منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: يغفر لي الله

  1. #1
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - الخبر
    المشاركات
    171

    يغفر لي الله

    يغفر الله لي



    ربِّ : إنِّي أسائلُ النَّفسَ حيناً :
    هلْ أنا مَيِّتٌ و ما زلْتُ حَيّا؟

    وبأنِّي أقضي قِصاصَ حياةٍ
    عشتها قبل أن أموت وأحيا

    لأعاني (عنْ سالفِ العمرِ) ماأقـْ
    ـدَمْتُ فيهِ مِنَ الحَماقةِ غَيّا

    أم تُراني (وقدْ عجِزْتُ عن العَدِّ) :
    أسيراً في قيده ، منسيّا؟

    ليسَ شَكّاً بِما قضَيتَ ، ولكنْ :
    ضاقَ عقلي بما أراهُ ، وأعيا !

    ***
    ما لِزهْرِ الرِّياضِ يَعبقُ ( إنْ يأ
    تي الرَّبيعُ الخضيلُ ) : طيباً زكيّا

    يمسحُ الأرض بالفتون وبالعطـ
    رِ، و يُغْني الحَياةَ بَوحاً ورِيّا

    ثم يَذْوي (إذا الخريفُ تراءى) ،
    فتَراهُ على الثرى مرْمِيّا

    تسْرقُ الرِّيحُ عِطرَه ، ثمّ تَهوي
    ببقـــاياهُ للتُّـــرابِ هَــوِيّا

    ليتني شفتُه إلى أين يمضي
    وعلام اصطفى التراب ثويا

    ***
    أينَ منِّي الغِرِّيدُ يصْدَحُ بالحُبِّ
    ، و يختالُ في الدُّروبِ حَيِيّا

    اين منِّي ذاكَ الذي كنتُهُ بالـ
    ـأمـسِ : بَوحاَ وصُحْبَةً ومُحَيّا

    أينَ منِّي قصائدُ البَوحِ ،والأيـّ
    ـامُ تَطْوي صَحائفَ العمْرِ طَيّا

    أينَ ماضِيَّ ؟ أينَ أصْحابُ ، كنّا
    فيهِ نَحْسو حُلْوَ السُّلافِ سَوِيّا؟

    أين أمْسَتْ رفيقةُ العمْرِ ( مجو
    دٌ) ؟ وأينَ انتهتْ لمى وثُريّا؟

    ***
    ويحَ نفسي ، أبعدَ هَذا التَّغَنّي
    سَوفَ يَطْوي الزَّمانُ عَهْديَ طَيّا

    وأُوارَى ، مُطَوَّقا ، يَلجِمُني المو
    تُ ، كأنّي ما كنْتُ في العُمْرِ شَيّا

    قصصُ الحُبِّ تستحيلُ رَماداً
    ، وصَدى صوتي الأجشِّ خَفِيّا

    وأجيجي في الصَّدرِ يُنثَرُ في الرِّيـ
    ـحِ هُباباً ، و لَهْبـُـهُ مَطْفِيّا

    وتَصيرُ الأقمارُ (ساجيةُ الطلـْ
    ـعِة) : طَمْراً مِنَ الظَّلامِ دَجِيّا

    و يَصيرُ الشادي كأنْ لمْ يكنْ يو
    ماً يرودُ الأفياءَ بَوحاً شَذِيّا

    ***
    من عِثارِالحَياةِ : كنتُ أمَنِّي الـ
    ـقلبَ دَوماً : أنِّي أعودُ صَبِيّا

    لرَبيعٍ ، قطفْتُ من أجملِ القطـْ
    ـفِ ، وجُبْتُ الحياةَ ، فيه ،حَلِيّا

    فأُدَاني ( إذا استَطعْتُ ) زَماناً ،
    كنْتُ أغْزوهُ : مارداً إنسِيّا

    وأُساقيهِ من عُيونِ قصيدي،
    وأُجوبُ الغَرامَ فيه هَنِيّا

    هكذا عِلَّةُ المَشيبِ ، يُخَلِّي الـ
    التَوقَ للأمْسِ حافِزاً أبَدِيّا

    إنَّما تصْدُمُ الفُؤادَ خَوافٍ
    من شُرورِ الدُّنا ، فيَقْنَعُ عَيّا

    ***
    لو تَأمَلْتَ الكونَ والخَلْقَ يَوماً،
    أو تَفَكّرتَ في الوجودِ مَلِيّا

    راعَكَ النَّظْمُ في الطَّبيعةِ والأفْـ
    لاكِ في الكَونِ ( دانِياً وقَصِيّا)

    و دَهاكَ البَديعُ في سِرِّنا الزَّا
    هي : بهيّا كما الرَّبيعُ ،بَهِيّا

    ليس سراً أفضيهِ للناس ، هَلْ في
    نِعَــــمِ الله مايَظـَـلُّ خَفِيـّا؟

    ***
    لنْ تُعيدَ الحياةَ للعمرِ ذِكرى
    ما أقامَتْ بهِ هَدى ولُمَيّا

    برزخٌ هذِهِ الحَياةُ ، يَعيشُ الـ
    المرءُ فيها حياتَهُ يَتَهَيّا

    فادع ُ لي من المَثوبةِ غُفرا
    ناً وعَفْواً من الرّحيمِ علِيّا

    واسْكبِ العِطرَ فوقَ جيديَ أطيا
    باً ( تثيرُ الشُّجونَ ) : سَكْباً سَخِيّا

    فمِنَ النَّظمِ ما يُباحُ ليَحكي
    سيرةَ الحبِّ بُكْرَةً وعَشِيّا

    ***
    (ربِّ إنِّي آمَنْتُ بالحقِّ ،والإسْـ
    ـلامِ ديناً وبالحبيبِ نبيَّا)

    أنـتَ أدْرىَ بِما أُسِرُّ ، وما أسْـ
    ـرَفْتُ عُمْري ، وما فعَلْتُ فتِيّا

    فارْسُ بي شاطئ الخلاص ، فإني
    كنت غِرّاً ، غفوَ الضمير ،عَتِيّا

    واعْفُ عَنِّي ، واسْتُرْ مَخازِيَ أيَّا
    مي ، فإنِّي ما لي سِواكَ وَلِيّا

    تلكَ أيَّامُ غفلةٍ . أسأل الرحـ
    ـمن فيها أن لا أصار شقيَّا

    وَ يُثيبَ الغفورُ صالحَ أعْما
    لي بأجْرٍ من العَطاءِ ثَريّا

    أتَرَجّى مِنْهُ الجِنانَ مَلاذاً
    و بآلاءِ فَضْلِهِ أتَفَيّا

    ***

    ماجد الملاذي

  2. #2
    هذا الحزن املتأصل في النفس العربية كان نتاج ماحصل ومايحصل ،لك التحية والود أخي ماجد.

  3. #3
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - الخبر
    المشاركات
    171
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انغير بوبكر مشاهدة المشاركة
    هذا الحزن املتأصل في النفس العربية كان نتاج ماحصل ومايحصل ،لك التحية والود أخي ماجد.
    أشكرك - أخي الشاعر*انغير بوبكر - لمشاركتك النبيلة ومشاعرك السامية .
    فائق التحية*

  4. #4
    لاتكن يؤوسا شاعرنا المبجل، فالأمل من سمات الشعراء الكبار...وعنوانها أخاذ..دمت مبدعا.
    تعددت يابني قومي مصائبنا فأقفلت بالنبا المفتوح إقفالا
    كنا نعالج جرحا واحد فغدت جراحنا اليوم ألوانا وأشكالا

  5. #5
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - الخبر
    المشاركات
    171
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامه الحموي مشاهدة المشاركة
    لاتكن يؤوسا شاعرنا المبجل، فالأمل من سمات الشعراء الكبار...وعنوانها أخاذ..دمت مبدعا.
    أخي العزيز أسامة الحموي .
    القصيدة ليس فيها من اليأس شيء ، بل أنني أردتها أن تكون آملاً برحمة الله .
    ربما شابها شيء من الحزن ، عند عودتي إلى الماضي واستذكاره بكل مافيه من شباب وسعادة ورفقة طيبة ومن الخطأ أيضاً.
    إن ذكريات الماضي تحمل لنا الندم والأمل في رحمة الله .*
    أشكر لك ياسيدي مشاركتك الطيبة ومشاعرك النبيلة .
    تحياتي
    *

  6. #6
    ليس هناك اروع من مناجاة الرحمن.تقبل الله دعاءنا وفرج عنا ياكريم.
    شكرا شاعرنا العزيز لقصيدتك الرائعة.
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  7. #7
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - الخبر
    المشاركات
    171
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رغد قصاب مشاهدة المشاركة
    ليس هناك اروع من مناجاة الرحمن.تقبل الله دعاءنا وفرج عنا ياكريم.
    شكرا شاعرنا العزيز لقصيدتك الرائعة.
    أشكرك أختي الشاعرة الكريمة رغد قصاب لمشاركتك الغالية ومشاعرك النبيلة .
    أسمى آيات الود والاحترام .

المواضيع المتشابهه

  1. جعفر بن أبي طالب
    بواسطة manar_12 في المنتدى فرسان السيرة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-07-2019, 05:43 AM
  2. هل ينسى الفلسطيني؟ هل يغفر؟
    بواسطة د. فايز أبو شمالة في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-26-2014, 07:12 PM
  3. يغفر الله لي
    بواسطة ماجد الملاذي في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-04-2012, 05:01 AM
  4. لن يغفر الله للقادات / الحاج لطفي الياسيني
    بواسطة الشاعر لطفي الياسيني في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-14-2010, 02:25 PM
  5. قد يغفر الله للحشاش فعلته وليس يغفر للقوم الجواسيس/ شعر لطفي الياسيني
    بواسطة الشاعر لطفي الياسيني في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-18-2008, 12:33 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •