الرئيسية / ارشيف فرسان الثقافة / أرشيف فرسان الثقافة / تأجيل فعاليات الاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة إلى 21 آذار القادم

تأجيل فعاليات الاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة إلى 21 آذار القادم

القدس- معا- أعلنت اللجنة الوطنية العليا للاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية 2009 تأجيل انطلاقة احتفالها، الذي كان مقرراً في الثاني والعشرين من شهر يناير الحالي إلى تاريخ 21/3/2009، وكذلك تأجيل تنفيذ الفعاليات والنشاطات الثقافية الخاصة بالمناسبة على المستوى الفلسطيني والعربي إلى ما بعد تاريخ 21/3/2009، وذلك بسبب المجازر والعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

تأجيل فعاليات الاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة إلى 21 آذار القادم

 

عدد القراءات 53
2009-1-13

 

القدس- معا- أعلنت اللجنة الوطنية العليا للاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية 2009 تأجيل انطلاقة احتفالها، الذي كان مقرراً في الثاني والعشرين من شهر يناير الحالي إلى تاريخ 21/3/2009، وكذلك تأجيل تنفيذ الفعاليات والنشاطات الثقافية الخاصة بالمناسبة على المستوى الفلسطيني والعربي إلى ما بعد تاريخ 21/3/2009، وذلك بسبب المجازر والعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

وقالت اللجنة في بيان وصل “معا” نسخة عنه “إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تشن هجوماً واسع النطاق ضد قطاع غزة، أدى إلى قتل مئات الأطفال والنساء والشيوخ وجرح الآلاف، وتدمير المدارس والجامعات والكليات والمراكز الثقافية، كما استهدف البنية التحتية للمؤسسات المدنية الحكومية وغير الحكومية، ومؤسسات المجتمع المدني، مستخدماً الطائرات وجميع أنواع الأسلحة الفتاكة بما في ذلك المحرمة دوليا حتى الأماكن المقدسة لم تسلم من هذا العدوان الوحشي”.

وأكدت أن القدس لما تمثله من منارة مضيئة على مر العصور، وبما تزخر به من حضارة وتاريخ وتراث إنساني ستبقى تقف شاهداً على تجذر الهوية الثقافية العربية، وتشكل رافداً أساسيا ينهل منه الوجدان العربي ما يعزز به شعوره بانتماء لهذه الحضارة العريقة”.

وأضافت اللجنة أنها ستستمر في عملها لإنجاز الاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية متحدين بذلك الاحتلال الإسرائيلي الذي يهدف إلى تعطيل هذه المناسبة لما تشكله من تحدّ واضح للقوانين الإحتلالية غير الشرعية والقيود المفروضة ضد المدينة وسكانها.

عن admin

شاهد أيضاً

دعوة لتذوق معاناة الفلسطينيين/تحسين يحيى أبو عاصي

لم أكتب هنا بقصد الإنشاء ، فقد كُتب عن ذلك الكثير ، ولكنني قصدت أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *