منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567
النتائج 61 إلى 65 من 65

الموضوع: شاميات

  1. #61
    لمن يعرف سورية قبل ظ¤ظ* سنه واكثر


    زمان كانت أسماؤنا أحلى
    و النساء أكثر أنوثة
    ورائحة البامية تتسرب من شبابيك البيوت
    وساعة 'الجوفيال' في يد الأب العجوز أغلى أجهزة البيت سعراً وأكثرها حداثة
    وحبات المطر أكثر اكتنازاً بالماء
    ...
    كانت غمزة 'سميرة توفيق' تحرج الامهات وتعتبر أكثر مشاهد التلفزيون جرأة ،


    وأجرة الباص فرنك ونص


    والصحف تنشر فجرا" أسماء الناجحين بالبكالوريا


    كان المزراب يخزّن ماء الشتاء في البراميل، أو بئر البيت


    والجارة تمدّ يدها فجرا ... بكوب شاي ساخن لصاحب النظافة(الزبّال) فيمسح عرقه ويستظلّ بالجدار!


    ولم نكن نعرف بعد أن هناك فاكهة تتطابق بالاسم مع منظف الأحذية' الكيوي'


    وأننا يوماً ما سنخلع جهاز الهاتف من شروشه ونحمله في جيوبنا!!


    كانت 'القضامة المالحة! توصف علاجاً للمغص، والمغبرة للحموضة؛!


    وبوط الرياضة الصيني في مقدمة أحلام الطلبة المتفوقين!


    والتلفزيون يفتح السادسة بعد الظهر
    و يغلق شاشته في موعد محدد مثل أي محل أو مطعم!


    حين كانت أقلام “البيك الأحمر” هي الوسيلة الوحيدة للتعبير عن الحب قبل اختراع الموبايلات،


    وعندما كانت المكتبات تبيع اوتوغرافات ودفاتر خاصة للرسائل اوراقها مزينة بالورد


    كانت جوازات السفر تكتب بخط اليد، والسفر الى جميع البلدان بالقطار،


    وقمصان 'النص كم' للرجال تعتبرها العائلات المحافظة عيبا وتخدش الحياء!


    والأغنام والماعز تدق بأجراسها أن بائع الحليب صار في الحي،


    كان مسلسل 'حمام الهنا' يجمع الناس مساء،,


    ومباريات 'محمد علي كلاي' تجمعهم في سهرات الثلاثاء


    و كانت الناس تهنئ أو تعزّي بكيس سكّر 'أبو خط أحمر' وزن مئة كيلو...


    كان 'الانترنت' رجماً بالغيب لم يتوقعه أحذق العرّافين


    ولو حدّثتَ أحدا يومها عن 'العدسات اللاصقة' لاعتبرك مرتدّاً أو زنديقاً تستحق الرجم،


    حين كان مذاق الأيام أشهى، ومذاق الشمس في أفواهنا أطيب
    والبرد يجعل أكفّ التلاميذ حمراء ترتجف فيفركونها ببعضها،,


    كانت لهجات الناس أحلى، وقلوبهم أكبر، وطموحاتهم بسيطة ومسكينة وساذجة!


    الموظفون ينامون قبل العاشرة،


    والزوجة في يوم الجمعة تخبئ سودة الدجاجة وقوانصها لتقليها للزوج دلالة على تدليله


    حرارة الشمس كانت أكثر صرامة في التعامل مع الصائمين،, والثلج لم يكن يخلف موعده السنوي،


    كانت الحياة أكثر فقرا وبرداً وجوعاً، لكنها كانت دائما خضراء!

  2. #62
    من ذكاء اللهجة السورية

    أول ما تسمع كلمة (إجت)......بتبادر لذهنك يا الكهربا أو المي أو التغطية أو سيارة الغاز

    أما كلمة (إجا) ..........مباشرة بتبادر لذهنك النت أو بياع المازوت

    أما كلمة (إجو)............هون الهريبة تلتين المراجل !!!

  3. #63
    على سفح قاسيون وفي احدى حارات الشيخ محي الدين العالية طرقت الصبية باب جدتها الخشبي بالسقاطة
    مين؟
    انا ستي
    اهلين ياعمر ستك تكة وحدة
    شلونك ستي
    من الله بخير ياتيتة
    بس الوحدة صعبة ما حدا بيزورني وصحتي ما عاد تسمحلي اطلع وانزل دراج
    هاتي هالقهوة ستي والحقيني عالمشرقة
    الله ياستي شو حلوة الشام من هون
    شايفة يا ستي هالبيوت يلي راكبة على بعضها
    بكل بيت قصة ورواية
    هاد مثلا بيت الاستاذ عادل لساتها مرتو حردانة ولاحشتلو الولاد
    وهاد بيت ام فوزي بنتها عم تتنفس عندها
    وشكلو ابنها لجارتنا عفاف عم يعذبها كتير بتنضيفو
    وهاي الغرفة اللي مستأجرها العرسان شكلهم اخر رواق
    ستي!!
    مو على اساس محدا بيزورك وما بتزوري حدا
    منين جايبة هالأخبار
    ياتيتة
    بتعرفي التفاصيل من منشر الغسيل
    شوفي جارنا الاستاذ عادل شلون ناشر الشيال
    هاد لك تيتة بينتشر والشيال لتحت مو لفوق
    والبناطرين بتنتشر من خصرها مو من رجلها والابيض ما بينتشر بلزق الملون.
    وبنت فوزية عم تتنفس عندها باينة من من المتلتات والمطربيات والمشمعات والافرولات الزهر المنشورين
    ربي يحفظلهم هالبنوتة
    وابن عفاف باين عم يعذب امو بتنضيفو من الطراريح المسندحة كل يوم على حبال الغسيل
    وجارنا العريس على ضب مناشف ونشر مناشف
    لك تيتة قصص الناس مخباية بمنشر غسيلها
    وخديها من ختيارة
    تفكيرك بيبين من مناشريك
    لاتنشري الوسخ ياتيتة
    لاتنشري المكلكل يا تيتة
    لا تنشري الداخليات يا تيتة
    النشر ياعمري ادب وزوق واخلاق
    لك تسلميلي يا ستي انتي وحكياتك شو كيوت
    شو هي كيوت تقبريني؟
    حلوين ستي
    حلوين...
    ولك اشتقنا والله لحكياتهم...
    حتى حبال الغسيل عم نبكي عليها ...
    المشكلة علمونا ماننشر غسيلنا الوسخ ..
    لهيك ساكتين ..
    بس والله عيونا بتفضحنا....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #64
    هل تدرون من نحن ؟؟

    نحن جيل كان من سبقونا يرتدون البنطلون أعلى السرة .
    و من بعدنا جاء جيل أسقطوا البنطلون تحت السرة ..
    فنحن من استطعنا ارتداء البنطلون بالشكل الصحيح ..

    نحن جيل نشأنا و تربينا على أن هناك ساعه قيلولة للأب بعد الغداء .. فلا يجرؤ أحد منا على الكلام بصوت عال بالبيت ..
    وكان موعد التلفاز السابعة مساء فقط على المسلسل و الأخبار ..

    نحن جيل لم ينهار نفسيا من عصا المعلم ..
    و لم يتأزم عاطفيا من ظروفه العائلية ..
    و لم يبك خلف المربيات عند السفر ..
    و لم تتعلق قلوبنا بغير أمهاتنا ..

    نحن جيل لم ندخل مدارسنا بهواتفنا النقالة ..
    و لم نشك من كثافة المناهج الدراسية ..
    و لا من حجم الحقائب المدرسية ..
    و لا من كثرة الواجبات المنزلية ..

    نحن جيل لم يذاكر لنا والدينا دروسنا ..
    و لم يكتبوا لنا واجباتنا المدرسية ..
    و كنا ننجح بلا دروس خاصة أو دورات التقوية ..
    و بلا وعود وحوافز من الأهل للتفوق و النجاح ..

    نحن جيل الذين اجتهدوا في حل الكلمات المتقاطعة و في معرفة صاحب الصورة .. و في الخروج من طريق المتاهة الصحيح ..
    نحن جيل كنا نحرك كفوفنا للطائرة بفرح .. و نٌحيي الشرطي بهيبة ..

    نحن جيل كنا نلاحق بعضنا في الطرقات القديمة بأمـان ..
    و لم نخش مفاجآت الطريق ..
    و لم يعترض طريقنا لص و لامجرم و لاخائن وطن ...
    نحن جيل لم نتحرش بأنثى و لم نعرف كلمة تحرش ، مع أن بنات جيلنا كانوا يصنعون أحمر شفاههم بأكل مثلجات التوت و الفريز ..

    نحن جيل كانت تفاصيل يومهم عفوية جدا ..
    نحن جيل وقفنا في طابور الصباح بنظام ..
    و أنشدنا السلام الوطني بحماس ..

    نحن جيل كنا ننام عند انطفاء الكهرباء في فناء المنازل ..
    و نتحدث كثيرا ..
    و نتسامر كثيرا ..
    و نضحك كثيرا ..
    و ننظر إلى السماء بفرح ..
    نتحدث" مع" بعض .. ولا نتحدث "عن"بعض ..

    نحن جيل الذين كان للوالدين في داخلنا هيبة .. و للمعلم هيبة .. و للعشرة هيبة .. و كنا نحترم سابع جار .. و نتقاسم مع الصديق المصروف و الأسرار و اللقمة ..

    إهداء لمن عاش تلك اللحظات الجميلة ..

    والرحمة والمغفرة للجيل الذي ربانا ..
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  5. #65
    لما طلب عنترة ايد عبلة من أبوها

    طلب منو عمه أبو عبلة مهر لعبلة
    (سحارة عنب زيني )
    ومتل ما بتعرفوا بالصحرا عنب زيني مافي.

    جاب عنترة البلاد وشاف العباد وسأل الناس الكرام حتى وصل أرض الشام

    وقالولوا مالك غير الشام
    أرض الخيرات والعنب والسلام

    ����������

    ولما دخل الشام
    ترجل عن جواده
    وقال بيت شعر مفاده:

    أنا الذي قطع الصحارى في الليالي
    لا تأخذني لومة لائم ولا أبالي

    جئتك يـا شام والشوق يسبقني
    وفي أرضك يا شام سأحط رحالي.

    ����������

    وبعد ان استقبله أهل الشام السادة ا لكرام
    قالولوا:
    طلوب وتمنى طلبك عنا

    قلن:
    بدي سحارة عنب زيني مهر لعبلة ..

    قالوالوا:
    منضيفك عنا تلات ليالي
    وبعدن طلبك مجاب يا غالي

    ����������

    وأول يوم
    الصبحية: جابولوا فطور فتة بسمنه
    وعالغدا: رز وشاكرية,,
    والعشا: ئلولوا 4 بيضات بلحمة ولية.

    ����������

    قام أخونا عنترة
    عجبتو العيشة الهنية
    ونسي الصحرا والبرية
    وتعلق أبو الفوارس بالشام وكرم أهلا.

    ����������

    ونتر قصيدة مطلعها:
    يا ااا عبلُه على حبك سامحيني
    ففي الشام ضالتي وحنيني
    قد كنتُ أخطأت في حبك مرة
    وقد أحببت عليك الشام فاعذريني.

    ����������

    وتجوز من فتحية اللي أهلها أشاوس
    وهيك خلصت سيرة أبو الفوارس.

    وترك عبلة عم تستنى (( سحارة العنب )) ..

    وبلا عبلة وبلا بطيخ
    ونزل بالمكدوس طاخ وطيخ

    ولما داق الشيش برك
    ارتخت مفاصلو وبأرضه برك

    النسخة الأصلية لقصة عنترة

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567

المواضيع المتشابهه

  1. شاميات
    بواسطة امير الليل في المنتدى فرسان المطبخ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-30-2009, 01:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •