منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    آنة ماري شيمل/ثمانون كتابا تنصف الإسلام

    السلام عليكم
    من المحزن حقا أن نجد هذا الجحود الكبير عبر المواقع العربية حول مستشرقة أعطت للاسلام الكثير ولم نجد لها تأريخا شاملا لها عبر تلك المواقع .
    حاولت بقدر الإمكان لملمة ماأستطيع وأرحب بالمزيد :
    نبدا بصورة عامة للاستشراق ومن كانوا بجانب الغرب وفكره ومن انصف الاسلاتم حقا وصولا للمستشرقة الكبيرة/ماري شميل:
    ************
    آنة ماري شيمل/ثمانون كتابا تنصف الإسلام
    د. خير الدين عبد الرحمن
    ملخص البحث في مجلة المعرفة عدد 537 حزيران 2008
    تلخيص : ريمه الخاني:
    لايجوز لي ان أطالب الغرب بالعدالة والإنصاف في تعامله مع امتنا على كل صعيد مالم أحرص على إنصاف مماثل في نظرتي إلى الآخر.
    على الرغم من سلامة ماشدد إدوارد سعيد على انتقاده من كون الشرق برمته قد اصبح بدعة الغرب او صناعته المشكوك
    في صدقيتها . واختزلت الكيمياء الثقافية الملفقة العرب والمسلمين إلى مجرد موضوع للبحث , لاطرفا في الحوار والوجود ,
    فلا يمكن تعميم حكم قاطع على كل المستشرقين.
    مثل الايتشراق القديم طلائع الزحف الاستعماري الغربي للمنطقة العربية ( د. يوسف مكي الوطن , الرياض 12-9-2007)
    فلن يكون سهلا ان نقول انه لم يختلف عن سابقه فقد ارتبط بالنزوع الهيستيري والعدواني الذي عبرت عنه افكارالمحافظين الامريكيين الجدد.
    حيث كان تجسيدا حقيقيا لانتهاء الحرب الباردة وسيادة الاحادية القطبية بالزعامة الامريكية,وقد قالها بوش ان ماننراه وسنمعه استمرار للحرب الصلييبية.
    طرح فولر 2007 أسئلة مثيرة للجدل:
    هل يقف الاسلام وراء جميع عمليات القتل والترويع التي تحدث الآن في العالم؟
    ولماذا لايتوقف الاسلام عن الانتشار في الشرق الاوسط واسيا وافريقيا؟
    كان هذا مدخلا الى عرض حجج عقلية وبراهين منطقية تفند الربط التلقائي الاحمق بين الاسلام والارهاب.
    وقد علق خليل العناني ان :
    المستشرقين الجدد امثال:
    كارل بروكلمان( اللقب المركب هنا سلالة يهودية من اصل الماني -ومعظم المستشرقين لو بحثنا من اصل يهودي )-وكليما هوار -ومونتغمري واط-وغوستاف لوبون-
    وكولد زيهر , وتيودور تولونة , واوغست فيشر , يرتبطون بصورة سلبية في الذهن العربي نظرا للطابع الايديولوجي والسياسي الذي وسم كتاباتهم وفي مقدمتهم:
    برنارد لويس -ودانييل با بيس . وتيار عريض من منظري المحافظين الجدد الذي رسموا ملامح السياسة الامريكية,
    ***********
    من رموز المستشرقين المنصفين:
    جون اسبيزيتو /استاذ علم الاديان والعلاقات الدولية في جامعة جورج تاون الامريكية ./له 50 كتابا تغطي شؤون الاسلام والمسلمين اخرها /من يتحدث باسم الاسلام كيف يفكر مليا مسلم؟
    Who Speaks for Islam
    ألفه مع داليا مجاهد من قسم الشرق الاوسط بمؤسسة غالوب لاستطلاعات الراي زيتميز طرحه بالمنهجية العلمية والحياد الموضوعي.
    ***
    البريطانية كارن ارمسترونغ استاذة الاديان المقارن واحدى المؤسسين لاطروحة تحالف الحضارات تقوم فيها بدور مؤرخ محايد داعية لاعادة النظر في تاريخ الاديان.
    اخر كتبها: محمد نبي لهذا الزمان :Mohamed :A Prophet for Our Time
    صدرت ترجمته قبل فترة وجيزة عن مكتبة الشروق الدولية بالقاهرة 2008وواجه الكتاب نقدا لاذعا في الغرب.
    ابرزت فيه محاسن الاسلام ,دحض الاكاذيب المفتراه عليه,نقل العناني حوارا لها في مجلة اسلاميكا:
    سالها عن ارتباط الاسبام بالعنف:
    ان القر ان يمنع العدوان على الاخر الا في حال الدفاع عن النفس , ولعل بقيثة الكتب السماوية تحكل عنفا اكثر,وتوترا اكثر من القران,واغن الاصولية موجوده في كل الاديان
    وعن مسؤولية الغرب عن قضية فلسطين:
    ان الغرب مسؤول عن المعاناة التي تحدث لشعوب الارض بمن فيهم الفلسطينيون الذين يدفعون ثمن وعد بلفور البريطاني 1917
    ويدفعون الان ثمن الدعم الامريكي لاسرائيل.
    ******
    ريموند بيكر:وكتابه: اسلام من دون خوف:Islam Wighaout Fear
    وهناس كونغ عالم الاهوت السويسري الذي عمل مستشارا رسميا لمجلس الفاتيكان الذي عينه البابا يوحنا الثالث والعشرون في ستينيات القرن الماضي
    وقد اصدر كتابا مهما: الاسلام رمز الامل ترجمته رانيا خلاف /دار الشروق 2007 وكذكل شان زاكاري لوكمان استاذ دراسات الشرق الاوسطبجامعة نيويرك كتابه املهم الذي ترجمه رضوان السيد
    عنونه: تاريخ الاستشراق وسياساته /الصراع على تفسير الشرق الاوسط /دار الشروق 2007.
    الكاتبية اليهودية الامريكية شيرلي شتاينبرغ ودور المناهج الامريكية في تشويه صورة العرب والمسلمين وسهولت التعبئة ضدهم واثارة الكراهية لهم في الغرب.
    كتابها المشترك مع جو كينشلو : التربية الخاطئة للغرب)
    برفلوت : وكتابه: صناعة الانسانية Making of Humanity عن مصدر رئيس في تكوين فكر روجر بيكون ابرز مفكري اوربة كان رسولا من رسل العلم والمنهج الاسلاميين الى اوربة المسيحية.
    ولم بمل من القول/ ان تعلم معاصريه للغة العربية وعلوم العرب طريق وحيد لمعرفة الحق.
    ولن ننسى دور ادباء الاسلام على الغرب/ محمد اقبال وتجديد الفكر الديني.
    فلنت ذهب الى انه لاانكر رفع ابرز فلاسفة اوربة ومفكريها الى مرتبة ابن خلدون .
    كاردانوس:الكندي : واحد من ابرز اثني عشر مفكرا ممتازا في العالم على امتداد التاريخ .
    انصف ماسينيون وارنولد توينتي وبرتراند راسل حيث مانصوفا مفكري الاسلاتم امثال الحلاج الصوفي.
    ولما حاول لويس الحادي عشر تنظيم امور المنهاج التعليمي 1473 امر بتدريس مذهب ابن رشد وارسطو.
    دعا المستشرق الالماني نولد كه بلاده الى اعتماد معلقات فطاحل شعراء الجاهلية العرب في المنهج التعليمي المقرر للمدارس الابتدائية الالمانية.
    المستشرقة ريلكه /شمس العرب تشرق على على مستوى العالم.وقد احتفلت مؤسسات ودوائر المانية عديدة بالذكرى السنوية الخامسة لرحيلها .
    *********
    قالت: تلوموني على حبي لرسول الله وشغفي بالاسلام ورسوله بلا حدود حتى ان بعض الناس يقول انني اخفي اسلامي.
    وقد ذكرت ان فكر الغرب المشوه عن محمد (ص) نابع من اساطير نسجوها عنه انطلاقا من العداء)
    انها آنه ماري شميل:مؤلفة 80 كتابا عن الاسلام منصفة إياه داحضة كل أكاذيب الغرب عنه.
    ولدت في مدينة ايرفورت 1922 واتقنت العربية كتابة وقراءة ومحادثة عندما كانت في 15 من عمرها,انجزت دراستها الجامعية بمدة قياسية.
    اجتازت الدكتوراه في الفلسفة والدراسات الاسلامية من دامعة برلين باشراف البروفيسور هارتمان 1941 عندما كانت في 19 من عمرها .
    درست بعدها دكتوراه اخرى عن تاريخ الاديان زكانت رسالتها الثانية : الخليفة والقاضي في مصر العصور الوسطى
    قامت في تركيا لبضع سنوات حيث تولت تدريس مادة تاريخ الاديان المقارن ومادة تدريس مادة الفن الاسلامي في جامعة انقرة وهيات لها اقامتها في تريكا ان تتقن اللغة
    التركية ولم تلبث عادت بعد ذلك الى بلدها الماينا لتعمل سنة 1961 استاذة ومستشارة الدراسات الاسلامية في جامعة بون.
    وقادها ذلك الى الاقامة في ليران وباكستان والهند انتجت كتبا عن الاسلام هناك نرجو ان نجد من ينشرها عبر النت الكترونيا.
    سافرت بعد ذلك لامريكا عملت في جامعة هارفارد استاذة لمادة الاسلام في الهند استمرت لمدة 115 سنة.1922
    تم منحها جائزة رفيعة جدا اعترافا بخدماتها للعام وانجازاتها جائزة السلام الالمانية 1995
    وقد هاجمتها حملات اعلامية لتناقض تفكيرها مع تفكير الغرب المتبنى انذاك.

    من كتبها:
    عنادل تحت الثلج..مختارات شعريةhttp://www.4shared.com/file/74555398...cac/_____.html.
    الشمس المنتصرة..دراسة اثار الشاعر جلال الدين الرومى
    http://www.4shared.com/file/75249424/fe15e2cd/________.html

    http://www.4shared.com/file/75249424.../________.html.
    رمزية الحروف في المصادر الصوفية
    http://www.4shared.com/file/67533780/9a7c6d7c/________.html?

    http://www.4shared.com/file/67533780..._____.html?s=1.
    انا مارى شيمل..الجميل والمقدسhttp://www.mediafire.com/?gykjnx5injd.
    الأبعاد الصوفية في الإسلام وتاريخ التصوف آنا ماري شيمل.pdfhttp://www.4shared.com/file/63729530..._____.html?s=1


    http://www.4shared.com/file/63729530/91562c15/______.html?
    ****************

    الأبعاد الصوفية في الإسلام وتاريخ التصوف

    Mystische Dimensionen des Islam

    لقب الكاتب: شيمل
    اســـم الكاتــب: آنا ماري
    علامـة الكتــاب: Cmdd.04
    دار النشـــر: منشورات الجمل
    الرقـــم الدولي للكتــاب:
    رقم عنوان الكتــاب: 4869389
    تاريخ الصـــدور: 2006


    اضغط هنا لتحميل الكتاب




    النيل والفرات:

    إن التصوف يوصف بأنه "أكبر تيار روحي يسري في الأديان جميعها، وبمعنى أشمل يمكن تعرف التصوف بأنه
    إدراك الحقيقة المطلقة، سواء سميت هذه الحقيقة "حكمة" أو "نور" أو "عشق" أو "عدم". إن هذه المسميات
    تظل في أحسن حالاتها مجرد معالم في الطريق، لأن "الغاية" عند المتصوفة حقيقة لا يمكن وصفها، ويمتنع
    إدراكها أو التعبير عنها بالمدارك والأساليب العادية؛ فلا الفلسفة قادرة على أن تحيط بمفاهيمها ولا العقل،
    بل بصيرة القلب "الغنوصية" هي التي تجليها، إن الأمر يتطلب تجربة روحانية، لا صلة لها بالمناهج الفكرية
    أو العقلية، وهي تجربة إن سلكها المريد في بحثه عن الحقيقة المذكورة يهتدي بنور داخلي، يزداد كلما تحرر
    من تعلقه بهذا العالم، وكلما صقل مرآة قلبه، كما يقول بذلك المتصوفون، ولا يمكن أن يصل المريد إلى درجة
    الكشف المطلق Via illuminativa التي يوهب فيها الحب والمعرفة الباطنية إلا بعد وقت طويل من التطهر
    ، المعروف بـ Via purgative في التصوف المسيحي، وربما يصل بعد ذلك إلى أسمى المطالب الصوفية
    على الإطلاق، ألا وهو التوحد مع الذات الإلهية، ذلك التوحد يمكن اكتسابه، ويعرف باتحاد الحب أو بأنه
    مشاهدة الذات الإلهية عندما تبصر الروح كل ما في الوجود مدعومة بنور الله السرمدي، ويمكن وصفه أيضاً
    بأنه "شف حجاب الجهالة"، ذلك الحجاب الذي يعوق توحد الذات والمخلوق، فالتصوف يمكن أن يعرّف بأنه
    "حب المطلق"، فبذلك الحب يتميز التصوف الحقيقي عن طقوس الزهد الأخرى، وحب الإله يجعل المريد
    يتحمل كل الآلام والمصائب التي يبتليه الله بها ليختبر حبه ويطهره، بل ويجعله يتلذذ بها، وذلك الحب يمكّن
    قلب المحب من الاتصال بالحضرة الإلهية "كالصقر يحمل صيده بعيداً" ويجعله يغيب عن حاضره. ويستطيع
    المرء أن يدنو من ظاهرة التصوف بانتهاج عدة سبل، ويبدو من المستحيل تحليل الخبرة الصوفية بذاتها لأن
    الكلمات لا يمكن أن تسبر أغوار هذه الخبرة أبداً، حتى أدق التحليلات النفسية لها محدوديتها بشأنها،
    "فالألفاظ تظل على الشاطئ" كما يقول الصوفيون. ومن الأسهل فهم الصوفية من خلال تحليل بنيتها، وقد
    بين العلامة الفرنسي هنري كوربان في أعماله عن ابن عربي إلى أي مدى يمكن أن يؤدي البحث في بنية
    النظام الفلسفي الصوفي. ويمكن أن تساعد تحليلات لغة التصوف وتطور "المعجم الصوفي"
    (لويس ماسينون ومنذ عهد قريب بولس نويا) على رفع الستار عن مرحلة تكوين الفكر الصوفي، بما فيه
    الرموز والصور التي يستخدمها الصوفيون ويحللونها ويبحثون فيها، وكيف يتداخل بعض الأمور والصور
    في بعض، كما تمهد تلك الدراسات الطريق أمام أبحاث أخرى عن إسهام التصوف في تطور اللغات والآداب
    والفنون الإسلامية ولأن التصوف مبني على مبدأ الذوق فإن المناهج المختلفة للتربية الروحانية والرياضيات
    المتبعة في الطرق الصوفية والدرجات النفسية للترقي وتكوين الطرق ودورها الاجتماعي والحضاري تفتح
    مجالاً مهماً ومثمراً لأبحاث متواصلة، ومما هو جدير بالذكر هنا أبحاث عالم الدراسات الإسلامية السويسري
    فرتس ماير. وقد كان موقف العلماء والأوروبيين من ظاهرة "التصوف الإسلامي" متفاوتاً، وأول اتصال
    بالأفكار الصوفية الإسلامية كان في العصور الوسطى، وتم في القرن التاسع عشر طبع العديد من الأعمال
    والمصادر التاريخية عن تاريخ التصوف، مما مكن العلماء تدريجياً الحصول على تصور أفضل عن بدايات
    وتطور التصوف الإسلامي. وتاريخ التصوف الإسلامي أشبه بخارطة عليها بعض مقامات هذا الطريق التي
    كانت ترشد إلى تجديد تفسير الشهادة تفسيراً أعمق دقة، وهي بعض الأشكال التي كانت واسطة في التعبير
    عن تلك الحقبة الواحدة، وبعض السبل التي كان يبحث الصوفيون أفراداً كانوا أو جماعات من خلالها عن
    بغيتهم، سواء عن طريق المعرفة أو عن طريق الحب، سواء عن طريق اعتبار الزهد أو عن طريق طقوس
    الوجد المؤدي إلى الغياب عن الحضور. هذا ما تحاول الباحثة الكشف عنه من خلال هذه الدراسة التي
    تهدف إلى الوصول إلى الأبعاد الصوفية وتاريخ التصوف في الإسلام.
    الكتاب من:
    http://www.daraleman.org/forum/forum_posts.asp?TID=6901&PN=6
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2

    رد: آنة ماري شيمل/ثمانون كتابا تنصف الإسلام

    الاديبة القدير
    الاستاذة ريم الموقرة

    تحياتي
    وكل المودة والتقدير
    شكرا على هذا التاريخ في السير الذاتية لشخصية ادبية من المستشرقين المنصفين
    شكرا لك استاذة ريم
    ودمت سالمة منعمة وغانمة مكرمة

  3. #3
    جزاك الله خيرا

المواضيع المتشابهه

  1. آنا ماري شيمل
    بواسطة محمد عيد خربوطلي في المنتدى فرسان الأبحاث التاريخية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-18-2017, 05:03 AM
  2. الأبعاد الصوفية في الإسلام وتاريخ التصوف - آنا ماري شيمل
    بواسطة جريح فلسطين في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-15-2014, 02:33 PM
  3. الأبعاد الصوفية في الإسلام وتاريخ التصوف - آنا ماري شيمل
    بواسطة محمد عيد خربوطلي في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-25-2014, 10:18 AM
  4. الشهيد الحاج فؤاد مطر – ثمانون عاما
    بواسطة تحسين في المنتدى آراء ومواقف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-20-2010, 07:55 AM
  5. حمزاتوف.. ثمانون عامًا من الحب تكفي لتستريح!
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأدبي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-28-2006, 11:52 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •