هي والدنيا

هي والدنيا

هــي والـدنيا ومـا بـينهما غصصي الحرى وأهوائي العنيدة
رحـلة لـلشوق لـم أبـلغ بها مـا أرتـني من فراديس بعيدة
طـال دربـي وانتهى زادي له ومضى عمري على ظهر قصيدة

عن admin

شاهد أيضاً

ردوا عليَّ الصبا منْ عصريَ الخالي

ردوا عليَّ الصبا منْ عصريَ الخالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *