النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سياحة الضّبّ في الضّباب

  1. سياحة الضّبّ في الضّباب

    سياحة الضّبّ في الضّباب



    للشاعر: فيصل الملوحيّ


    حضر الشقــيّ ليشتكي ضيقا ألمّ ****اسمـع شكـاتي يا طبيـب، ولا تنــمْ

    ذكرى تعـود لخاطـري ومسامعي**** أشقى بها، يا ليتني كنــت العـــــدمْ

    أهلي الألى نالوا المروءة والشرفْ**** قيمَ العروبــة والأصالـة في القـــدم

    درجـوا علـى أرض فلاة بلقــعِ ****فتعـاورتهم بعـض أوصـاب الأمـــــــــــم

    أهل التقى ، أهل العفاف الأطهــرِ**** لكنّمــا سلـَـوُا القــراءة والقلــــــــــم

    عدموا الفطانة والنباهـة و الحجاٍ ****فتعـاونـوا للعيـش مـن بـرّ الكــــــــــرم

    حمـدوا الإلـه لفضـلـه المدرارِ ****وتلذذوا بالفضـــل من تلك النعــــــــــــــم

    وارحم أبي ذا الجهل والإحجــامِ ****عاش الحياة مدافعا ألـــم النـــــــــــــدم

    يا ليته كـان العنـين فلم يجُــدْ**** للعالمين بحاقـــد بادي النقــــــــــــــــــــم

    يا ليت أمّي لم تكــــن ولادةً**** يا ليتها لم تنجب النحــس الأتـــــــــــــــــمّ

    صارعتها، آلمتها، و أنا الجنينْ**** كم ليلةٍ باتت تعانـــي من سقــــــــــــم

    وأبٍٍ يمزّقه طبيب ناصــــح: ****عين السلامة أن تُغــــاث من الألـــــــــــــم

    لا تأس إن بُتر الشؤوم فبعــده**** طفل معافى من تباريـح الفقــــــــــــــم

    والشيخ يردعه، و فتياه تُقــا ****رعه، وتأريق يروّيه الســـــــــــــــــــــدم

    قدر الإله، و لا مردَ لحكمـــهِ**** فاقبل قضاء الله في ولد حطـــــــــــــــــــم

    والأم تطرح حملها، يا ويلــها**** ذا طفلها؟! أم في الحشا وحش هجــــم

    يا ويلنا، ماذا نرى؟! عجبا نرى**** ضبّا فريداً زانه بعض اللمـــــــــــــــــــم

    والوحي ألقاه الأمين لأمـــهِ : **** ألقيه لا تخشَــيْ عليــــه أذى الحِمــــم

    فالله قدّر أن أعيش مُنعّمــــا**** بجماليَ الفتّان والـلــبّ العلــــــــــــــــــم

    لا تعجبوا،لا تسخروا،فاسمي سما**** لفضيلتي وحصافتي بين النَعــم

    وأبي رقاني فاستعار محمـــدا **** وأضافه للكامـل الملك الأشـــــــمّ

    لا تندبوا لغة العروبـة و الكتابْ **** فالفأل من نور الشمائــل والحِكــــــــم

    جعلوه في لغة العروبـــة سنّة**** ومآله شـؤم مكين في الجَمَـــــــــم

    فسقيمنا كان السليــــم تفاؤلا **** والفأل في حقّ الفتى نحـــس قتـــم

    لا تُخدعوا، شتّان ما بين الثّرى**** والنور يسعى بين أركــــان الحـــــرم

    وإذا الحقيقـــة أسفرت فمُذَمّمٌ **** بإضافة للآبق العبد الأصـــــــــــــمّ

    أرض الشهامة و العروبــة و التقى ****أنّت تلوذ بإخوتي أهل الشيـــــــــم

    -نادى البشير ملبّيـــا ومهرولا ****سأضمّ في صدري الشقـــيّ المتّهــــم

    ارض الكرام عروبـة ومروءةً**** مدّت إلى الإخوان عونـــــــــــــــــاً لا يذمّ

    فتجمّلوا بالصبر أولاد الحــلالْ **** فجهالة الألباب جــــــــرح لا يرمّ

    ونتانة الأجساد من طبع الضباعْ****فاقبل ثواب الصبـر، وانج من الســأم

    حتى يعود الضّبْ للماء الأسـنْ ****وتعــود للعلـم الكرامـة والقيــــــــــم




    الفقم : استفحال الشر - السدم : الهم والغيظ والحزن – حطم : هزل من المرض –

    اللمم : الجنون – الحمم : المنايا – النَّعم : الأنعام – الجمم : الصدر – قتم : اغبرّ واسودّ الحمم : المنايا – النَّعم : الأنعام – الجمم : الصدر – قتم : اغبرّ واسودّ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •