يفهم أنا أم أنت؟!
    وبعد أن قرأ على الغï»»ف: القصة القصيرة في سورية "عدد خاص" قال: أنا الذي لا يفهم وخرج. ...
    ومن نوع الكتب التي انتقاها، علمت أنه من بقايا الشيوعية، ولو أنني أخذت وعطيت معه، ربما يكون كرديا مثلي، ï»·ن أصحاب الشيوعية هجروها، بينما بعض اï»·كراد، وبعض ممن ينتمون إلى بعض الملل والنحل اï»·خرى، ما زالوا متمسكون بها على أنها هي المخلص
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #43
    مفردة كردية واحدة، وحفنة ذكرياتï؟½ï؟½
    ورد في ديوان المï»» الجزري كلمتان مختلفتان، تحمï»»ن معنى واحدا، كما جاء في شرح الم الزفنكي (كاف عجمية):
    بلك (باء عجمية مفتوحة، وبعدها ï»»م مفتوحة، فسكون على الكاف): الجمرة من النار.
    برنك (باء عجمية مفتوحة، فتحة على الراء، نون ساكنة، وكاف عجمية ساكنة): الجمرة. انتهى النقل.
    أما الكلمة اï»·ولى، فما كنا نستعملها نحن اï»·كراد (اﻵشيتية)، وإنما كنا نستعمل المفردة الثانية "برنك"، وعلى ما أذكر، وأرجو أن ï»» أكون متوهما في ذلك، أن والدي، باﻹضافة إلى كلمة "برنكك آكر"، أي: الجمرة من النار، كان يقول: "بظوط"، وإن كنت متوهما، أرجو من الأصدقاء على الصفحة أن يقوموني فيما هو الصح. وربما الظوط تكون الشرارة من النار، إن لم تكن الجمرة.
    وعلى ذكر "بظوط" كان للعائلة، عائلتنا في تربسبية، وعائلة بيت عمي في كرى برى، بغلة، كانوا قد أطلقوا عليها اسم "بظوطى"، أي: "الجمرة"، أو "الشرارة" وبظوطى، أو بظوطة، كانت قصيرة القامة، ولذلك نستطيع أن نقول عنها "بغيلة" ï»» "بغلة"، كنا نحبها كثيراً، وكانت تقضي للعائلتين حاجاتها، فكانت تحمل إلينا (عدول) أحمال (البتيخ والشبش)، كنا نقول لما يقول عنه الشاميين، اï»·نناس، حينا، واﻵؤون (القاقون) حينا أخرى، والشمام أحايبن أخرى، كنا نقول عنه "بتيخ" ولعلها محرفة عن البطيخ العربية، والشبش في الغالب أيضاً، أو ربما تكون محرفة عن الجبس، وهو البطيخ اï»·حمر، وفي ذلك لغات، كما جاء في المعجم المدرسي ï»·بي حرب، الذي لا يبرح منضدتي:
    البطيخ: بمصر وجنوبي الشام؛
    والجبس: في شمالها، أي شمال الشام.
    والرقي: في العراق.
    والحبحب: في الحجاز.
    والدï»»ع: في المغرب ...
    وكانت بظوطة أيضاً وسيلة نقل بيت عمي إلينا في تربسبية، فقرية كرى برى الجميلة كانت تبعد عن بلدتنا تربسبية ï»» يقل عن خمسة كيلومتر، وربما أكثر، كما كنا ننقل عليها (هوكى بوش)، أي: حزم كبيرة من قصب القمح بعد حصاده، وكانت بظوطة أحياناً، في منتصف الليالي، تترك بيت عمي، وتسلك طريقها إلى بيتنا، فتقرع باب الحوش، نقول: كيا؟، أي:من؟ أو: مين؟ بالعامية، فï»» نسمع رداï؟½ï؟½، نذهب لنفتح الباب، فإذا ببظوطة واقفة خلف الباب، وكنا نفرح لقدومها أيما فرح، فندفع إليها العلف، ونعود إلى النوم ثانية، وقبل بظوطة هذه، كانت للعائلة فرس، تسمى "سعدة"، ï»» أتذكرها كما أتذكر بظوطة، وحضور سعدة في ذاكرتي، ربما أرفع من شعرة
    وعلى ذكر البطوط أيضاً، في الشتاءات الجزراوية القارسة، كنا نستعمل مدفأتين، مدفأة تعمل على المازوت في "أوضة القعدة"، ومدفأة أخرى في المطبخ تعمل على "الجلة" والحطب، ولمن ï»» يعرف "الجلة" فهو مكون من روث اï»·غنام واï»·بقار المجفف، ومن جمرات هذا الموقد كنا نستعمل كلمتي"برنك وبظوط"، أمي عليها رحمة الله، كانت تعد لنا في صباحات الشتاء القارسة على ذاك الموقد أشهى شوربة عدس خلقها الله، وكانت أحياناً تضع داخل الشوربة "كراديش اللحم"، وأحياناً أخرى تضع ال"كزك" وكنا نحب ونفضل التي داخلها الكزك مائة مرة على التي بكراديش اللحم، ولمن ï»» يعلم الكزك، فهو بقايا لحم اﻹلية، حينما يذوبونها، لتحويلها إلى سمن.
    أطلت عليكم أصدقائي، المعذرة
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #44
    في الحقيقة أشعر بالخجل من نفسي، حينما أنتقد أو أصحح لمن أحسب، إذا قارنت نفسي بهم، أراني أقل من قطرة في بحرهم، ففي الصفحة 404 من ديوان المï»» الجزري، طبعة القامشلي، 1958، وردت كلمة "جمل"
    شرحها المï»» الزفنكي كالتالي:
    ولو ï»» أنها تكررت مرتين، لقلت: لعلها خطأ مطبعي، فمن عادة هذا العالم العظيم - المغفور له إن شاء الله - أن يشرح البيت الواحد أحياناً على أربع مراحل، حتّى يجعله واضح المعنى كعين الشمس ...
    في مرحلة اللغة، قال: "جمل": وقعة الجمل، وهي الحرب التي نشبت بين اﻹمام علي ومعاوية رضي الله عنهما. دهشت حينما قرأت هذا التفسير، وبيني وبين نفسي، قلت: من المستحيل أن يقع عالم جليل كقامة المï»» الزفنكي في خطأ كهذا، »» شك أنه تصحيف، أو تحريف، أو خطأ مطبعي، المهم أنني قدمت كل اï»·عذار، لتبرئة المï»» من الخطأ، لو ï»» أنه أكد على ذلك، في مرحلة تفصيل المعنى، حيث قال: وقعة الجمل المعروفة التي نشبت بين اﻹمام علي ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهم
    وفي الحقيقة وقعة الجمل لم تكن بين علي ومعاوية، وإنما كانت بين قوات أمير المؤمنين علي، وجيش طلحة والزبير، بمشاركة أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها، وإنما المعركة التي نشبت بين جيشي علي ومعاوية، هي معركة صفين، وكانت بعد وقعة الجمل بحوالي سنة.
    جل من ï»» يخطئ ...
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  5. #45
    "شبشى صور" البطيخ اï»·حمر، و "قترميزك سيرك" وقطرميز من الجبن "الكوجري" المثوم، وحفنة أخرى من الذكريات
    ابن أختي سلام، قبل العيد أتحفني بهذا القطرميز من ال "سيرك" وكلمة "سيرك" جاءت من ال "سير" والتي تعني بالكردية: الثوم، وقبل أن نتعرف على ال "سيرك" علينا أن نعرف ماذا تعني كلمة "كوجر" الكردية، "كوجر" هم بدو اï»·كراد الرحل الذين يقومون بتربية اï»·غنام ...، وهم الذين يقومون بصنع هذا النوع من الجبن الذي يدعى: "سيرك" وهذا النوع من الجبن يضاف إليه الثوم اï»·خضر المفروم، ثم يعبأ في نحي، أو إناء من الفخار، ثم يدفن تحت اï»·رض لمدة أجهلها، وبعد قضاء مدة الطمر، يخرجونه، فإذا به جبن معتق ï»» يضاهيه جبن فرنسي، وï»» جبن الشلل الشامي، وï»» حتى القشقوان، وï»» الحلوم، إنه نوع من الجبن فريد من نوعه، وهذا الجبن عادة ما يؤكل إلى جانبه البطيخ اï»·حمر، وï»» يذكر البطيخ اï»·حمر إï»» وشريط الذاكرة يعيد بي إلى أيام الجزيرة، وبينما كنا في حداثة سننا، كنا نتردد كثيراً إلى بيت عمي في قرية "كرى برى" "كرى" بالكاف العجمية، واï»·لف تقرأ باﻹمالة، وهي من "كر" بمعنى: التل، أو التلة. و "برى" بالباء العجمية، واï»·لف باﻹمالة، وهي من: "بر، أو برك" بمعنى: الجسر الصغير.
    عودة إلى شريط الذاكرة، كان - إن لم تخني الذاكرة - لبيت عمي جيران من ناحية الغرب، يقال عنهم: بيت "جمعايى بركيت" جمعة بركات، وكان هذا الجمعة، رجلا طويل القامة، وربما كان أطول من في القرية، ï»» أذكر تماماً كم كان طوله، ولكن ربما كان يتجاوز المترين (ابن عمي إسماعيل يتذكره أفضل مني، وأرجو أن يصحح ما جانب الصواب من ذكرياتي)، كان يقول عن البطيخ: أنه "كازوز الله" أرسله لعباده في الصيف، ويقال أنه كان يأتي ب"طشت"، ليس طشت شامي "منظنظ" صغير، وإنما طشت بكل معنى الكلمة، من أولئك الطشوت التي كانت أمهاتنا تغسل فيها مï»»بسنا قبل أن تغزونا الغساï»»ت اï»·وتوماتيكة، فكان يفصل لب البطيخ عن قشره، إلى أن يطفح الطشت بالبطيخ، ثم يقوم بأكله، فï»» يقوم عن الطشت، إï»» وقاعه كسفله
    ليس مثلي، البطيخة التي في الصورة تبقى عندي أسبوعاً كامï»» إلى أن يتم القضاء على آخر حز فيها
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  6. #46
    من نفائس المطبوعات العربية 43
    سهير القلماوي باحثة وكاتبة وأديبة وسياسية مصرية، ولدت في 20 تموز 1911 ï»·ب كردي يعمل طبيباً في مدينة طنطا، وأم شركسية...
    ومالك الكتاب كما هو ظاهر من ختمه على الغï»»ف الخارجي، له في ذاكرتي قصة��:
    كنت وكوكبة من أصدقاء وصديقات يابانيين في يوم خريفي جميل، عائدين من زيارة مقام الأربعين بجبل قاسيون، كان الوقت تجاوز المغرب بنصف ساعة، وربما أكثر، عرجنا على مقبرة الشيخ خالد، فإذا بشاهدة قريبة من مقام الشيخ خالد، مكتوب عليها: أحمد شوقي��، بيني وبين نفسي قلت: ما الذي جاء بأمير الشعراء أحمد شوقي، إلى مقبرة الشيخ خالد، وأنا أعلم بيني وبين نفسي، أنه مجرد تطابق أسماء، لعل صاحب القبر ذاك، هو ذاته مالك هذا الكتاب، وهنا توضح اï»»سم أكثر مما كان على الشاهدة، فعلى غï»»ف الكتاب، كما هو ظاهر في الختم: "أحمد شوقي آل رشي"، اï»»سم الذي على الشاهدة، اختصروها على أحمد شوقي دون آل رشي...
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  7. #47
    اﻵن أدركت لماذا كان سيد قطب حينما ينقل فقرات أوصفحات من مؤلفات المودودي في ظï»»له، يقول عنه بكل تبجيل: "اï»·ستاذ" وكان يخال لي أن شخصية سيد كانت تضمحل وتختفي أمام ذك، سيرة "اï»·ستاذ"، دوماً يذكره بالتبجيل واï»»حترام، كما المريد أمام القطب. ..
    أبو اï»·على تأثر بمحمد أقبال، وحسن البنا، وأثر في سيد وفي القرضاوي...
    المودودي من مواليد وï»»ية حيدر أباد الهند 1903 - 1979. سياسي، فيلسوف، صحافي، اقتصادي،...
    قيل أنه الشخص الثاني الذي صلي عليه صï»»ة الغائب في الكعبة بعد النجاشي. ..
    حكم عليه باï»»عدام، ولكن بسبب الضغوط الشعبية لم ينفذ الحكم. ..
    شخص عمï»»ق مثل هذا، ماذا من الممكن أن يكتب عنه قارئ بسيط مثلي��
    وï»·نني ï»» أنتمي لمدرسة معينة أراني حرا رغم ضآلتي مقارنة بعمالقة من أمثال المودودي، أقول كلمة وأمشي...
    سبق أن قلت في منشور أن المودودي غزالي عصره، ويكاد أن يكون نسخة منه في فكره العالي، وتمكنه من الفلسفة، وحججه التي ترد وï»» تجابه، حتّى أنه أشبه ما يكون باﻹمام الغزالي في علوم الحديث، فهو كما أبي حامد، أحياناً يعتمد على أحاديث ضعيفة ويبني عليها أحكام��
    كتابه الحجاب، لا يتعلق فقط - كما يبدو من العنوان - بغطاء الرأس والوجه، وإنما عن شريعة متكاملة عن مؤسسة اسمها مؤسسة الزواج، والمدنية التي تقام على هذه المؤسسة، ويقوم بالمقارنة ما بين رؤية الغرب إلى المرأة، ومن ثم يعرض الرؤية اﻹسï»»مية، والكï»»م في هذا يطول، وقد استغرق من الصفحات 344 صفحة، فأول ما يعرض: الصلة بين المرأة والرجل، والعï»»قة بين الفرد والجماعة، وبادئ ذي بدء بدأ بسرد تاريخ حضارة اليونان، انتهاء بأوربة الجديدة، ومن ثم عرض النظريات الفلسفية اعتباراً من القرن 18 إلى ال 20 ، وإلى آخر المطاف. ..
    وخï»»صة الخï»»صة، أن المقاصد الغربية والمقاصد اﻹسï»»مية في بناء المجتمعات مختلفان عن عن بعضهما البعض، ومن المستحيل أن يلتقيان...
    المدنية الغربية ينظر إلى العï»»قة - الجنسية - بين الرجل والمرأة، عï»»قة - متعة ولذة - عابرة ï»» ضابط لها، بينما في المجتمع اﻹسï»»مي عï»»قة مقدسة، لها ضوابط محكمة...
    فرغت بحمد الله من قراءة الكتاب صباح اليوم في تمام التاسعة إï»» الثلث، وبعد فجر غد إن أحيانا الله نبدأ بقراءة تجديد التفكير الديني في اﻹسï»»م لمحمد إقبال...
    Bahoz Mzry صاحب مكتبة عبادة حي الحلبوني للمكاتب، دمشق.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  8. #48
    القراءة بعد الفجر، في نظري متعة »» تضاهيها متعة، ولكن هذه المتعة تزداد وتنقص طردا وعكسا، ليس فقط بمؤلف الكتاب ومحتواه، وإنما بناشر الكتاب أيضاً، فهو جزء من العملية، فإن خلل صغير في النشر ربما يعكر عليك صفوك، ويجعلك تتردد في استمرار قراءة الكتاب، أو استبداله بآخر، وغالباً من عادتي أن أكره نفسي على القراءة إلى نهاية الكتاب
    كتاب تجديد التفكير الديني في اﻹسï»»م، لمحمد إقبال، ï»» أحد يشك في جï»»لة قدر الكاتب والكتاب، ولكن حينما تبدأ القراءة، وتشعر بخلل ونقص في الكتاب، تتعكر نفسيتك، وينقلب مزاجك رأسا على عقب
    النسخة التي أقرأ فيها ليست نشر لجنة التأليف والترجمة في القاهرة بترجمة: "عباس محمود"، وإنما نسخة سورية، أطلق على نفسه اسم: "مركز الناقد الثقافي": المترجم مجهول، وفي الهامش دوما يحيل إلى المترجم أخطاء مطبعية، فجأة وأنت تقرأ تشعر وكأنك تقرأ طلسم، الخ»»صة نسخة سقيمة، وفي هذه المناسبة، يجب أيضاً أن أشير إلى كتاب الحجاب ï»·يي »·على المودودي، من هو مترجم الكتاب، ولماذا لم يذكر اسم المترجم، فهل اسمه عورةï؟½ï؟½ وكذلك كتاب المودودي، كان يجب أن يكون ذا ترجمة أدق وأكثر س»»سة للنسخة التي قرأتها، كي تكون على مستوى فهم الجميع، فالكتاب جليل القدر، وعظيم المكانة، وكما قلنا سابقا: ليس من معصوم، فكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابين...، وكما قال ابن مالك: كل يؤخذ من كï»»مه ويرد، »» صاحب هذا القبر، وأشار إلى قبر رسول الله. ..
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 345

المواضيع المتشابهه

  1. شامليات
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأدب الساخر
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 10-01-2020, 02:20 AM
  2. ياريمه الخانيِ المهندس رؤوف يوسف يونان جرجس يتحدى ..
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الإسلام العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-13-2017, 05:43 AM
  3. رؤية نقدية لرواية /خطوات في الضباب لملاحة الخاني/دراسة :ريمه الخاني
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-20-2012, 08:35 AM
  4. وفاة عميد عائلة الخاني/فرقد الخاني
    بواسطة فراس الحكيم في المنتدى فرسان الأخبار.
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 09-27-2009, 04:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •