صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456
النتائج 51 إلى 59 من 59

الموضوع: طرائف عربية متنوعة

  1. رد: طرائف عربية متنوعة

    36- طرفة بين تركيا وإيطاليا عن اللصوص :
    استطاعت سلطات الأمن في مطار روما الدولي أن تلقي القبض على مجموعة من الشباب
    كانوا قد وصلوا روما لبيع ما لديهم من المجوهرات المسروقة ... وبعد التحقيق اعترف
    اللصوص بأنهم استطاعوا أن يسرقوا المجوهرات الثمينة من الذهب والألماس من أحد
    المحلات في مدينة اسطنبول بتركيا ، وتمت عملية التهريب بطريقة فريدة من نوعها إذ
    ترتب على كل واحد منهم أن يبتلع كمية من المجوهرات ، وعند وصولهم إيطاليا يقوم
    دكتور يعمل مع العصابة بإجراء عمليات جراحية لهم .
    إلا أن البوليس ورجال الأمن اشتبهوا بأحدهم حينما قال : إنه يشعر بمغص في معدته
    فأرادوا مساعدته فطلبوا له طبيبا لفحصه ، إلا أنه أصر بشدة برفض ذلك مما نبه رجال
    الأمن أنه يخبيء شيئا ما في معدته
    وهكذا فضح اللصوص أنفسهم بواحد منهم ، وأخذوا جميعا بالحبل والكلبوش على السجن
    وهذا مصير كل من ارتكب مخالفة قانونية ........... وقبلها دينية فكل الأديان تحرم السرقة



  2. 001 رد: طرائف عربية متنوعة

    طرفة لقاريء من رده على طرفة
    ( أصغر حذاء في العالم ) :

    قال رجل لهارون الرشيد: إني أستطيع أن أقوم بعمل يعجز عنه جميع الناس! فقال له الرشيد:
    هات ما عندك حتى نرى! فأخرج علبة ممتلئة بالإبر، فغرس إحداها في

    الأرض، ثم أخذ يرميها بسائر الإبر، بحيث إن كل إبرة تشتبك بثقب الإبرة السابقة.
    وهكذا كرر عمله المدهش والدقيق حتى صنع من تلك الإبر عموداً طويلاً أدهش كل الحضور.
    ولما انتهى من رمي الإبر وقف الرجل معجباً ومزهواً بعمله، منتظراً الجائزة!

    وأعجب الرشيد بمهارة الرجل، وسأله عن كيفية تعمله هذه المهارة الصعبة،
    فقال إنه ظل يتدرب عليها لسنوات طويلة، فأمر الرشيد بضربه مائة جلدة وإعطائه مائة دينار!

    ولما سُئل الرشيد عن سبب هذا التصرف المتناقض قال: أعطيته مائة دينار مكافأة على حذقه ومهارته،
    وأمرت بضربه مائة جلدة، لأنه أمضى وقتاً طويلاً في التدريب على مهارة لا تفيد أحداً!

  3. رد: طرائف عربية متنوعة

    38- طرفة ( منقولة ) قرأتها عن أساطير شجرة الدم
    ==========================
    في سقطرى أو سوقطرة اليمنية ( أرخبيلا من 4 جزر ) في بحر العرب على سواحل المحيط الهندي
    والطرفة : هي “دورستينيا غيجاس”، والتي غالبا ما يشار إليها باسم التين السقطري، ذات الساق التي تشبه ساق الفيل،
    ولكن تبقى شجرة أخرى تسيل منها عصارة حمراء بلون الدم، والتي نسجت حولها الكثير من الأساطير والخرافات أبرز ما يميز هذه الجزيرة.
    أن الله أنشأ هذه الجزيرة الجميلة بكل الروعة والجمال، وخلق عليها تنينا ليسكنها، فعاث التنين فيها خرابا وأحرق الأرض والزرع،
    فمسخ الله التنين إلى شجرة حية تتألم وتتوجع، وكلما قطع من لحاء هذه الشجرة ينزف التنين دما مع الألم.
    وأسطورة أخرى حول تلك الشجرة الحية التي يطلق عليها أيضا “دم الأخوين”،
    حيث يعتقد أنها نبتت من دم الأخوين قابيل وهابيل ابني آدم عليه السلام،
    وقيل أنها نمت من دم سال من فيل وتنين أثناء صراعهما حتى الموت
    وهذه هي الشجرة :
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. رد: طرائف عربية متنوعة

    39- طرفة عن غرام القطط :
    ( سبيو ) قط رمادي مخطط لا ينتمي لأسرة ذات نسب ، ولكنه صياد فئران ممتاز من الدرجة الأولى
    و( لونا ) قطة سيامية من أسرة عريقة .... وقد كانا يعيشان متجاورين في مدينة ( ميلانو)
    إلا أنهما لم يلتقيا أبدا ... لأن السيد ( فيليب ) صاحب ( لونا ) متغطرس يهتم بسمعة قطته ، ومركزها الاجتماعي
    لكونها من عائلة عريقة الأصل ، ولم يكن يسمح لهابمغادرة المنزل إلا والمقود في رقبتها !!
    أما ( ألفريد ) صاحب ( سبيو ) فلم يكن يؤمن بالتفرقة العنصرية ، فكان يترك قطه يتجول كيفما شاء
    أحسَّ ( سبيو ) بجاذبية جارته ( لونا )، فأخذ يتبختر فوق سطح شقتها ويتغنى بصوت غزلي ومواء مرتفع
    يعاكسها بكل الوسائل وشتى الطرق ، حتى وجدت ( لونا ) نفسها مرغمة على قبول دعوة الخاطب ( سبيو )
    التي لم تره أبدا وإنما كانت تسمع صوته ( والأذن تعشق قبل العين أحيانا )
    فأخذت تحتال حتى تمكنت من الهروب وقد استبد القلق بصاحبها ( فيليب )
    وبالبحث عنها وجدها على السطح مع حبيبها ( سبيو ) الذي كان منهارا عصبيا من فرحة اللقاء
    وبالرغم من جميع الاحتياطات التي اتخذها ( فيليب) تكررت اللقاءات بين القطة والقط ليلا
    وكان ذلك سببا في مشاجرات بين الجارين ( ألفريد ) و ( فيليب ) وقد هدد فيليب جاره قائلا :
    ابعد هِرَّكَ المقمل عن قطتي لونا ..وإلا ....
    وفي فورة غضب أمسك فيليب سكينا وغرسها في صدر جاره بعنف وهو يصرخ :
    لقد أنذرتك أكثر من مرة ولكن دون جدوى ، ومات الجار ( ألفريد ) في المشفى
    واتهم ( فيليب ) بالقتل ودخل السجن
    أما ( لونا ) و( سبيو ) فقد رعتهما إحدى الجارات بعد أن رزقا بأربع قطط سيامية جميلة
    وكانا سعيدين جدا في حياتهما عند تلك الجارة ولا يدريان أنهما كانا سببا في قتل إنسان بريء
    وسجن آخر مجنون .!!!

  5. رد: طرائف عربية متنوعة

    40- طــرفة عن كيـــــــد النساء من جديد
    ===================

    همَّتْ بـه وهَمَّ بهـــــا ( فراعنة وقضاة )
    ( جيوسبي ) شــاب جميل ؛ كان أول رجل يُخْطَفُ من أجل الزواج ، لكن مكائد المعجبات به لا تنتهي
    قاومَ الشاب المستقيم غزل الجميلة ( آنا ) كثيرا ، لكنها لم تيأس رغم هذا الصدود المتكرر .
    تحايلت (آنا ) بمكرها حتى دعتْ (جيوسبي) لتناول القهوة في بيت عمها الذي يعرفه .
    وقام عمها بالتواطؤ مع ابنة أخيه ، وهو عنده ، أدخل ( جيوسبي) وأقفل عليهما الأبواب.
    فهمت به وهم بها ..........!!! لكنه تذكر إنه لم يتزوجها بعد فامتنع عن تحقيق رغبتها وأخذ يراوغها
    وكان عمها قد علق الكاميرات لتصويرهما في المكان المغلق .ثم أقامت عائلة ( ريجيو ) العم دعوى
    أمام القاضي تتهم ( جيوسبي ) باغتصاب بنت أخيه وهو في زيارة لبيته .
    وأخيرا وافق الشاب الذي أغرته (آنا ) بالضحكات المعسولة فبادلها الضحك والجري أمامها عند عمها
    على الذهاب وإياها إلى الكنيسة ... أما القاضي الذي ينظر القضية قبل الزواج فقد اعتبر الدعوى باطلة
    لخطف رجل للزواج منه ، وهذا غير قانوني ، وتم شطب الدعوى .وبناء عليه لم يتزوج الفتاة .


  6. Ezt31329 رد: طرائف عربية متنوعة

    41-طرفة عن نصيحة طبية عربية واقعية


    من الحياة ، شاهدته بأم عيني وأنا في عمر الصبا 7 سنوات تقريبا
    في قريتنا كان هناك ( دكان وحيد ) للقرية كلها ، وهو مقهى لأهلها ليلا للسهر مع
    أغاني أم كلثوم وعبد الوهاب وفريد الأطرش ، وكان هذا المحل يضم كلَّ شيء
    تحتاجه القرية ، من البقالة والخضروات والفاكهة والمشروبات وغيرها .......
    وكنا نشتري الأشياء إما بالمليم والقرش ونصف القرش والنص فرنك ....
    أو بما يجود به البيت من بيض الدجاج ، أو مايجود به الحقل من المحصول
    كالذرة ، والقطن ، والأرز ، والفول وغيره ، فكنا نشتري الحلوى ( بكوز ذرة )
    على سبيل المثال : وقيمته ربع كيلوجرام حلاوة تقريبا
    وفي إحدى السهرات تنافس رجلان من القرية في هذا المحل ليلا على :
    من يأكل حلوى طحينية ، ويشرب الكوكاكولا أكثر من زميله !!!!
    وصاحب الدكان دخل المنافسة قائلا من يفوز سأحسب قيمة المأكول والمشروب
    بنصف الثمن عليه ، وبالثمن كله على الخاسر .
    وحدث أن أكل الفائز عدد 2 كيلوجرام حلاوة ، وشرب عدد 6 زجاجات كوكاكولا
    وأكل الخاسر كيلو وربع حلاوة فقط ، وشرب أربع زجاجات كوكاكولا ..........
    والنتيجة عجيبة : أن الفائز أصابه التعب جدا والإسهال والقيء واضطر صاحب الدكان
    أن يطلب الإسعاف من المركز لإنقاذه من الموت فجاءت بعد ساعة ونصف من الطلب
    وحملته إلى المستشفى وظل يعالج بها أسبوعا كاملا حتى تم شفاؤه.
    ولك أن تتوقع ماحدث بعد ذلك للجميع .

  7. رد: طرائف عربية متنوعة

    42- طرفة عن الأرقام القياسية في الأكل والشرب
    من الغرب :
    إن مرض ( البوليمي ) يجعل الإنسان لا يتوقف عن شهوة الأكل
    حتى إنه يمضي في اليوم خمس عشرة ساعة وهو يأكل.
    ويًعَدُّ صاحب الرقم القياسي في هذا الشأن هو الطفل ( مانيو دانكن )
    وعمره 12 سنة ( اثنتا عشرة سنة ) فقد تناول 175 كليوجرام من الطعام
    خلال ستة أيام فقط .
    وأما السويدية ( هلفا أندرسن ) فمصابة بمرض ( بوليد بتسي ) أي : ( مرض الظمأ )
    فهي تشرب يوميا 22 لترا من الماء ، وذلك منذ عام 1922 م


  8. 013 رد: طرائف عربية متنوعة

    43-طرفة عن تعلُّم الأمانة
    قضيت عددا من السنوات مدرسًا معلما بمدرسة بالريف
    وكنت أحاول أن أطبع في نفوس تلاميذي فضيلة ( الأمانة )
    بالقدوة في سلوكي وعملي ومعاملاتي مع أسرة المدرسة
    بما فيها من إدارة وزملاء وعمال وتلاميذ وتلميذات .....
    فأطلب من تلاميذي أن يثبتوا في كل ورقة امتحان أسبوعي
    أو شهري أو نصف سنوي أو آخر العام عهدا :
    (بأنهم لم يبذلوا في الامتحان عونا لأحد ولم يتلقوا عونا من أحد)
    وفي آخر العام تسملت من فتاة ورقتها ، ولما جاء عليها
    الدور لتصحيحها وتقييمها وجدتها كتبت عليها :
    ( لم أتلق عونا من أحد ، ويعلم الله أني لا أستطيع أن أبذل عوني لأحد )
    وكانت الورقة خالية بعد ذلك .


صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •