الرئيسية / شبكة فرسان الثقافة / مئوية الشيخ زايد والعيد الوطني/سميح خلف

مئوية الشيخ زايد والعيد الوطني/سميح خلف

 

 

 

 

من الصعب ان ذكر الامارات بمكان او اطروحة او انجاز الا بذكر العلاقة الجدلية 

بين الماضي بظواهره والحاضر بظواهره وانجازاته

ولذلك  جلية الربط هي  شخصية الشيخ زايد كأنسان وكقائد وكحكيم  من الصعب ان يختلف عليه اثنين او جماعة او عامة او مسؤلين مهما كانت مشاربهم السياسية والفكرية ، تجربة رائدة نسجها ونفذها  لتبدأ من الصفر من مجتمع البادية  وقبائل الساحل التي كانت لا تخلو حياتها من النزاعات الى ائتلاف القلوب والعمل  في نموذج رائع  لنظام حكم وعدالة ودعوي واطروحات  قادها الشيخ الحكيم  لتبدأمسيرة الوحدة  باعلان دولة الامارات العربية المتحدة  ولتخطو خطوات سريعة متسارعة لتتقدم تجربتها عن دول  وامم  خاضت تجارب ما زالت تئن من اوجاعها وتخلفها وازماتها .

الشيخ زايد الذي قال مال الله لله هو نفس السلوك التي مضى عليها ابناؤه وحكام الامارات ، الشيخ زايد الذي امضى حياته متواضعا  ينفق ما تقدمه يمينه ولا تعلم عنه يساره، فاينما ذهبت   تجد  رجل الخير والعطاء لكل الشعوب التي تحتاج لمد يد العون  عرب وغير عرب .

 الشيخ زايد مؤسس دولة الامارات الحديثة الذي كان يسعى دائما للحداثة مع التمسك بعمق التراث والعقيدة والعادات الاصيلة  والذي نشأ عليها من صغره الفروسية وركوب الخيل والصيد والتحكيم بين القبائل المتنافرة والمتصارعة .

 

ولذلك  جدلية الربط بين مئوية ومولد الشيخ زايد بالعيد الوطني للامارات  هي مبدأ التطور والتقدم والحداثة التي اصبحت فيها دولة الامارات العربية منارة العلم والاجتماع والثقافة والاقتصاد  فكل شيء فيها سعيد بوجود وزارة السعادة وتنمية الادب والفنون وقطع مسافات شاسعة في  السياحة والتجارة الهندسة والتعليم والتعليم العالي  فكل شيء فيها سعيد  وعلى نفس الدرب والتربية  التي سار عليها ابناء الشيخ زايد وحكام الامارات .

 للشيخ زايد مكانة خاصة عند الفلسطينيين فهو من الاوائل الذين دعمو حركة التحرر الوطني الفلسطيني  ماديا وسياسيا ومعنويا ودبلوماسيا ايضا وعندما اختار الفلسطينيون السلام والعملية السلمية  اقام عدة مشاريع تنموية في اراضي السلطة بالاضافة  الى الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة  الشيخ زايد للاعمال الانسانية والخيرية التي تتكفل باعالة كثير من الاسر الفلسطينية  والهلال الاحمر الاماراتي  ودعم مركز فتا الذي تراسه الدكتورة جليلة دحلان  في عدة انشطة في غزة والضفة والقدس والمخيمات في لبنان .

الامارات وعلى طريق الابداع  تستعد لمرحلة ما بعد البترول  في خطة طموحة للدخل القومي  والاعتماد على الذات في مجال الطاقة  والتصنيع والابتكار  ومنطلقة من تشجيع الاداء الحكومي والابتعاد عن بيروقراطية الاداء  والتقدم السريع في البناء والتشييد بناطحات السحاب والفندقة .

 

مراحل تشكيل وإعلان دولة الإمارات العربية المتحدة، وانضمامها إلى الجامعة

 

الامارات تجربة ناجحة في الفدرلة

1820 – 1853: أبرم البريطانيون معاهدة السلام العامة مع شيوخ عرب الساحل، ثم اتبعت في العام 1853، بمعاهدة السلام البحري الدائمة.

1952: تأسس مجلس الإمارات المتصالحة، وكان يتألف من حكام الإمارات السبع، وكان مركزه دبي، وعقد أول اجتماع له في 23 مارس من العام نفسه.

18 فبراير 1968: في ختام اجتماع عقد في قرية “عرقوب السديرة” بين إمارتي دبي وأبوظبي اتفق حاكما الإمارتين على إقامة الوحدة ووجها دعوة لبقية الحكام للانضمام إليها.

25- 27 فبراير 1968: استجاب حكام إمارات أم القيوين والشارقة والفجيرة وعجمان في اجتماع دبي الأول على الانضمام للوحدة.

9 أبريل 1968: بعث المقيم السياسي البريطاني في منطقة الخليج السير ستيوارت كروفورد، من مقر إقامته في البحرين، رسائل إلى حكام المنطقة يبلغهم فيها عزم بريطانيا الانسحاب من الخليج العربي في موعد غايته نهاية 1971

2 ديسمبر 1971: اجتمع حكام الإمارات الست أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان والفجيرة وأم القيوين، وأقروا الدستور وأعلن قيام الاتحاد، وتم رفع علم الوحدة بقصر الضيافة في دبي، وانتخب الشيخ زايد رئيسا للاتحاد والشيخ راشد نائبا له.

6 ديسمبر 1971: انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جامعة الدول العربية، وأصبحت العضو الثامن عشر في الجامعة.

9 ديسمبر 1971: انضمت الإمارات إلى منظمة الأمم المتحدة، لتصبح العضو رقم 132 في المنظمة.

23 ديسمبر 1971: أرسلت رأس الخيمة خطابا للمجلس الأعلى للاتحاد طالبة الانضمام للدولة، وهو ما تحقق في 10 فبراير من العام 1972.

6 ديسمبر 1971: انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جامعة الدول العربية، وأصبحت العضو الثامن عشر في الجامعة.

9 ديسمبر 1971: انضمت الإمارات إلى منظمة الأمم المتحدة، لتصبح العضو رقم 132 في المنظمة.

23 ديسمبر 1971: أرسلت رأس الخيمة خطابا للمجلس الأعلى للاتحاد طالبة الانضمام للدولة، وهو ما تحقق في 10 فبراير من العام 1972.

 

بعض المؤسسات الهامة في الامارات:-

 

1-     مؤسسة الشيخ زايد للرعاية الانسانية

2-     مؤسسة الشيخ زاد الخيرية

3-     مؤسسة الشيخ زايد للاسكان

4-     مؤسسة الشيخ زايد للكتاب

5-     مركز السيخ زايد لتعلم اللغة العربية لغير الناطقين بها

6-     مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء

7-     مركز الشيخ زايد لذوي الاحتياجات الخاصة

8-     مركز الامارات للبحوث والدراسات الاستراتيجية

9-     مركز الامارات لبحوث الطاقة والبيئة

10- مركز الامارات للدراسات والاعلام

11- مركز الامارات للسياسات

12- مركز الامارات الطبي

 

 رحم الله الشيخ زايد وطيب الله ثراه.

عن admin

شاهد أيضاً

لاأحد يرى الله على الأرض!!/د. ريمه الخاني

  صرخة في واد…هل فعلا لاأحد يرى لله على الأرض؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *