أمستْ طهية ُ كالبكارِ أفزها

أمستْ طهية ُ كالبكارِ أفزها

أمستْ طهية ُ كالبكارِ أفزها بَعْدَ الكَشِيشِ، هَديرُ قَرْمٍ بازِلِ
يا يحى َ هلْ ليَ في حياتكَ حاجة ٌ مِنْ قَبْلِ فَاقِرَة ٍ وَمَوْتٍ عَاجِلِ
حَلّتْ طُهَيّة ُ مِنْ سَفاهَة ِ رَأيِهَا، منى على سنسنَ الملحَّ الوابلِ
أطُهَيّ قَدْ غَرِقَ الفَرَزْدَقُ فاعلموا في اليَمّ ثمّ رَمَى بِهِ في السّاحِلِ
مَنْ كانَ يِمنَعُ يا طُهَيّ نِساءكُمْ، أمْ مَنْ يَكُرّ وَرَاء سَرْحِ الجامِلِ
ذاكَ الذي، وَأبيكِ، تَعرِفُ مَالِكٌ، وَالحَقُّ يَدْمَغُ تُرّهاتِ البَاطِلِ
إنا تزيدُ على الحلومِ حلومنا فضلاً ونجهلُ فوقَ جهلِ الجاهل

عن admin

شاهد أيضاً

نَعِمْنَ بنَفْسي وأَشْقَيْنَني

نَعِمْنَ بنَفْسي وأَشْقَيْنَني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *