الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / مشاركات الزوار / مَنْ لي بأنّي وَحيدٌ لا يُصاحبُني

مَنْ لي بأنّي وَحيدٌ لا يُصاحبُني

مَنْ لي بأنّي وَحيدٌ لا يُصاحبُني

مَنْ لي بأنّي وَحيدٌ لا يُصاحبُني حيٌّ، سوى اللَّهِ، لا جنٌّ ولا أنَسُ
أمّا الظباءُ، فقد أودى الزمّانُ بها، فما نَراها، ولكنْ هذه الكُنُس
فكيفَ لا تخبُثُ النّفسُ التي جُعلتْ، من جسْمِها، في وعاءٍ، كلُّه دنَس؟
رأيتُ فتيانَ قومي عانِسي حَذَرٍ، إنّ الفُتُوّ إذا لم يَنكِحوا عنَسوا
سلَكتُ طُرقَ المَعالي، ثمّ قلتُ لهم: سيروا ورائي، فلمّا شارَفوا خَنَسوا

عن admin

شاهد أيضاً

أقاتِليَ الزّمانُ، قِصاصَ عَمْدٍ،

أقاتِليَ الزّمانُ، قِصاصَ عَمْدٍ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *