الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / مشاركات الزوار / أخفّتْ حلومُ الناس أم كان من مضَى،

أخفّتْ حلومُ الناس أم كان من مضَى،

أخفّتْ حلومُ الناس أم كان من مضَى،

أخفّتْ حلومُ الناس أم كان من مضَى، من القَومِ، جُهّالاً خِفافَ حُلومِ؟
فلا تأسَفَنّ الشّاةُ إنْ أُدْنيَ ابنُها لشَفرَةِ عاتٍ، للرّجالِ، ظلومِ
فلَو حَمَلواُ الخَضراءِ أصبَحَ بينَهم لآض ذَبيحاً، أو نجَا بكُلوم
أُناسٌ متى تَهرُبْ إلى القَبرِ منهمُ، فأنْتَ، بعِلْمِ اللَّهِ، غَيرُ مَلوم

عن admin

شاهد أيضاً

غُبِقنا الأذى، والجاشريّةُ همُّنا،

غُبِقنا الأذى، والجاشريّةُ همُّنا،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *