كلما أسفر عن وجه له

كلما أسفر عن وجه له

كلما أسفر عن وجه له ذهبت أبصارنا والقلب ذاب
في الحسن المهاب

عن admin

شاهد أيضاً

هذه روحي وهذا جسدي

هذه روحي وهذا جسدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *