الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / شعراء الشعبي في العصر الحديث / تَصَابَى ، وَمَا بَعْضُ التَّصابي بِطَائِلِ،

تَصَابَى ، وَمَا بَعْضُ التَّصابي بِطَائِلِ،

تَصَابَى ، وَمَا بَعْضُ التَّصابي بِطَائِلِ،

تَصَابَى ، وَمَا بَعْضُ التَّصابي بِطَائِلِ، وَعَاوَدَ مِنْ هِنْدٍ جَوًى غَيْرُ زَائِلِ
كما نكستْ هيماءُ، أحدث ردعها بِمُسْتَنْقَعٍ، أَعْرَاضُهُ لِلْهَوَامِلِ
عشية َ قالتْ: صدعتْ غربة ُ النوى ، فَمَا مِنْ لِقَاءٍ بَيْنُنا دُونَ قَابِلِ
وما أنسَ ملأشياءِ لا أنسَ مجلساً لنا مرة ً منها بقرنِ المنازل
بنخلة َ، بين النخلتينِ، تكننا من العينِ، خوفَ العينِ، بردَ المراجل

عن admin

شاهد أيضاً

أتموت حتف الأنف يا ضرغام

أتموت حتف الأنف يا ضرغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *