لعَمرُك ما تجافَى الطّيفُ طَرفي

لعَمرُك ما تجافَى الطّيفُ طَرفي

لعَمرُك ما تجافَى الطّيفُ طَرفي لفقدِ الغمضِ، إذ شطّ المزارُ
ولكنْ زارَني من غَيرِ وَعدٍ، على عجلٍ، فلم يرَ ما يزارُ

عن admin

شاهد أيضاً

أيا صاحباً ساءَني بعدهُ

أيا صاحباً ساءَني بعدهُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *