منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 31
  1. #21

    رد: ياريمه الخاني باهوزيات..

    اقرأ ، تكتشف ...
    ﻷول مرة أسمع وأقرأ عن مصطلح : "وسن الثلج"
    سبق أن سمعت وقرأت عن "دوار البحر" ، وهو مصطلح يستخدم للتعبير عن خلل في استجابة جسم الإنسان للحركة السريعة ، سواء كانت في البحر أو في وسائل النقل البرية السريعة . ويرجع إلى مرض في اﻷذن الداخلية المسؤولة عن إرسال إشارات حفظ اﻻتزان إلى المخ .
    أما مصطلح : "وسن الثلج" فلأول مرة أسمع وأقرأ عنه :
    ((ما من أحد أدرى من غوستاف بما يسمى "وسن الثلج" . ففي بﻻده السويد ما كان يمرّ شهر من الشتاء إﻻ ويسمع فيه خبر أناس ناموا فماتوا ، لا من اﻹعياء ولا من البرد ، بل من نوع من التنويم المغناطيسي ، ناشئ عن مساحات مترامية من الثلج ، مما يقيد اﻹرادة ، ويشل الجهد ، ويجلب الخدر واﻻطمئنان))
    ما بين قوسين من رواية : كارولين وجوهرة لماري أوهارا .
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #22
    هاجم مصطفى كامل مشروع الخلافة العربية - إشارة إلى شريف مكة - الذي كان يراه إحدى دسائس اﻹنجليز - وقد تبين صحة رؤيته على مر اﻷيام - للتفريق بين المسلمين ووضع خلافتهم تحت النفوذ البريطاني . له نظائر في الشعر .
    يقول شوقي ، من قصيدة "ضجيج الحجيج" التي رفعها للسلطان عبد الحميد سنة 1904 شاكيا فيها اضطراب اﻷمن في ربوع الحجاز بسبب تمرد شريف مكة ، مما أدى إلى تهديد الحجاج ، طالبا إليه أﻻ يهن في تأديب الثائرين ، وأن لا تأخذه بهم رحمة :
    ضج الحجاز وضج البيت والحرم
    واستصرخت ربها في مكة اﻷمم
    .......
    ..........
    أدبه أدب أمير المؤمنين ، فما
    في العفو عن فاسق فضل ولا كرم
    ﻻ ترج فيه وقارا للرسول فما
    بين البغاة وبين المصطفى رحم
    ........
    ...........
    واﻻهمو أمراء السوء واتفقوا
    مع العداة عليها ، فالعداة هم
    فجرد السيف في وقت يفيد به
    فإن للسيف يوماً ، ثمّ ينصرم
    اﻹتجاهات الوطنية في اﻷدب المعاصر / الدكتور محمد محمد حسين

  3. #23
    وما رأي اï»·كراد في قول غوستاف لوبون هذا :
    ونرى في سورية ، بجانب اï»·عراب الذين يدينون بدين محمد ، قبائل ذات شعائر وعقائد مختلفة يسهل تمييز بعضها من بعض لعدم توالدها فيما بينها ، وأهمها المتاولة والنصيرية والموارنة والدروز .
    فالمتاولة قبائل عربية جبلية تعيش في اعتزال ، وهم من مسلمي الشيعة المتعصبين الذين يأبون تناول الطعام مع أيّ أجنبي كان ، ونرى من أوصافهم أنهم مزيج من المغول والعرب والفرس ، مع أن بعض الباحثين يظن أنهم منحدرون من بعض القبائل الكردية .
    حضارة العرب / غوستاف لوبون

  4. #24
    يقضون أعمارهم في خدمة المستعمر وجلبه ، وحتى إذا جلا عن بï»»دهم ، جعلوا يوم جلائه عيدا لهم !!!
    وطنيات زائفة من بداية المناداة بالعروبة :
    (( فكان الفرنسيون يحتضنون بعض ضباط العرب مثل نوري الشعلان ، الذي يصفه الجنرال كيللر بأنه ظل مخلصا لفرنسا حتى اللحظة اï»·خيرة من حياته - تاريخ مشرف بيرفع الراس ، قال مخلص قال - .
    بينما كان اﻹنجليز يحتضنون بعضهم اﻵخر مثل نوري السعيد ومولود ، الذين يصفهما لورانس بأنهما اليد التي ينفذ بها اﻹنجليز قراراتهم ورغباتهم .))
    ما بين قوسين من كتاب اﻹتجاهات الوطنية في اï»·دب المعاصر / الدكتور محمد محمد حسين

  5. #25
    بين رفيق العظم - وهو من تلاميذ الشيخ محمد عبده - في معرض رده علىظ° عبد القادر حمزة - وعبد القادر هذا كان من أصحاب الدعوة إلى فصل السلطة الدينية عن السلطة المدنية ، أو فصل الدين عن الحياة وشؤونها - :
    أن نهضتنا الصحيحة ï»» يمكن أن تقوم إلا على أساس الدين بعد تنقيته من الشوائب ، وأن الذين يطالبون بعدم إقحام الدين في شؤون الحياة ï»» يفرقون بين الدين في حقيقته ، وبين الدين كما انتهى إليه أمره ، ولا يميزون بين المصلحين من علماء الدين ، وبين المتنطعين من الجامدين الذين يدافعون عن بدع مستحدثة وعادات بالية فاسدة يسمونها الدين ......
    ومضى الكاتب في بسط نظريته التي تقوم على أن اﻹصلاح المدني يتبع اﻹصلاح الديني . وأن المجتمع القوي الناجح ï»» يقوم إï»» على أساس العقيدة السليمة ، مؤيداً رأيه بالنظر إلى تاريخ النهضة اï»·وروبية نفسها ، التي يدعو بعض المصلحين إلى اقتفاء آثارها . فقد بدأت هذه النهضة في القرن السادس عشر الميلادي باﻹصلاح الديني الذي دعا فيه لوثر إلى ترك البدع الدينية ، وتطهير العقائد من شوائب الحشو القاتلة للعقول . ثمّ كان اﻹصلاح المدني من بعد نتيجة لهذا اﻹصلاح الديني الذي أطلق العقل من قيود السيطرة الجائرة ، بمثل ما كان اﻹصلاح السياسي نتيجة للثورة الفرنسية .
    اﻹتجاهات الوطنية في اï»·دب المعاصر / الدكتور محمد محمد حسين
    إلى كم قرن من اﻹصلاح نحتاج إلى أن نتخلص مما ران علىظ° الدين من البدع المستحدثة ، وتطهير العقائد من شوائب الحشو ، ومن العادات والتقاليد البالية الفاسدة ؟!!!

  6. #26
    ربع ساعة تماماً بالدقيقة والثانية
    كان قد مر علىظ° السادسة من بعد عصر هذا اليوم
    حينما مررت من أمام "العراب كافيه" الرابضة علىظ° الزاوية الجنوبية من شارع العابد
    بعد انقضاء شهر رمضان، عاد يشرع أبوابه أمام مرتاديه
    كان مكتظا بالمحجبات المؤركï»»ت
    ثمة امرأة ستينية كانت قد عقدت يديها علىظ° صدرها متجهة نحو القبلة تصلي العصر قبل أن تباشر بتعاطي أركيلتها
    ï»» أستطيع أن أحدد لكم سنها بالضبط إن كانت ستينية أم دون ذلك لعدم استطاعتي إطالة النظر إليها، فالنظرة اï»·ولى لك، واï»·خرى عليك...
    كما ï»» أستطيع أن أجزم لكم بأنها ستتعاطى اï»·ركيلة بعد أن تنتهي من صï»»تها، وإنما مجرد تخمين، وï»·ن العراب كافيه خاص باï»·راكيل ...
    ظننتها للوهلة اï»·ولى أنها تصلي على الكرسي، ï»·نه من غير المعقول أن تركع وتسجد أمام المارة، فشارع 29 أيار ï»» ينقطع من المارة
    وحينما اقتربت منها، شاهدتها بأم عيني التي ستأكلها الدود - بعد عمر طويل - قد فردت سداجتها (فرشت سجادتها) بين الطاوï»»ت علىظ° اï»·رض دون أن يكون خلفها كرسي! !!!
    ما لنا ولها إن كانت ستصلي علىظ° الكرسي أم على السداجة أمام المارة، حتّى إن كانت تصلي أو ï»» تصلي !!!؟
    المهم أنها كانت ترتدي جلبابا طويï»» تغطيها حتّى كعبيها، وعلى المارة من أمثالي أن يغضوا الطرف. ..
    وأخيراً وليس آخرا (الواحد يحكي ضميرو) كل المحجبات المؤركï»»ت كن يتعاطين أراكيلهن بكل أدب وحشمة ����
    وقبل الثانية عشرة من منتصف الليل يعدن إلى بيوتهن، ï»·نه من العيب أن يعدن بعد منتصف الليل
    علماً أن أحد السوريين صرح في إحدى الفضائيات السورية أن أخته كانت تعود إلى البيت في الثالثة من بعد منتصف الليل دون أن يتعرض لها أحد

  7. #27
    ليلة أمس، ترك لي القمر رسالة - بعد أن رآني نائماً - علىظ° طرف النافذة المطلّة، مفادها:
    أعلم أنك ستقرأ رسالتي صباحاً، ولذلك أقول لك: صباح الورد سيد باهوز !!!
    بعد أن رأيتك نائماً ليلة أمس، وتعذر مخاطبنك وجها لوجه، تركت لك هذه الرسالة، متمنياً عليك أن ï»» ترد طلبي هذا، وتتكرم علي بجزء يسير من وقتك، فقد قررت أن أجري معك حوارا صحفياً غير مسبوق !!!!!!
    ههه، ï»» أخفيكم أنني ضحكت بيني وبين نفسي بعد أن انتهيت من قراءة رسالة السيد قمر ����
    متى كان القمر صحفياً حتّى يجري معي حوارا صحفياً ؟؟؟!!!
    وكيف له أن يقرر من جانب واحد ؟!!!
    انتظرته - كي ï»» أجرح مشاعره - علما أنني آوي إلى فراشي في هذا الوقت ...
    ها هو أصبح مقابل النافذة المطلّة تماماً
    وها هو يلوح لي بيديه، ويرميني بقبï»»ته عبر اï»·ثير قائï»» :
    أنت تنتظرني سيد باهوز، إذن أنت قرأت رسالتي ...
    أعلم أنه وقت نومك، وأعلم أنه تقديراً لي أجلت موعد نومك، ولن أنساها لك ما حييت
    سيد باهوز، وحتى ï»» نؤخرك عن نومك أكثر دعنا ï»» نضيع الوقت ونبدأ بالحوار الصحفي
    قلت له : تفضل سيد قمر، كلي آذان صاغية ...
    القمر: سيد باهوز أعلمُ أن صدرك رحب للنقد، وفي الوقت ذاته ï»» تحب المديح ...
    قلت : هذا صحيح سيد قمر، أقبل النقد ï»·ن أخطائي كثيرة، وأكره المديح ï»·ن فضائلي أقل ...
    قال لي السيد قمر مجامï»» : حاشاك سيد باهوز ...
    القمر: سيد باهوز صدرك الرحب للنقد يجرأني أن أقول أن برنامج العيد عندك كان مجحفا
    ودون أن ينتظرني كي أقول له : دلني علىظ° أوجه اï»»جحاف في برنامجي
    أردف قائلاً : إنه من اï»»جحاف أن تقضي عطلتك وأنت تتنقل من الفجر وإلى ما قبل منتصف الليل بقليل ما بين ابن عاشور وموï»»نا ولوشيون !!!!
    أليس من حصة ولو صغيرة في برنامجك للورد أو للقمر أو لï»·صدقاء !!!؟
    وحتى نختصر الحوار، قلت له : قل يا قمر بشكل مباشر ودون مواربة أو تورية، ماذا تريد بالضبط ؟!!
    قال القمر : إنك تهملنا، ونحن نحبك ...
    قلت للقمر: ما الذي يرضيك يا قمر حتّى أفعله لك ؟!
    القمر : مممممممممم
    باهوز : يا قمر أجبني ليس لدي الوقت، ï»» تقل لي : مممممممم
    القمر فضل الصمت، ولم يحر جواباً !!!
    قلت له : سيد قمر هل ستكون مسرورا وراضيا إذا تزوجتك !!!!!!؟
    لم أنته بعد من كلمة "تزوجتك" حتّى انفجر القمر مقهقها إلى درجة تجاوز فيها اï»·دب والحشمة ، ï»» أعلمُ إن كنتم سمعتم جلجلة قهقهته كما سمعتها أنا، كان ذلك تمام الحادية عشرة والثلث من قبل منتصف هذه الليلة ؟!!!
    قلت له : يا قمر لم كل هذا الضحك ؟
    قال : ما هذا الذي قصدته، كما أنني أعلم أن ما قلته أنت بشأن الزواج ï»»تقصده بمعناه الحقيقي، وإنما المجازي ...
    قلت له : يا قمر الوقت يمضي، وصبري بدأ ينفد، أفصح عما تريده
    ودون أن يقول : مممممممممم، قال: بصراحة بصراحة أنا غيران من وردتك، ولم يعد لنا مكان عندك ...
    قلت:وماذا تريد يا سيد قمر؟
    قال : لو أنك تعيد لي اعتباري، فالجميع يعيروني على أنك أهملتني، ولم تذكرني في منشوراتك، وإن ذكرتني فمن باب القدح !!!!!
    كل منشوراتك ورد ورد ورد ... هذا بصراحة يغيظني !!!
    وما الذي يرضيك يا قمر ؟
    سيد باهوز أنا لا أقول لك اهجر الورد ï»·حل محله ،
    وإنما من باب إعادة اï»»عتبار اذكرنا في منشوراتك إلى جانب وردتك
    فمثلاً من الممكن أن تقول عن وردتك: لها وجه كالقمر ، وخدان كتفاح سرغايا، وفم ككرز مضايا، وعينان كلوز الغوطة، وشفاه مقطوفة من الوردة الشامية .....
    اقتربت الساعة من الثانية عشرة، ولكي أنهي الحوار، قلت للسيد قمر وأنا أبتسم :
    ما رأيك يا سيد قمر من اﻵن فصاعداً تكتب منشوراتي أنت ؟؟؟
    مضى ضاحكا مسرورا
    وفي التو استسلمت للنوم .

  8. #28
    ليلة أمس، ترك لي القمر رسالة - بعد أن رآني نائماً - علىٰ طرف النافذة المطلّة، مفادها:
    أعلم أنك ستقرأ رسالتي صباحاً، ولذلك أقول لك: صباح الورد سيد باهوز !!!
    بعد أن رأيتك نائماً ليلة أمس، وتعذر مخاطبنك وجها لوجه، تركت لك هذه الرسالة، متمنياً عليك أن ﻻ ترد طلبي هذا، وتتكرم علي بجزء يسير من وقتك، فقد قررت أن أجري معك حوارا صحفياً غير مسبوق !!!!!!
    ههه، ﻻ أخفيكم أنني ضحكت بيني وبين نفسي بعد أن انتهيت من قراءة رسالة السيد قمر 😂😅
    متى كان القمر صحفياً حتّى يجري معي حوارا صحفياً ؟؟؟!!!
    وكيف له أن يقرر من جانب واحد ؟!!!
    انتظرته - كي ﻻ أجرح مشاعره - علما أنني آوي إلى فراشي في هذا الوقت ...
    ها هو أصبح مقابل النافذة المطلّة تماماً
    وها هو يلوح لي بيديه، ويرميني بقبﻻته عبر اﻷثير قائﻻ :
    أنت تنتظرني سيد باهوز، إذن أنت قرأت رسالتي ...
    أعلم أنه وقت نومك، وأعلم أنه تقديراً لي أجلت موعد نومك، ولن أنساها لك ما حييت
    سيد باهوز، وحتى ﻻ نؤخرك عن نومك أكثر دعنا ﻻ نضيع الوقت ونبدأ بالحوار الصحفي
    قلت له : تفضل سيد قمر، كلي آذان صاغية ...
    القمر: سيد باهوز أعلمُ أن صدرك رحب للنقد، وفي الوقت ذاته ﻻ تحب المديح ...
    قلت : هذا صحيح سيد قمر، أقبل النقد ﻷن أخطائي كثيرة، وأكره المديح ﻷن فضائلي أقل ...
    قال لي السيد قمر مجامﻻ : حاشاك سيد باهوز ...
    القمر: سيد باهوز صدرك الرحب للنقد يجرأني أن أقول أن برنامج العيد عندك كان مجحفا
    ودون أن ينتظرني كي أقول له : دلني علىٰ أوجه اﻻجحاف في برنامجي
    أردف قائلاً : إنه من اﻻجحاف أن تقضي عطلتك وأنت تتنقل من الفجر وإلى ما قبل منتصف الليل بقليل ما بين ابن عاشور وموﻻنا ولوشيون !!!!
    أليس من حصة ولو صغيرة في برنامجك للورد أو للقمر أو لﻷصدقاء !!!؟
    وحتى نختصر الحوار، قلت له : قل يا قمر بشكل مباشر ودون مواربة أو تورية، ماذا تريد بالضبط ؟!!
    قال القمر : إنك تهملنا، ونحن نحبك ...
    قلت للقمر: ما الذي يرضيك يا قمر حتّى أفعله لك ؟!
    القمر : مممممممممم
    باهوز : يا قمر أجبني ليس لدي الوقت، ﻻ تقل لي : مممممممم
    القمر فضل الصمت، ولم يحر جواباً !!!
    قلت له : سيد قمر هل ستكون مسرورا وراضيا إذا تزوجتك !!!!!!؟
    لم أنته بعد من كلمة "تزوجتك" حتّى انفجر القمر مقهقها إلى درجة تجاوز فيها اﻷدب والحشمة ، ﻻ أعلمُ إن كنتم سمعتم جلجلة قهقهته كما سمعتها أنا، كان ذلك تمام الحادية عشرة والثلث من قبل منتصف هذه الليلة ؟!!!
    قلت له : يا قمر لم كل هذا الضحك ؟
    قال : ما هذا الذي قصدته، كما أنني أعلم أن ما قلته أنت بشأن الزواج ﻻتقصده بمعناه الحقيقي، وإنما المجازي ...
    قلت له : يا قمر الوقت يمضي، وصبري بدأ ينفد، أفصح عما تريده
    ودون أن يقول : مممممممممم، قال: بصراحة بصراحة أنا غيران من وردتك، ولم يعد لنا مكان عندك ...
    قلت:وماذا تريد يا سيد قمر؟
    قال : لو أنك تعيد لي اعتباري، فالجميع يعيروني على أنك أهملتني، ولم تذكرني في منشوراتك، وإن ذكرتني فمن باب القدح !!!!!
    كل منشوراتك ورد ورد ورد ... هذا بصراحة يغيظني !!!
    وما الذي يرضيك يا قمر ؟
    سيد باهوز أنا لا أقول لك اهجر الورد ﻷحل محله ،
    وإنما من باب إعادة اﻻعتبار اذكرنا في منشوراتك إلى جانب وردتك
    فمثلاً من الممكن أن تقول عن وردتك: لها وجه كالقمر ، وخدان كتفاح سرغايا، وفم ككرز مضايا، وعينان كلوز الغوطة، وشفاه مقطوفة من الوردة الشامية .....
    اقتربت الساعة من الثانية عشرة، ولكي أنهي الحوار، قلت للسيد قمر وأنا أبتسم :
    ما رأيك يا سيد قمر من اﻵن فصاعداً تكتب منشوراتي أنت ؟؟؟
    مضى ضاحكا مسرورا
    وفي التو استسلمت للنوم .

  9. #29
    اﻵن فقط عرفت ما معنى اسم "تمر" عند اï»·تراك !!!
    أمي عليها رحمات الله ورضوانه من مدينة "قزل تبه" التركية الكردية
    واسم والدها - (الذي هو جدي من طرف أمي) - "تمر تمو"
    وطالما سألت نفسي كيف جدي سمي بهذا اï»»سم وهم أكراد، ولو أنهم قصدوا بذلك التمر المعروف لدى كل الناس، فله اسم بالكردية يقال له: "خرمه" ، فكان اï»·جدر أن يسمو جدي ب "خرمه" الكردية، بدï»» عن "تمر" العربية، إلى أن قرأت هذا البيت في مثنوي موï»»نا :
    لقد مضى الليل وأقبل الصبح يا قمر1 ، فحتام تعيدين وتزيدين في أسطورة الذهب هذه.
    في الهوامش والشروح :
    البيت في أغلب النسخ يا "تمر" - بدï»» عن يا "قمر" - وهو إضغام (إدغام) اسم تيمور من اï»·سماء التركية الشائعة.
    وفي الهامش من تحت:
    1 في نص نيكلسون يا تمر، وهو تلخيص اسم تيمور، وهكذا تبعه أغلب المترجمين والشراح، وبما أن حديث اï»·عرابي لزوجته يبدأ بالبيت، فقد اخترت ما ارتآه جعفري، وترجمتها: يا قمر ...
    صورة لمسجد موï»»نا في قونية
    أتحفني بها ولدي عبادة ��

  10. #30
    ذو النظارة السوداء ��
    كنت واقفاً أراقب ابنتي بينما كانت جالسة علىظ° عتبة المكتبة، حينما انتصب فجاة أمامي شخص يرتدي بزة رمادية أميل منها إلى الغامق، وقد غطى عينيه بنظارتين سوداوتين، كان طويï»»، وبدينا نوعاً ما، ووجهه أقرب نحو اï»»ستدارة، ولم يكن ذا سحنة بيضاء، وï»» سمراء، وإنما من تلك السحن التي أقرب إلى الشحوب، وï»·نني أمقت البشرة الدهنية، لفت نظري دون تكلف أنه ذو بشرة دهنية، أشبه ببشر النساء الذين يضعون على وجوههن طبقات من الكريمات، كان له مواصفات أخرى، إï»» أنها غير مميزة، ولذلك سنضرب صفحا عن ذكرها .....
    سألني دون مقدمات:
    أستاذ، هل قرأت كل هذه الكتب؟!!!
    تصوروا كان يقول لي أستاذ، علماً أنه ï»» يقل عني سنا !!!
    قلت له: ï»»، ما زال هناك بعض الكتب لم أقرأها بعد ��
    قال لي: يعني نستطيع أن نعدك من المثقفين ؟
    قلت له : ï»»، وإنما ممكن أن تعدني نصف مثقف إلى أن أنتهي من قراءة باقي الكتب التي لم أقرأها ��
    قال لي: أستاذ سأسألك سؤاï»» أرجو أن تجاوبني عنه إن أمكن ...
    قلت له : تفضل
    قال لي : أي الأنظمة التالية ألعن من أختها:
    التي شعوبها تشتم الله جهراً، بينما تلعن الحاكم سرا
    أم التي تلعن اï»»ثنين جهراً
    أم التي لا تلعن هذا وï»» ذاك ؟
    بصراحة، بعد أن سمعت السؤال "لعب الفار بعبي" وتوجست خيفة، وتذكرت أن لي رأيا فيمن يضعون النظارات السوداء على أعينهم، وربما يكون رأي غير علمي، وغير صائب، وإنما هو خاص بي، توصلت إليه بعد تجربة وتفكير عميقين ��
    كنت أقول أن الذين يضعون النظارات السوداء علىظ° أعينهم هم أحد أربع: إما مخابرات، وإما رؤساء عصابات، وإما مرضى نفسيين، وإما يضعها من يضعها من باب البهورة والعنطزة ��
    المهم، ولكي أتهرب من الجواب، ودون تفكير، أجبته: من أين لمسكين مثلي أن يجيب علىظ° سؤال صعب كهذا؟ !!
    قال لي: عجيب، كيف ï»» تعرف اﻹجابة، وقد قرأت الغالبية العظمى من هذه الكتب؟ !!!
    قلت: لعل جواب سؤالك في الكتب التي لم أقرأها بعد ��
    ربما بعد بضعة أعوام من القراءة إجيبك علىظ° سؤلك إن استهديت إلى الجواب فيما تبقى من الكتب ��
    "وبعد بضعة أعوام إما يموت الملك، وإما يموت الحمار، وإما أموت أنا" كما تقول الحكاية ��
    قال لي : أنت تتهرب من أجوبتي !!!
    قلت له : معاذ الله، وإنما كل ما في الأمر أنني لا أعرف الجواب ...
    قال لي : تجاوزت الاختبار ������
    واستأنف قائلاً : هل لديكم شربة ماء؟
    ذهبت ﻹحضار زجاجة ماء من الثï»»جة، وأنا أضرب أخماسا بأسداس عن قوله: تجاوزت اï»»ختبار!!! أي اختبااااااار ؟
    وعندما عدتُ ومعي زجاجة الماء، كان ذو النظارة السوداء قد اختفى، وكأنه فص ملح وذاب
    وقد ترك رسالة علىظ° عتبة المكتبة بخط عريض، مكتوب فيها : خاطرك باهوز !!!!!
    أ لم أقل لكم أن الذين يضعون النظارات السوداء هم مخابرات ��
    بتقولوا رحنا فيها ����

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ياريمه الخاني شامليات
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأدب الساخر
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 05-14-2019, 05:27 AM
  2. ياريمه الخانيِ المهندس رؤوف يوسف يونان جرجس يتحدى ..
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الإسلام العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-13-2017, 05:43 AM
  3. رؤية نقدية لرواية /خطوات في الضباب لملاحة الخاني/دراسة :ريمه الخاني
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-20-2012, 08:35 AM
  4. وفاة عميد عائلة الخاني/فرقد الخاني
    بواسطة فراس الحكيم في المنتدى فرسان الأخبار.
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 09-27-2009, 04:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •