الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / شعراء فرسان الثقافة / ليتَ شِعري بمَن تَشاغَلْتَ عَنّا،

ليتَ شِعري بمَن تَشاغَلْتَ عَنّا،

ليتَ شِعري بمَن تَشاغَلْتَ عَنّا،

ليتَ شِعري بمَن تَشاغَلْتَ عَنّا، يا خَليلاً أشقَى القُلوبَ وأعنَى
وإذا ما تَثَنّيتَ عن وَصلِ خِلٍّ، عنكَ يثني، ولم يكن عنكَ يثنَى
فاتقِ اللهَ في عذابِ محبّ، كلّما جنّ ليلهُ فيكَ جنّا
سيّدي قد علمتَ فيكَ اعتقادي، فلِماذا أسأتَ بالعَبدِ ظَنّا
أنتَ أمللتنا، ولم نجنِ ذنباً، لو علمنا ذنباً لديكَ لتبنَا
بالرّضَى كانَ منكَ صَدُّكَ والبُعـ ـدُ، فكانَ الفراقُ بالرغمِ منّا
يا مُعيرَ الغَزَالِ جِيداً وطَرفاً، ومغيرَ القضيبِ لمّا تثنّى
قد وجنا فيكَ الجمالَ، ولكنْ فيكَ حُسنٌ ولم نجِد فيك حُسنَى
من تَرى مُسعدي على جَورِ بدرٍ يتَجَلّى ، وتارَة ً يَتَجَنَّى
ما تَهَنّيتُ في الهَوَى ، إذْ تَعَنّيـ ـتُ، وقد قيلَ من تعنّى تهنّى

عن admin

شاهد أيضاً

قضى والليلُ مُعتكر بهيمُ

قضى والليلُ مُعتكر بهيمُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *