الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / شعراء فرسان الثقافة / أشكو إلَيكَ اشتياقاً لستَ تُنكِرُهُ

أشكو إلَيكَ اشتياقاً لستَ تُنكِرُهُ

أشكو إلَيكَ اشتياقاً لستَ تُنكِرُهُ

أشكو إلَيكَ اشتياقاً لستَ تُنكِرُهُ منّي وأُبدي ارتياحاً أنتَ تَعرِفُه
وأرتجيكَ لعَينٍ أنتَ مانعُها طِيبَ الرّقادِ، وقلبٍ أنتَ مُتلِفُه
فكلَّ يومٍ مَقالي حينَ يُقلِقُني قلبٌ لبُعدِكَ باللّقيا أُسَوّفُه
لا أوحشَ اللهُ مِمّن لا أرى أحداً من الأنامِ، إذا ما غابَ يَخلُفُه

عن admin

شاهد أيضاً

بنى الأرض هل من سامع فأبثَّهُ

بنى الأرض هل من سامع فأبثَّهُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *