الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / شعراء الشعر الشعبي / ألا إنّ قَوْماً كُنتمُ أمسِ دُونَهُمْ

ألا إنّ قَوْماً كُنتمُ أمسِ دُونَهُمْ

ألا إنّ قَوْماً كُنتمُ أمسِ دُونَهُمْ

ألا إنّ قَوْماً كُنتمُ أمسِ دُونَهُمْ همْ مَنعوا جاراً لكُمْ آلَ غُدْرَانِ
عويرٌ ومن مثلُ العويرِ ورهطه وَأسْعَدَ في لَيْلِ البَلابلِ صَفْوَانُ
ثِيَابُ بَني عَوْفٍ طَهَارَى نَقِيّة ٌ وَأوْجُهُهُمْ عِنْدَ المَشَاهدِ غُرّانُ
هم أبلغوا الحي المضللَ أهلهم وساروا بهم بين العراقِ ونجرانِ
فَقَدْ أصْبَحُوا، وَالله أصْفَاهُمُ بِهِ، أبرّ بميثاق وأوفى بجيرانِ

عن admin

شاهد أيضاً

وغَداة َ صَبَّحْنَ الجِفارَ عوابساً

وغَداة َ صَبَّحْنَ الجِفارَ عوابساً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *